التفكير الناقد.. المهارة العليا الأساسية لمشاهدة وسائل الإعلام




نشر في 18/04/2021 01:16 في قواعد المهنية الإعلامية

أصبح التفكير الناقد ضرورة كالماء والطعام في عصرنا الحالي، فمن خلاله يستطيع الفرد مواجهة الكم الهائل من الأخبار الزائفة والبروباجاندا الموجودة على الوسائل الإعلامية من حولنا، والتي تتسلل ببطء لتغزو عقولنا. يهيئ التفكير الناقد العقل لمعرفة كيف يختار ويفهم الرسائل القادمة من الإعلام من ناحية، ويُقْصي الرسائل الخادعة والموجهة لتضليله من ناحية أخرى.

 

يعد "التفكير الناقد" من مهارات التفكير العليا المهمة لإدراك ما يحدث في بيئتنا.

ويمكننا مجازًا تعريفه على أنه عدم التسرع في إصدار الأحكام أو أخذ القرارات بدون التفكير والتحليل السليم.

يتضمن التفكير الناقد مهارات كثيرة مثل: (التمهل في التفكير - مراجعة المصادر - البحث عن الأدلة - الاعتماد على المنطق وعدم الانجراف وراء المشاعر)، والتي يستخدمها العقل لمعالجة وتفسير الأفكار والأخبار، ونستطيع ترتيبها على هيئة الأسئلة الستة التالية:

 

من؟

ماذا؟

أين؟

  • من هو الكاتب؟
  • من هو المستهدف؟
  • من هو المستفيد؟
  • ماذا أود أن أعرف أكثر؟
  • ما هو الرأي المخالف؟
  • ما هي نقاط القوة والضعف؟
  • ما هي المعلومات الناقصة؟
  • ماهو الرأي وما هي الحقيقة؟
  • أين هي المصادر؟
  • أين حدث ذلك؟
  • أين رأيت حدث أو رأي مشابه؟
  • من أين تأتي تلك المعلومة؟

 

متى؟

لماذا؟

كيف؟

  • متى حدث ذلك؟
  • متى تمت كتابة هذه المعلومة؟
  • متى تكون لهذه المعلومة قيمة؟
  • متى تم تحديث المعلومة مؤخرا؟
  • لماذا كتب ذلك؟
  • لماذا عرض الكاتب هذا المحتوى أو الرأي؟
  • لماذا أحتاج أو يحتاج الناس معرفة ذلك؟
  • لماذا تعد هذه المعلومة على صلة بموضوع الخبر؟
  • كيف أتحقق من صحة الخبر؟
  • كيف أعرف إذا كان المحتوى منحازًا أم لا؟
  • كيف يمكن أن يضرني أو ينفعني هذا المحتوى؟
  • كيف يمكن صياغة هذه المعلومات بكلماتي؟
  • كيف أتأكد من أن الموقع/المصدر موثوق به؟

 

تنقسم فوائد إتقان هذه المهارة إلى قسمين: 

 

فوائد فردية تنمي شخصية الفرد وهذا بسبب اكتسابه صفات عدة منها أنه:

  • يبحث عن تفاصيل موضوع ما، ليكون ملم به.
  • لا يجادل ولا يتطفل.
  • يحترم وجهات النظر المختلفة بل ويحاول دراستها.
  • يفرق بين النتيجة الصحيحة، والنتيجة التي ربما تكون صحيحة.
  • يستطيع تجنب الأخطاء الشائعة في تحليله للأمور، ويعترف بأخطائه عند وقوعها.
  • يفكر بطريقة منطقية عند مواجهة أمر معقد أو غير مفهوم.
  • يأخذ معلوماته من مصادر موثوق بها، ويشير إليها.

 

فوائد مجتمعية:

عند تحلّي الأفراد بالتفكير الناقد يصبح المجتمع مثقفًا وأكثر تناغمًا مع بعضه، وتتشكل تربية إعلامية سليمة تساعد في ازدهار الديمقراطية والتفاهم بين الناس.

 

وبسبب التغييرات التي أنشأتها جائحة كورونا (كوفيد-19) على الطريقة المعتادة للتعليم والعمل، أصبحت الحاجة إلى تعلم التفكير الناقد في وقتنا هذا توازي الحاجة لتعلم الأبجدية، لأنها أجبرت الجميع على قضاء وقت أكثر في استخدام الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

 

تكمن خطورة ذلك في احتمالية تزايد التأثير السلبي لهذه الوسائل على الأطفال والمراهقين، لذلك ينبغي غرس مفاهيم التفكير الناقد لديهم، وتمرينهم على مناقشة جميع الرسائل الموجهة إليهم عبر وسائل الإعلام للتمييز بين الجيد والرديء، ويمكنك الاطلاع على هذا المقال لقراءة أسئلة ونقاط مفصلة تساعد في تعليم الأبناء التفكير بشكل ناقد.

 

وأخيرًا نود أن نضع لك بعض الطرق لتحفيز وتطوير تفكيرك ومهاراتك الناقدة:

  1. تأكد من وجود مصدر آخر يؤكد الخبر أو المعلومة التي واجهتك، لأن وجود مصدر واحد فقط لأي معلومة يضعف ويشكك من صحتها.
  2. احذر من التحيز لآرائك أو أن تقدمها على هيئة حقائق.
  3. تعامل مع التفكير الناقد على أنه أولوية، وحاول دائمًا أن تستمر في التعلم عن مهاراته، ويوجد العديد من الدورات التي تساعد على ذلك ومنها: مساق التفكير الناقد على موقع إدراك.
  4. استعن بالمختصين في تدقيق الحقائق عند مواجهة صعوبة في تحليل خبر ما والتأكد منه.
  5. اهتم بملاحظة التفاصيل الدقيقة والمعقدة، فمن المحتمل أن تكشف هذه التفاصيل إجابة ما أو تبين خطأها.
  6. كن متواضع وتقبل احتمالية أن تكون على خطأ؛ وحاول أن تضع نفسك مكان الآخرين فهذا يجعلك تستكشف وجهة نظرهم، وتتعاطف مع معاناتهم. 
  7. لا تكتفي بقراءة العنوان فقط، وقم بفحص المحتوى كاملًا.
  8. تجنب التأثر بالأفكار الخاطئة والمغلوطة، التي تشوه صورة شخص أو شيء ما، أو تهاجمه بدون دليل واقعي.

 

بإمكانك زيارة هذه المصادر للمزيد من المعرفة:

الفصل الأول : مهارة التفكير الناقد - التربية الإعلامية

مقدمة : لماذا التربية الإعلامية ؟ - التربية الإعلامية

التفكير الناقد :: فيديو ممتاز - YouTube

صحفي - التربية الإعلاميّة: توظيف مهارة التفكير الناقد في البحث عن الحقيقة

Digital Literacy Skills: Critical Thinking -

How To Maintain Critical Thinking In The Modern World Of New Media

Five simple strategies to sharpen your critical thinking | BBC Ideas - YouTube

Helping Students Identify Fake News with the Five C's of Critical Consuming - YouTube



ما رأيك؟