انحسار نهر الفرات وظهور مدينة أثرية أسفله




نشر في 13/06/2022 09:39 في خبر غير حقيقي

نشر الشيخ عبد الله رشدي منشورا يفيد بانحسار نهر الفرات في العراق وظهور مدينة أثريه بأسفله، بالإشارة إلى قول النبي "لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب" وأشار لعدم استبعاد ظهور جبل الذهب ويأجوج ومأجوج وهذه علامة من علامات قرب الساعة.

الحقيقة

المياه التي حسرت ليست من نهر الفرات ولكن من نهر دجلة.

ما حقيقية المعلومات التي ذكرها عبد الله رشدي؟

عبد الله رشدي استند على مقطع مصور من موقع العربية يشرح به الكشف الأثري نتيجة جفاف مياة العراق وانحسارها من سد الموصل، وذكروا في أول المقطع اسم نهر دجلة، ولكن الشيخ ذكر أنه الفرات.

وبالبحث عن موقع سد الموصل وجدنا أنه كان اسمه سابقا سد #صدام وهو سد يبعد حوالي 50 كم شمال مدينة الموصل في محافظة نينوى شمال العراق على مجرى نهر دجلة وليس الفرات وافتتح عام 1986.

حسب صحيفة The Times البريطانية اكتشف علماء آثار ألمان وأكراد في إقليم كوردستان، مدينة قديمة بُنيت قبل 3400 عام، إثر جفاف جزء من خزان سد الموصل الذي يعد الأكبر من نوعه في العراق.

وكشف انحسار المياه عن إنشاءات ضخمة بجدران كانت في حالة جيدة، ومئات من القطع الأثرية.

يعتقد علماء الآثار أن المدينة التاريخية التي كشف عنها الجفاف هي مدينة زاخيكو، عاصمة إمبراطورية ميتاني.

مصادر
https://trib.al/thfPE87

عربي بوست
https://bit.ly/3aUUs80

فيديو عبد الله رشدي
https://bit.ly/39orld6

أين يقع سد الموصل

 



ما رأيك؟