شيخ الأزهر يدعو لمنع تداول القرآن وكتب الحديث بين العامة

13/06/2024 
5 دقائق للقراءة
كتابة: ندى النمر 
التصنيف: أخبار كاذبة
شيخ الأزهر يدعو لمنع تداول القرآن وكتب الحديث بين العامة

علق المدون والصحفي المصري وائل عباس، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "إكس"، على صورة تحتوي على تصريح منسوب لشيخ الأزهر أحمد الطيب، يؤكد خلاله على ضرورة منع تداول القرآن وكتب الأحاديث بين العامة، وأن تكون حكراً على العلماء والشيوخ فقط.


 



 

الحقيقة
 

بعد التحقق من صفحة شيخ الأزهر الرسمية على موقع أكس،  ومراجعة الموقع الرسمي للإمام  والموقع الرسمي للأزهر الشريف، تبين أن الطيب لم يدلِ بهذا التصريح، وأن المنشور  المتداول مفبرك وغير صحيح.  ولوحظ مؤخراً تداول عدد من التصريحات المفبركة وغير الموثقة المنسوبة لشيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب.


 

تصريحات مفبركة سابقة


في 11 فبراير 2023، حصد منشور يدّعي أن شيخ الأزهر صرح بأن "أبواق التنوير في مصر والشام واليمن والعراق وبقية بلاد المسلمين باتوا يشكلون خطرا على الإسلام ومصادر التشريع"،  أكثر من 152 ألف مشاهدة.


 

 

وبعد التحقق من صحة التصريح تبين أنه مفبرك ومبني على تصريح مجتزأ لشيخ الأزهر من سبتمبر 2022، قال فيه "فلاسفة التنوير في الغرب خسروا رهانهم". أوضح  أحمد الصاوي، رئيس تحرير صوت الأزهر، في مداخلة تلفزيونية لبرنامج "حديث القاهرة" على قناة القاهرة والناس، أن تلك الجملة تم اجتزاؤها من سياقها، حيث جاءت في سياق الحديث عن السلام العالمي  .

 

وفي 10 يونيو 2024، تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي منشورًا، يدعي أن شيخ الأزهر صرح بأن، "خلع المرأة في المحاكم ليس طلاقاً شرعياً وإذا تزوجت بعد الحكم فهي زانية".

 

 

ومن خلال التحقق تبين أن ذلك الادعاء ليس بجديد، حيث نفى الأزهر ذلك التصريح بالفعل في 14 أبريل 2023.  أوضحت جريدة صوت الأزهر، أن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، يؤكد أن "الخلع حق شرعي للزوجة ثابت بالقرآن الكريم والسُّنَّة المطهَّرة، وهو حقٌ أعطته الشَّريعة للزوجة التي تكره زوجها وتُريد فراقه، في مقابل حق الطَّلاق الذي أعطته للزوج إذا كره زوجته وأراد فراقها". 


 

في 20 أكتوبر 2023، بعد أحداث طوفان الأقصى، تم تداول منشور على إكس منسوب للإمام أحمد الطيب يدعو خلاله حكام العرب إلى الضغط على الغرب بقطع العلاقات وسحب السفراء وقطع البترول والإمدادات.  حصدت هذا المنشور تقريباً نصف مليون مشاهدة.

 



 

مرة أخرى، من خلال التحقق من صفحة الأزهر على إكس وموقع شيخ الأزهر الرسمي، والبحث المعمق، لم يجد فريق "أخبار ميتر" أي مصدر موثق لتلك التصريحات.


 

مصادر الادعاء

ادعاء 1

ادعاء 2

ادعاء 3

ادعاء4

 

مصادر التحقق

شيخ الأزهر

مداخلة تلفزيونية

جريدة صوت الأزهر

الأزهر

الموقع الرسمي للإمام الطيب 


 

يتيح فريق أخبار ميتر المساحة المناسبة لرد الأشخاص المعنيين والجمهور على المعلومات الواردة في عملية تقصي الحقائق بتصحيحها أو رفضها بشفافية كاملة. يمكن التواصل معنا عبر بريد الموقع الإلكتروني أو صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي. كما يتكفل الفريق بإجراء التصحيحات اللازمة حال التأكد من صحة المعلومات وقبولها في أسرع وقت ممكن.

 

مزيد من المقالات

نشرة أخبار ميتر
للاطلاع على تقييمات المواقع الأكثر شعبية وأبرز الأخبار الكاذبة.
نحن نهتم بحماية بياناتك. اقرأ سياسة الخصوصية
//in your blade template