منهجية التقييم



كيف يتم التقييم؟

كيف يُقيِّم فريق «أخبارميتر».. وعلى أي أساس تُقيَّم الأخبار؟

يرصد ويُقيِّم فريق «أخبار ميتر» محتويات خبرية منتقاة من المواقع الإعلامية العشرة الأعلى قراءة في مصر، عن طريق الإجابة على مجموعة من الأسئلة (22 سؤالا) تمثل المعايير الواجب توافرها في أي محتوى إعلامي، التي يتم استخلاصها من مواثيق الشرف الإعلامي على المستويين المحلي والدولي.

ويقسِّم الفريق المعايير المهنية والأخلاقية إلى ثلاثة أقسام فرعية، يختص الأول بالاحترافية والمهنية، والثاني بالتضليل والشائعات، والثالث بالانتهاكات الحقوقية.

بما تعبر الدرجة التي يحصل عليها كل محتوى؟

يحصل كل محتوى بعد التقييم على درجة من 0 إلى 100%، وتعبِّر هذه الدرجة عن مدى توافقه مع المعايير المهنية والأخلاقية التي تتبناها مبادرة «أخبارميتر». ويتم احتساب الدرجة بعد الإجابة على جميع أسئلة التقييم، ومن ثم تحديد حجم الأخطاء التي ارتكبها الكاتب بالنسبة المئوية.

ما هي الأسئلة التي تستخدم في التقييم؟

السؤال المعيار الاختيارات
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
الاحترافية والمهنية لا ينطبق/أشار/لم يشر
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
الاحترافية والمهنية لا ينطبق/حديثة ومناسبة/غير حديثة/غير مناسبة/غير حديثة وغير مناسبة
هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
الاحترافية والمهنية لا ينطبق/جهة واحدة/عدة آراء لنفس الجهة/جهات  مختلفة
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
الاحترافية والمهنية لا ينطبق/فصل التعليق/خلط بين الرأي والمحتوى
هل وازن المحرر بين وجهات النظر المعروضة أم انحاز لطرف دون الآخر؟
الاحترافية والمهنية لا ينطبق/وازن في عرض الآراء /لم يوازن
هل يحتوي الموضوع على معلومات خاطئة؟
الاحترافية والمهنية لا ينطبق/المحتوى صحيح/المحتوى به معلومات خاطئة/غير محدد
هل ذكر المحرر مصدر الصور المستخدمة ضمن المحتوى بوضوح؟
الاحترافية والمهنية
لا ينطبق/ذكر المصدر بوضوح/ لم يذكر المصدر
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات المتضمنة بالمحتوى بوضوح؟
الاحترافية والمهنية
لا ينطبق/ذكر مصدر المعلومات/لم يذكرها
هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟
انتهاكات
لا ينطبق/استأذن/لم يستأذن/غير محدد
هل توجد رسائل كراهية بالمحتوى؟
انتهاكات لا ينطبق/المحتوى خال من رسائل الكراهية/قام المحرر ببث رسائل الكراهية/قام المصدر ببث رسائل كراهية ولم يعتبر المحرر تصريحاته انتهاكًا/قام المصدر ببث رسائل كراهية لكن المحرر نوه لوجود انتهاك في هذه التصريحات
هل خلى المحتوى من التحريض على العنف؟ انتهاكات لا ينطبق/المحتوى خال من التحريض/حرض المحرر على العنف/حرض المصدر على العنف ولم يعتبر المحرر تصريحاته انتهاكًا/حرض المصدر على العنف، لكن المحرر نوه لوجود انتهاك في هذه التصريحات
هل خلى المحتوى من التمييز؟ انتهاكات لا ينطبق/ خلى المحتوى من التمييز/ دعا المحرر للتمييز/ دعا المصدر للتمييز ولم يعتبر المحرر تصريحاته انتهاكًا/ دعا المصدر للتمييز لكن المحرر نوه لوجود انتهاك في هذه التصريحات
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟ انتهاكات لا ينطبق/هناك التزام بالمبدأ/لم يلتزم المحرر بالمبدأ
هل هناك أي اعتداء على خصوصية الأفراد في عرض المحتوى؟ انتهاكات لا ينطبق/ المحتوى خال من الإعتداء/ المحرر قام بالإعتداء/ تصريح المصدر يتضمن اعتداءا، ولم ينوه المحرر لكونه انتهاكًا/ تصريح المصدر يتضمن اعتداءا، لكن المحرر نوه لوجود انتهاك
هل هناك أي تصنيف أو إهانة أو وصم أو تشويه لفرد أو لمجموعة؟ انتهاكات لا ينطبق/ المحتوى خال من هذه الانتهاكات/ المحرر قام بأحد هذه الانتهاكات/ المصدر قام بأحد هذه الانتهاكات دون أن ينوه المحرر لتجاوز المصدر/ المصدر قام بأحد هذه الانتهاكات، لكن المحرر نوه لوجودها
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟ انتهاكات لا ينطبق/ المحتوى خالي من التعميم/ يوجد تعميم من المحرر/ يوجد تعميم من المصدر، ولم ينوه المحرر لكونه انتهاكًا/ يوجد تعميم من المصدر، لكن المحرر نوه لوجود انتهاكٍ في هذه التصريحات
هل ابتعد المحرر عن الخلط أو التلاعب بالبيانات أو المعلومات؟ تضليل لا ينطبق/ غير محدد/ ابتعد عن التلاعب/ يوجد تلاعب بالبيانات
هل العنوان واضح وغير متحيز؟ تضليل لا ينطبق/ واضح/ غامض/ متحيز
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟ تضليل لا ينطبق/ مناسب/ غير مناسب
هل قدم المحرر تغطية كافية لجوانب الموضوع أو التفاصيل المرتبطة به؟ تضليل لا ينطبق/ غير محدد/ أغفل جوانب أو تفاصيل/ قدم تغطية كافية للموضوع
هل يتناسب مضمون الفيديو مع المحتوى؟ تضليل لا ينطبق/ نعم يتناسب/ لا يتناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟ تضليل لا ينطبق/ يعبر عن المحتوى/ لا يعبر بشكل دقيق/ مضلل تماما

هل كل المعايير لها التأثير ذاته على درجة تقييم المحتوى؟

نظرًا إلى أن المعايير الثلاثة (الاحترافية والمهنية، التضليل، الانتهاكات الحقوقية) لا تتساوى في التأثير وحجم الضرر المترتب عليها، فقد تم منح كل قسم منها وزنًا نسبيًّا في التقييم يختلف عن غيره. وبناء عليه يتعاظم الخطأ إذا تعلق بالانتهاكات القانونية والحقوقية؛ مثل الاتهام المباشر للأفراد أو السب والقذف، ويقل تدريجيًّا إذا تعلق بالتضليل، ويصير أقلَّ وزنًا إذا تعلق بالاحترافية والمهنية.

المعيار الوزن
الاحترافية والمهنية 1
التضليل والبروباجاندا 2
انتهاكات 3

من يُقيِّم المحتوى؟

يعمل فريق «أخبارميتر» على رصد وتقييم المحتوى، وهو فريق مكون من صحفيين لديهم خبرة واسعة، ومدربين على تقصي الحقائق والمعايير المهنية والأخلاقية المرتبطة بالعمل الإعلامي.

كيف يتم ضمان صحة ونزاهة تقييم المواقع الإعلامية؟

يرصد موقع «أخبارميتر» المواقع الإعلامية الأكثر قراءة في مصر وفقًا لموقع «سيميلار ويب» المتخصص في تقديم إحصاءات عن آداء المواقع الإلكترونية.

الموقع الإخباري
اليوم السابع
البوابة نيوز
الفجر
الموجز
المصري اليوم
جريدة الوطن
جريدة الأهرام
البلد نيوز
مصراوي
بوابة فيتو

* تم الاعتماد على ترتيب المواقع من موقع «سيميلار ويب» بتاريخ 28 يناير 2019.

يرصد ويقيم الفريق يوميًّا عددًا متساويًا من المحتوى بالمواقع الإخبارية، ويختار الفريق المحتوى بناء على مدى أهميته وارتباطه بالحياة اليومية للمواطنين، والموضوعات الأكثر إثارة للجدل؛ سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو فنية أو رياضية.. إلخ، وتحتاج تسليط الضوء على تغطية المحررين الصحفيين لها.

يجيب فريق التقييم في «أخبارميتر» على 22 سؤالًا لكل محتوى، وإذا تبين للفريق وجود أي معلومات خاطئة بالخبر، يضع لافتة تنبيهية على الخبر لتحذير القارئ وإمداده بالمصادر لتصحيح المعلومات.

ويكتب فريق العمل تقارير معمَّقة عن الأداء الإعلامي لكل صحيفة رقمية يشملها الرصد ونشره على الموقع. كما يصدر الفريق تقييمات شهرية عن متوسط آداء كل موقع إخباري بناء على تقييمات المحتوى الذي عمل عليه الفريق على مدار شهر كامل.

ويكفل «أخبار ميتر» حق الرد لكتاب المحتوى على جميع المواد التي يُقيِّمها الفريق، مع الالتزام بنشرها في موعد أقصاه أسبوعًا من وقت إرسالها سواء على موقعنا أو صفحاتنا الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعي. ويلتزم «أخبار ميتر» بنشر رسائل الكتَّاب دون أي تحريف أو تعديل أو حذف أو إضافة.

يمكن لأي متابع لموقعنا أن يرسل أخبارًا أو أي محتويات من المواقع العشرة لتقييمها من جانب فريقنا، أو إرسال تعليقات على تقييماتنا في حال رغب في مراجعتنا في صحة التقييمات ودقتها.