خبر سبتمبر الأدنى يربك القراء بتفاصيل دمج بنك عوده




وصلت النسبة الأقل في سبتمبر إلى قيمة قدرها 17%، وكانت من نصيب خبر من موقع الدستور بعنوان مصادر مصرفية: دمج بنكى أبو ظبي الأول وعودة مصر فى الأسبوع الثالث من أكتوبر.

 

وعرضت المحررة في الخبر معلومات وتصريحات، حول عملية وإجراءات دمج بنك أبو ظبي الأول مع بنك عوده مصر.

 

ووفقًا للمنهجية العلمية التي يقيّم بها فريق أخبار ميتر الأخبار، والتي تتكون من ثلاثة معايير (الاحترافية والمهنية، والمصداقية، ومراعاة حقوق الإنسان)؛ تم رصد 6 أخطاء انقسمت إلى خطأين في معيار الاحترافية والمهنية، و4 أخطاء في معيار المصداقية، وهم كالتالي:

  1. عدم نسب الصورة لمصدرها أو لمصورها.
  2. استعانة المحررة بمصادر مجهولة بدون توضيح سبب التجهيل.
  3. إغفال تفاصيل جوهرية حول عملية الدمج، وأن الدمج القانوني تم الانتهاء منه، أما الدمج المنتظر فهو إلكتروني.
  4. المصادر التي استعانت بها المحررة غير مناسبة؛ وذلك لأنه غير واضح طبيعة عملها التي تؤهلها لمعرفة وتأكيد هذه المعلومات.
  5. عنوان الخبر غير دقيق، لأنه يوحي أن الدمج سيبدأ، وهذا بخلاف محتوى الخبر الذي يفيد أن عملية الدمج أوشكت على الانتهاء.
  6. اختارت المحررة صورة للبنك المركزي، وهي صورة لا علاقة لها بمحتوى الخبر.

 

ويعود سبب انخفاض نسبة تقييم الخبر لهذه الدرجة إلى عدم التزام المحررة بأي نقطة من معيار المصداقية، سوى أنه بالبحث تبين أنه خبر صحيح.



ما رأيك؟