خبر اليوم السابع عن "تناقضات" معتز مطر.. الأسوأ في يونيو




نشر في 16/07/2019 03:25 في تحليل المحتوى

حصل أحد أخبار موقع اليوم السابع على لقب أسوأ خبر ضمن الأخبار التي رصدها فريق أخبار ميتر خلال شهر يونيو. 

 

الخبر بعنوان" فيديو.. معتز مطر كل حاجة وعكسها.. تناقضات صارخة لبوق الإرهاب بين 2012 و 2019". نسبة جودة الخبر لم تتجاوز 13%. وقد وقع محرره في أخطاء مهنية، وأخرى تضر بالمصداقية، بالإضافة إلى ارتكابه أكثر من انتهاك حقوقي.

 

يتحدث الخبر عن تصريحات الإعلامي معتز مطر، مقدم برنامج في قناة الشرق المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين. ويرصد الخبر تصريحين لمطر حول حوادث القطارات، ويحاول إبراز الفرق بينها، والتركيز على تباين مواقفه. 

 

ويتم تقييم الخبر بناء على إجابات الأسئلة الموجودة في منهجية أخبار ميتر، والتي تدور الأسئلة حول 3 محاور: الاحترافية والمهنية، المصداقية، واحترام حقوق الإنسان. ويتم تحديد نسبة جودة الخبر بشكل الكتروني، بناء على حساب الوزن النسبي للإجابات الصحيحة والخاطئة بين أسئلة كل تقييم. 

 

وحصل الخبر على 0% من النقاط المخصصة للاحترافية والمهنية، لأن المحرر لم يوضح مصدر الفيديو الذي اعتمد عليه في الخبر، ولم يذكر مصادر الصور والمعلومات التي أوردها.

 

كما تم تقييم مصداقية الخبر بـ20%، حيث أن المحرر لم يوضح أن الفيديو قديم، وسبق عرضه في شهر مارس الماضي، ولم يذكر مناسبة لعرضه الآن، مما يعد تلاعبا في سياق عرض المعلومات. 

 

أيضا عرض المحرر وجهة نظرة واحدة فقط، ولم يشر إلى أن الإعلامي نفى دقة هذه التصريحات، واستخدم عنوانا مضللا، يوحي بأن المحتوى يتضمن أدلة على الاتهامات التي ذكرها في العنوان، بينما لا توجد أدلة داخل المحتوى. 

 

ولم يذكر المحرر تفاصيل مهمة لفهم سياق الخبر، حيث أن الإعلامي معتز مطر مدرج على قوائم الإرهاب بحكم محكمة الجنايات، فى القضية رقم 760 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا والمعروفة باسم "طلائع حسم الإرهابية".

 

أما عن احترام الإنسان، فقد حصل الخبر على 0% من النقاط المخصصة لهذا المعيار. وقد استخدم المحرر ألفاظ تعتبر تشويه وسب لمطر، وهو ما يعد انتهاكا لحقه. 

 

النقطة الإيجابية الوحيدة في الخبر، كانت تتمثل في اختيار صورة مناسبة، عبارة عن تصميم يجمع بين صورة معتز مطر، ولقطة لإطفاء أحد القطارات.  



ما رأيك؟