الأكاديمية موضوعاتنا

"الفنون الإبداعية" رفعت من تصنيف "صدى البلد" في فبراير

نشر في 01/03/2018 11:00 في تقييمات "اخبار ميتر" الشهرية للمواقع الإخبارية الإلكترونية

24.jpg

بنهاية شهر فبراير 2018، اعتلى موقع "صدى البلد الإخباري" قائمة "أخبار ميتر" للمواقع الإخبارية الأعلى متابعة في مصر، وفقاً لتصنيف أليكسا، كما ارتفع بنهاية الأسبوع الرابع والاخير بنحو 7 درجات، مقارنة لما كان عليه بالأسبوع السابق.

واعتمد التصنيف على قياس متوسط إجمالي الدرجات للموضوعات التي تم تقييمها على مدار الشهر من "صدى البلد"

حصل "صدى البلد" على متوسط تقييمات نسبتها87%، في صدارة المواقع الـ12 المشمولة بالتقييم على أساس المهنية الصحفية في الصياغة والتحرير، وانتقاء المصادر الموثقة، وإسناد الصور والفيديوهات والتصريحات إلى مصادرها الأصلية، وأيضا إلتزام المعايير الإنسانية من حيث احترام حقوق النشر والقوانين المعمول بها والمنصوص عليها في التشريعات الإعلامية والصحفية التي وقعت مصر عليها وتعمل بها. وعلى مدار الشهر، وبتقييم ما يزيد عن 20 موضوع، شملت فنون صحفية (خبر، ريبورتاج/ تقرير، فيتشر/ لمحة صحفية)، إلا أن أغلب قوام الموقع يتركز على بث الأخبار، ومتابعة دائمة للشأن المصري الداخلي والخارجي، وأيضا الملفات المهمة على الأجندة المصرية. بتقييم 13 خبر نشرها الموقع خلال فبراير 2018، يمكننا ملاحظة تباين التصنيفات ودرجات التقييم المعطاة لكل خبر على حدة، فمثلا:

أقل تقييم حصل عليه الموقع، كان يوم الاثنين الموافق 5 فبراير، بعنوان النساء مقابل خراب ليبيا.. تسريب صوتي يفضح صفقات «تميم» المشبوهة مع الإرهابيين( وحصل الخبر على تقييم 12% من حيث المعايير التي يبحث عنها "أخبار ميتر" داخل الأخبار عينة البحث في المواقع المسجلة بالقاعدة لديه.

في المقابل، حصل خبر منشور يوم الأربعاء الموافق 21 فبراير، بعنوان شاهد.. رد فعل أول قبطانة عربية عندما تتعرض لـ «المعاكسة» على أعلى تقييم لخبر مرصود على "صدى البلد خلال الشهر، بنسبة 98%، يليه خبر منشور يوم الخميس 15 من نفس الشهر، بعنوان أعضاء بـ 'المهندسين' يرفضون ميزانية النقابة بسبب 170 مليون جنيه عجز بنسبة تقييم 94%.

أما على مستوى "فن الفيتشر الصحفي"، فجاء الموضوع المنشور يوم الأحد 11 فبراير، بعنوان شاهد.. أول «غطاس مجارى» معترف به من الحكومة بدرجة «محامي» على نسبة تقييم 98%، فبجانب الإلتزام بالمعايير المنشود توافرها في المادة الصحفية المقدمة؛ جاء الخبر "إنتاج فكري خاص وعمل حصري" للموقع، وتركيز على جانب إنساني واستخدام استمالات نفسية من أجل التفاعل مع المحتوى المقدم، وبشكل كبير نجح محرر المحتوى في الوصول إلى الهدف المرجو من تقديم هذا الموضوع.

على الجانب الآخر، جاء الموضوع المنشور يوم الخميس 8 فبراير، بعنوان تشكيلية مصرية تجمل شوارع سويسرا بصورة عمر الشريف.. فيديو على التقييم الأقل حظاً بين فن الفيتشر الصحفي على "صدى البلد" خلال فبراير 2018ن بنسبة 77%، مع ملاحظة ان المحرر نجح في تحويل تقرير منشور في عدة اماكن أخرى، إلى صورة "فيتشر" برسمه الخاص، ما أكسب "صدى البلد" نقطة خاصة في إفراد معلومة تلك الفنانة التشكيلية.

وخلال فبراير 2018، قام "أخبار ميتر" بتقييم تقريرين صحفيين "ريبورتاج"، إلا أنه بمتابعة المحتوى المقدم، نجد أنهما الأقل درجة من حيث الإلتزام بمعايير المهنية الصحفية، واحترام حقوق الأفراد، واللجوء للتشويه وانتقاص الغير؛ من خلال انتقاء مصطلحات وألفاظ هدامة، وعدم الاخذ بديبلوماسية قلم المحرر الصحفي.

الموضوعين كانا على الترتيب، [ضحية «حفيد مؤسس الإخوان» تفجر مفاجآت حول وقائع اغتصابها)]https://akhbarmeter.org/article/2953/) بتاريخ 4 فبراير الموافق الأحدن وبنسبة تقييم 48%، والثاني [5 لاعبين مصريين حملوا جنسية قطر وتوجوا بألقاب تحت راية الدوحة]https://akhbarmeter.org/article/3064/) المنشور يوم الأربعاء 14 فبراير، والحاصل على نسبة تقييم 50%.

في النهاية نجد أن "صدى البلد" كان موفقا للغاية في الموضوعات التي أطلق فيها مساحة لإبداع محرريه، ورصدهم للظواهر الإنسانية المختلفة سواء على مستوى الشارع، أو رصدهم الصحفي للجديد على الساحة الصحفية مصريا وعالمياً. كما يمكننا ملاحظة أن تناول القضايا ذات الجوانب والأبعاد السياسية، تحتاج إلى مزيد من الصياغة والتناول الأكثر احترافية وديبلوماسية في اختيار المصطلحات، ورصد نقاط خطأ الخصوم بشكل مهني شريف.