الموجز
79%
نسبة التقييم

بعد تدوينته المُثيرة للجدل.. عمرو موسى لـ "مصراوي": "نعم.. إسرائيل لم تستحق شرف احتلالنا"

بعد تدوينته المُثيرة للجدل.. عمرو موسى لـ "مصراوي": "نعم.. إسرائيل لم تستحق شرف احتلالنا"

كتب- أحمد مسعد- مصراويقال الدكتور عمرو موسى، وزير الخارجية الأسبق، إن التصريحات التي قالها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بشأن الاحتلال ليست خاطئة، وأن ما كتبه كان عن قصد.وأوضح موسى، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي"، الجمعة أن التدوينة التي كتبها تم فهمها بطريقة خاطئة، مؤكدًا أن مصر دولة عظيمة ومن ينوي احتلالها يكون له الشرف، مضيفًا بقوله "نعم، مصر دولة عظيمة.. والاحتلال لم يستحق شرف أن يحتلنا بالفعل.. ولن يكون له شرف احتلالنا بعد ذلك لا قدر الله".وأثار عمرو موسى، وزير الخارجية الأسبق، جدًلا على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بتصريح له في الذكرى الـ44 لنصر أكتوبر.بقوله: "كانت حرب أكتوبر علامة فارقة أكدت أن الإدارة السليمة للسياسة والأداء الكفء للقوات المسلحة كفيلان بإحراز النصر"، مضيفًا: "كذلك كان العمل الكبير الذي قامت به الدبلوماسية المصرية في خضم النضال المنتصر للمصريين حتي استردوا أرضهم من محتل لم يكن يستحق شرف أن يحتلنا".وتسببت جملة "محتل لم يكن يستحق شرف أن يحتلنا"، في حالة من الاستنكار من قبل النشطاء الذين أكدوا أنه من الخطأ خروجها من شخصية دبلوماسية رفيعة، وكتب أحدهم يدعى عادل البكري على تويتر: "كلام غريب من شخصية وقامة دبلوماسية بحجم عمرو موسى"، وأضاف آخر: "هل الاحتلال في نظر عمرو موسي شرف للدول المحتلة !".

التقييم المفصل
هل يعتمد الخبر على اي مصدر؟ (مقابله مع مسئول أو نسخة من ورق رسمي او تصريح ... إلخ)
نعم
تصريح عبر تويتر
هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
عمرو موسى
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
مصراوي
تم نقل النص من الموجز 2017-10-07 13:46:30 تصفح أصل المحتوى
أبرز الأخطاء
تشويه وتشهير
حقوق الإنسان
تشويه وتشهير
79%
المصداقية
آراء غير متوازنة
79%
الاحترافية
وجهة نظر واحدة
79%
نشرة أخبار ميتر
للاطلاع على تقييمات المواقع الأكثر شعبية وأبرز الأخبار الكاذبة.
نحن نهتم بحماية بياناتك. اقرأ سياسة الخصوصية
//in your blade template