احذر.. "ادفع الاشتراك" خدعة جديدة لسرقة بيانات مستخدمى واتس آب البنكية (خبر)




احذر.. "ادفع الاشتراك" خدعة جديدة لسرقة بيانات مستخدمى واتس آب البنكية (خبر)
جودة الخبر 94%
وجهة نظر واحدة محتوى مسروق

تم نقل النص عن جريدة انفراد بتاريخ 18/01/2018 05:42



سلط موقع "ديلى ميل" البريطانى الضوء على عملية احتيال جديدة عبر تطبيق واتس آب، لسرقة بيانات مستخدمى تطبيق واتس آب البنكية، من خلال إقناعهم بضرورة دفع اشتراك، لا تزيد قيمته عن دولار واحد للاستمرار فى استخدام تطبيق الرسائل المملوك لفيس بوك. وظهرت هذه الخدعة لأول مرة فى العام الماضى، وقد اتجه المستخدمون إلى موقع تويتر لطلب المشورة حول عملية احتيال، ونشروا رسائل تجديد الاشتراك التى يستقبلونها، إذ تحتوى الرسالة على تعليمات لتلقى اشتراك مدى الحياة مقابل رسوم رمزية، ويتم استخدامها من قبل المجرمين لخداع المستخدمين بتسليم تفاصيل الدفع الخاصة بهم. وقد حذر ActionFraud المركز الوطنى للإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية والجرائم السيبرانية فى المملكة المتحدة، المستخدمين من الوقوع فى هذا الفخ وتصديق مثل هذه الرسائل المخادعة، وقال:" يتذكر المستخدمين القدامى لتطبيق واتس آب خدمة الاشتراك التى كانت تطالبهم بدفع دفع رسوم سنوية 0.99P لاستخدام خدمة الرسائل، ولكن فى عام 2016، تم إلغاء هذا من قبل فيس بوك بعد استحواذها على الشركة مقابل 11.4 مليار استرلينى، وهذا يعنى أنه منذ عام 2016، وأصبحت الخدمة مجانية لكل مستخدم". وأضاف المركز: "فى حين أن المستخدمين الجدد للتطبيق قد ينظرون إلى البريد الإلكترونى المرسل إليهم دون اهتمام، إلا أن المستخدمين القدامى سيتذكرون خدمة الاشتراكات، ويعتقدون أن التطبيق قد أعاد ها مرة أخرى". وتحتوى رسائل البريد الإلكترونى التى ترسل لمستخدمى واتس آب على تحذيرات بإنتهاء استخدام الخدمة قريبا، مع مطالبات بالحصول على المعلومات المصرفية الخاصة بهم.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
موقع "ديلى ميل" البريطانى
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
شعار واتساب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات