عاجل ..نكشف مصير هشام عرفات بعد الكشف عن نتائج تحقيقات حريق محطة مصر




عاجل ..نكشف مصير هشام عرفات بعد الكشف عن نتائج تحقيقات حريق محطة مصر
سياسة / خبر
جودة الخبر 58%
وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 04/03/2019 11:34

المحرر - خالد الصباغ


ما هو مصير هشام عرفات وزير النقل المستقيل وهل من الممكن استدعاؤه للتحقيق بعد الكشف عن نتائج التحقيقات فى حريق محطة مصر ؟ ..أكد نائب تادرس قلدس عضو مجلس النواب أن البرلمان لا يملك أي سلطة على الوزير بعد استقالته، ودور البرلمان محاسبة المسؤولين في السلطة وليس خارجها، مشيرا إلى عدم المسؤولية المباشرة للوزير في حوادث الأخطاء البشرية.

وقال قلدس، إن حادث رمسيس كان مؤلما والسكة الحديد تحتاج إلى إرادة لتطويرها، والقضية ليست في الوزير، السكة الحديد بها منظومة قديمة وتحتاج إلى اهتمام بالعاملين وتطوير الأدوات، القطاع مهمل ومنذ ما يقارب العقود الثلاثة كل حكومة جديدة تتحدث عن ضخ المليارات في السكة الحديد من أجل اصلاحها ولو أن كل المبالغ التي اعلنت عنها الحكومات المتعاقبة وصلت بصورة سليمة لكان لدينا اليوم سكة حديد جديدة.

وأضاف النائب، أنه لا خطأ للوزير في تلك الواقعة لأن الخطأ شخصي من الإدارة الوسطى ذات الإدارة الضعيفة على موظفيها، وهناك خلل فني في المنصف بين القيادات الوسطى والعليا في السكة الحديد وهذا يتحمله الوزير، وأرى أن الوزير المستقيل ليس لديه أي خطأ إداري يحاسب عليه.

وأوضح قلدس أن البرلمان يجب أن يكون له موقف مع المسؤول الذي اعطيت له الحقوق والسلطات ومع ذلك أهمل في تأدية واجبه على الوجه الأكمل، مشيرا إلى أنه ليس من صلاحيات البرلمن استدعاء الوزير المستقيل وانما الوزير الجديد لكي يحدد خطة عمله أمام المجلس، وبجرد استقالة المسؤول لا يصبح للبرلمان وصاية عليه.

وكان مكتب النائب العام ، شرح فيه تفاصيل الحادث الذي وقع في محطة القطارات الرئيسة في العاصمة القاهرة، بناء على التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة في القضية.

وقال البيان إن التحقيقات أظهرت أن جرار القطار مرتكب الحادثة تقابل في أثناء سيره متجهاً إلى مكان التخزين، مع جرار آخر في أثناء دورانه على خط مجاور عكس الاتجاه مما أدى إلى تشابك الجرارين.


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
الصورة منتشرة على الإنترنت دون الإشارة إلى مصدر محدد.
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
كان ينبغي على المحرر إضافة آراء لمسئولين حول المسئولية القانونية لوزير النقل السابق.
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
كان ينبغي إضافة خلفية عن الحادثة وما أسفرت عنه من مصابين وقتلى، بالإضافة إلى قبول استقالة الوزير، وما تبعها من إجراءات بحق المتهمين.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
لا يعبر بشكل دقيق
وذلك لأنه المصدر عبر فقط عن موقف البرلمان من الوزير، وهذا لا ينفي أو يثبت مسألته القانونية تجاه الحادث.
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
غامض
وذلك لأنه لم يفصح عن أية معلومات وهدف للإثارة لجذب القراء إلى قراءة الخبر.
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/03/04 01:32

تعليق المقيم

عرض المحرر موقف وزير النقل السابق القانوني من وجهة نظر واحدة، مما جعل الخبر غير متوازن. واعتمد على كتابة عنوان مثير لجذب القراء لقراءته.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات