صدى البلد
87%
نسبة التقييم

غضب شعبى بإدكو احتجاجا على إقامة محطة معالجة المياه الملوثة لشركات البترول.. صور (خبر)

غضب شعبى بإدكو احتجاجا على إقامة محطة معالجة المياه الملوثة لشركات البترول.. صور (خبر) سادت حالة من الاستياء الشديد بين أهالى مركز ومدينة إدكو بمحافظة البحيرة بسبب الشروع فى إقامة محطة للمياه الملوثة الناتجة من شركات البترول بمياه البحر المتوسط. حمل الأهالي لافتات منددة بالمشروع وقاموا بلصق لافتات مدون عليها جمل اعتراضية: " لا لمحطة المعالجة بإدكو .. نعم لضم إدكو للأسكندرية". ومن جانبها أرسلت جمعية الصيادين بإدكو وشيخ صيادى إدكو استغاثة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء، لرفض إنشاء مصنع معالجة المياه الثقيلة، يؤكدون فيها أنه سيؤدى إلى تلوث مياه البحر المتوسط، وتدمير الثروة السمكية بالمنطقة، بما يهدد مصدر رزق آلاف الصيادين بالمنطقة. فيما حذر النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب عن دائرة ادكو وأبوحمص، من إقامة محطة لمعالجة المياه الملوثة الخاصة بشركات البترول علي شاطئ إدكو، قائلا: "إن هناك تقاريرا من جامعة الإسكندرية تحذر من خطورة إقامة المشروع على البيئة، حيث أنه يبعد عن الكتلة السكنية لمدينة إدكو 1.5 كيلو متر وليس 6 كيلو كما ذكرت الشركة فى عرضها". ومن جانبه أكد محمد رمضان أحد أهالي مدينة إدكو: "أن إقامة محطة للمياه الملوثة علي شاطئ إدكو، يؤدي لتعرض المواطنين بالمدينة للخطر، وتدمير الثروة السمكية بالبحر الأبيض المتوسط بنطاق مدينة إدكو"، مشيرا إلى أن الشركة صاحب المشروع تقدمت أكثر من مرة لتنفيذ المشروع وتم رفضه من جانب الأهالي لخطورته علي حياتهم. وأشار إلى رفض إقامة المحطة في عهد الدكتور محمد علي سلطان محافظ البحيرة السابق، لافتا أن الشركة قامت بتغير الاسم وعادت مرة أخري لإقامة محطة للمعالجة للمياه الملوثة الخاصة بشركات البترول. وفى سياق متصل أوضح اللواء هانى ذكى عمر، رئيس مجلس إدارة شركة سيناء للخدمات البترولية والتعدينية، مالكة محطة المعالجة أن الشركة هى إحدى شركات وزارة البترول، وأنها تقيم 3 مصانع لمعالجة المياه الملوثة الناتجة من شركات الغاز فى غرب بورسعيد ورأس غارب وإدكو، مشيرًا إلى أن المحطة تهدف لمعالجة المياه الناتجة من الشركات فى منطقة إدكو ورشيد. وكانت شركة سيناء للخدمات البترولية والتعدينية عقدت الأسبوع الماضى اجتماعا فى مبنى ديوان عام المحافظة لبحث الأثر البيئى للمشروع بحضور أهالى مركزى إدكو ورشيد، واحتج المشاركون من أهالى ادكو بداخل الجلسة ورفضوا المشروع مما تسبب فى انسحاب المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة من الجلسة.
التقييم المفصل
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
بمقدمة المحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
تم نقل النص من صدى البلد 2018-04-23 21:57:45 تصفح أصل المحتوى
أبرز الأخطاء
تمييز
حقوق الإنسان
تمييز
87%
المصداقية
جيد
87%
الاحترافية
صورة بدون مصدر
87%
نشرة أخبار ميتر
للاطلاع على تقييمات المواقع الأكثر شعبية وأبرز الأخبار الكاذبة.
نحن نهتم بحماية بياناتك. اقرأ سياسة الخصوصية
//in your blade template