حق أم تدخل.. مراجعة المصدر لقصتك قبل النشر




نشر في 17/03/2021 02:40 في قواعد المهنية الإعلامية

حرية صياغة المعلومات المبنية على الحقائق والأدلة في الخبر أو القصة الصحفية، هي أفضلية وميزة مهمة يعتز بها كل صحفي، لكن في بعض الأحيان، قد يشعر الصحفي بتهديد لهذه الحرية عندما يطلب مصدر ما قراءة القصة كاملة قبل نشرها، لمراجعة أقواله وموقفه ضمن سياق القصة. هل وقعت في هذا الموقف من قبل، وتساءلت كيف تستطيع أن ترفض من دون أن تخسره؟

بعض الصحفيين ليست لديهم مشكلة في اطلاع المصادر على القصة قبل نشرها بل ويعتقدون أنها طريقة تساهم في صقل محتوى القصة، في حين أن أغلب الصحفيين والمواقع والصحف الإخبارية لا يحبذون هذا، وذلك لعدة أسباب:

1-  إرسال القصة كاملة للمصدر يعطي انطباع بعدم ثقة الصحفي بالمعلومات المكتوبة، وأنه لم يقم بالبحث الكافي للتأكد من قصته.

2-  إذا تم السماح لمصدر واحد بمراجعة القصة دون أسباب قوية، توقع أن يطلب منك أخرون ذلك أيضا، وسوف يشعرون بالاستياء إذا رفضت طلبهم.

3-  تخيل الوقت المهدور في مراجعة مصادرك للقصة قبل النشر! حين تعمل على قصة لا يجب أن تتخطى موعد النشر النهائي لها، ولكن بإرسالك القصة للمصادر وانتظار ردهم من المرجح أن تقع في ذلك.

4-  إذا راجعت المصدر بشكل متكرر في قصتك، من الممكن أن يعتقد أنه يمتلك حق الفيتو بما يتعلق بالنشر.

5-  احذر من كشف مضمون أو سياق قصتك للمصدر قبل البدء في المقابلة أو بعدها، لأنه قد يتعمد إخفاء أدلة، أو يغير من آراءه، أو يدلي بتصريح عام ينكر فيه تصريحاته قبل نشرك للقصة.

6-  في الصحافة تكون التغييرات مستمرة إلى آخر لحظة قبل النشر، ما معناه أنه بعد مراجعة مصدرك للقصة، قد تُحذف تصريحاته أو يتم تغيير بعض محتويات القصة، وهذا بالطبع سيجعل المصدر غاضب وربما يتسبب بالضرر لك أو لقصتك.

ومن الطرق المناسبة التي يمكن اعتمادها لرفض طلب المصدر بمراجعة قصتك قبل النشر:

1-  جاوبه بإعطائه نظرة عامة فقط عن قصتك دون الدخول في التفاصيل، وذلك لضمان عدم التأثير على تصريحاته.

2-  إذا طلب المصدر المزيد من المعلومات، قم بإخباره أنك ما زلت تبحث، ولا تعلم إلى الآن إلى أين ستنتهي مجريات القصة.

3-  عند إصراره على عدم مقابلتك قبل أن تعده بالسماح له بمراجعة القصة، يجب أن تبلغه بأسلوب هادئ، بأن هذا يعد خرق لحرية الصحافة في التعبير، وأن حدود سيطرته تبدأ وتنتهي عند التصريحات التي سيدلي بها. 

في النهاية يجب عليك أيضًا تذكر بعض الأساسيات مثل:

1-  مراجعة اقتباس أو التأكد من معلومة ما من المصدر، هو أمر مهم، ويختلف تماما عن مراجعة كامل القصة معه. ففي كثير من الأحيان ستحتاج أن تعود لمعلومة ما لنقلها بشكل صحيح للحفاظ على المصداقية، خصوصا عند العمل على مواضيع صحية، أو اقتصادية، أو علمية.

2-  أنسب وقت للتأكد من المعلومة هو خلال المقابلة، أو إذا أمكن قم بتسجيل المقابلة لتقليل نسبة الخطأ والاحتمالات.

3-  ليس من حق المصدر التعديل أو التغيير في محتوى القصة، وهذا يعود لك ولرئيس التحرير فقط.

4-  يسمح بتعديل أقوال المصدر في حال أنها كانت خاطئة. وإذا قام بتغيير رأيه وأصر أنه لم يكن يقصد ما قد دونته أو سجلته، دون إبداء أسباب قوية، فمن الممكن حين إذ أن تكتب رأيه الأصلي وتُعْلم القارئ بأن المصدر اتصل لتغيير رأيه إلى هذا التصريح الجديد.

5-      أخيرا ضع في الحسبان هذه المعادلة: معلومات معطاة أقل عن سياق القصة = أراء غير منحازة أو متغيرة = حرية أكبر للصحفي في التعديل والصياغة.

 

للمصادر:

Should journalists let sources look over stories before publication? - Poynter

What to do when a source asks to review your story | The GroundTruth Project

Ethics Case Studies - Society of Professional Journalists

مصدر الصورة:

Person Reading A Script · Free Stock Photo 



ما رأيك؟