الأكاديمية موضوعاتنا

"أخبار ميتر"... مرصد إعلامي رقمي لتقييم مهنية المواقع الإخبارية المصرية

نشر في 16/05/2018 02:35 في أخبار ميتر في عيون الصحافة

حققت طفرة "الدوت كوم" كمًا هائلاً ومتنوعًا من المواقع الإلكترونية التي لا تلتزم في الكثير من الأحيان بمعايير الدقة والموضوعية والحياد في الموضوعات الصحفية، وهو الأمر الذي استرعى انتباه هيثم عاطف، فأسّس مبادرة "أخبار ميتر" لتقييم جودة المواد الخبرية المنشورة بأكثرالمواقع الإخبارية تصفحاً على محركات البحث، إلى جانب تنمية التفكير النقدي لدى القراء حتى لا يقعوا فريسة لدى مروجي الأخبار المغلوطة والشائعات.

حاورت شبكة الصحفيين الدوليين هيثم عاطف، مؤسس مبادرة "أخبار ميتر" للتعرف على الهدف منها، ومنهجية تقييم المواقع الإخبارية، وأفضل وأسوأ المواقع الإخبارية تصنيفاً وفقاً للمقياس الذي وضعته المبادرة.

شبكة الصحفيين الدوليين: اعطنا نبذة مختصرة عنك؟

 تخرجتُ في كلية الهندسة قسم الاتصالات بجامعة القاهرة، ثم عملت كمنسق بحث في وزارة التخطيط، ومركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، كما حصلت على درجة الماجستير في دراسة حقوق الإنسان بجامعة نوتنجهام بإنجلترا.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما الهدف من تدشين مبادرة "أخبار ميتر"؟

انطلقت مبادرة "أخبار ميتر" في عام 2016 من أجل خلق أداة تساعد الجمهور والصحفيين على التمييز بين الأخبار المتسقة مع المعايير المهنية والأخبار المغلوطة التي تستهدف نشر البلبلة والشائعات، بالإضافة إلى تشجيع الصحفيين على الالتزام بالمعايير الدولية في الكتابة الخبرية أثناء كتابة موضوعاتهم الصحفية نظراً لكثرة الضغوط المهنية في المواقع الإلكترونية والتي ينجم عنها أخطاء مهنية بسبب السرعة والسبق الصحفي للتميز عن المواقع الأخرى، ويكفل الموقع حق الرد لمحرر الخبر على كافة الأخبار التي يتم تقييمها من قِبَل فريق العمل، مع الإلتزام بنشرها في موعد أقصاه (أسبوع) من وقت إرسالها على صفحة الموقع على موقع فايسبوك، ويلتزم "أخبار ميتر" بنشر رسالة محرر الخبر كما هي من دون تحريف أو تعديل أو حذف أو إضافة.

شبكة الصحفيين الدوليين: كيف يتم تنظيم العمل في موقع "أخبار ميتر"؟

 قمت بتقسيم المحررين القائمين على إدارة وتنظيم العمل بالموقع إلى فريقين، فالفريق الأول مسؤول عن إدارة حسابات المبادرة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتكون الفريق الثاني من صحفيين يقومون برصد 24 خبراً بصفة يومية من المواقع الإخبارية المدروسة. ونقوم بتقييم أفضل وأسوأ المواقع الإلكترونية والصحف وذلك وفق المقياس الذي وضعته المبادرة.

شبكة الصحفيين الدوليين: كيف تتم منهجية تقييم المواد الخبرية في المواقع الإخبارية؟

تحدثنا مع خبراء في المجال الإعلامي لصياغة الأسئلة المهنية التي ستتم على أساسها عملية تقييم المواد الخبرية في أعلى المواقع الإخبارية تصفحاً في جمهورية مصر العربية على موقع إليكسا، مثل: اليوم السابع، الوطن، المصري اليوم، يلا كورة،البوابة نيوز وذلك وفق مواثيق الشرف المحلية والأجنبية، ويجيب فريق "أخبار ميتر" على 23 سؤالاً موجودين في الصفحة الرئيسية للموقع، وتغطي الأسئلة ثلاث معايير مهمة وهي: الاحترافية والمهنية، والانتهاكات القانونية، والتضليل ونشر الشائعات والبروباغندا.

شبكة الصحفيين الدوليين: اعطنا مثالاً لكيفية تقييم الأخبار بالمواقع الإخبارية الخاضعة للتقييم؟

يُقيّم فريق المبادرة الأخبار من خلال مقياس يعبر عن مدى اتساق الأخبار مع المعايير المهنية، ونُعطي الخبر لوناً أحمر عندما يتراوح تقييمه بين 0 إلى 54%، ويحصل الخبر على لون برتقالي إذا تراوح تقييمه بين 55% و84%، ويأخذ الخبر لون أخضر إذا تراوح تقييمه بين 85% و100%. ومن أبرز الأسئلة المستخدمة في التقييم: هل المصادر حديثة ومناسبة للموضوع؟، وهل المحتوى مقتبس من المواقع الأخرى؟، هل الصحفي منحاز لجهة سياسية أثناء كتابة الخبر؟، وهل يحتوي الخبر على معلومات خاطئة؟، وهل تم إخفاء بعض الحقائق عن الجمهور في كتابة الخبر؟، وهل هناك أي محاولة للتلاعب بالأوراق أو الإحصائيات أو الأرقام المستخدمة في الخبر؟، وهناك تقييم شهري لكل موقع من المواقع الإخبارية المدروسة، والذي يعبر عن متوسط نتائج تقييمات الأخبار الصادرة عنه شهرياً.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما تصنيف المواقع الإخبارية في مطلع عام 2018 وفقاً لمقياس المعايير المهنية الذي وضعته المبادرة؟

 تصدر موقع "يلا كورة" قائمة المواقع الإخبارية الأكثر مهنية بنسبة 91% من حيث مهنية ودقة الأخبار المنشورة به، إذ راعى الموقع توثيق مصادر الصور التي يستخدمها، وإيراد الخلفية والسياق في القصص الخبرية، يليه بفارق طفيف موقعا "المصري اليوم" و"اليوم السابع" بنسبة 90%، ثم موقعا "الوطن وبوابة "فيتو" بنسبة 89%، بينما جاءت المواقع الإخبارية التالية في المرتبة الأخيرة وهي: "البوابة نيوز"، و"الدستور"، وموقع "انفراد" وذلك بنسبة 84% لكل منهم. وقمنا كذلك بتقييم كيفي وكمى للصحف المصرية القومية والخاصة التي غطت الانتخابات الرئاسية. ومن الملاحظ أنه تمت إحالة صحفيين في صحيفة "المصري اليوم" للتحقيق أمام جهات مختلفة خلال الأشهر الأخيرة، وكان آخرها ما حدث في اليوم الثالث من التصويت في الإنتخابات الرئاسية، وذلك بسبب "مانشيت" الصحيفة المعنون بـ"الدولة تحشد الناخبين في آخر أيام الانتخابات".

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي مشروعاتكم المستقبلية؟

سنقوم في الفترة المقبلة بإعداد فيديوهات تعليمية لتوعية الناس بمنهجية التقييم التي نتبعها، ونستعد لتدشين "أخبار ميتر أكاديمي" التي ستكون منصة رائدة لتعليم شباب الصحفيين الكتابة المهنية للأخبار وفق المعايير الدولية، وتوعية القراء أيضاً بكيفية قراءة الأخبار بشكل نقدي حتى لا يقعوا فريسة للشائعات والأخبار المغلوطة التي تبثها يومياً الوسائل الإعلامية المختلفة، ويمكن للقراء والصحفيين متابعة المبادرة على صفحة الموقع على فايسبوك، وحساب تويتر.

 

 

*** هذا المحتوى منشور بواسطة المحررة/ أسماء قنديل على موقع شبكة الصحفيين الدوليين ijnet