«النواب» يوافق على تعديل «مدة الرئاسة».. و«عبد العال»: صياغتها مُريحة للجميع




«النواب» يوافق على تعديل «مدة الرئاسة».. و«عبد العال»: صياغتها مُريحة للجميع
سياسة / خبر
%73  تقييم الخبر
انتهاكات حقوقية

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 14/04/2019 07:33

المحرر - محمد غريب


 وافقت اللجنة التشريعية بمجلس النواب، خلال اجتماعها، الأحد، على تعديلات المادة 140 من الدستور بأغلبية 43 نائباً ورفض 7 أعضاء.

وتنص المادة على: «ينتخب رئيس الجمهورية لمدة ست سنوات ميلادية، تبدأ من اليوم التالي لانتهاء مدة سلفه، ولا يجوز أن يتولى الرئاسة لأكثر من مدتين رئاسيتين متتاليتين»، ومادة انتقالية: «تنتهي مدة رئيس الجمهورية الحالي بانقضاء ست سنوات من تاريخ إعلان انتخابه رئيساً للجمهورية، ويجوز إعادة انتخابه لمرة تالية».

وقال الدكتور علي عبد العال، تعليقاً على تعديل المادة 140 الخاصة بمدة الرئاسة، إن «هذه المادة كان مقترح أن تعطي الرئيس الحق بخوض الانتخابات لمدتين تاليتين كل واحدة 6 سنوات، بعد انتهاء مدته، جاءت بمدتين، وبالتالي كانت ستنتهي مدته الحالية في 2022، وتصل مدة انتخابه إلى عام 2034، ولكن اللجنة أعادة صياغة المادة «صياغة مريحة» للجميع وللرأي العام»، مشيرًا إلى أنه «بهذه الصياغة ليس هناك تأبيد أو توريث للحكم، وتسري على الفور، سيستفيد منها الرئيس الحالي بمدة سنتين، بحيث تنتهي مدته في 2024، وبدل أن يكون حقه مدتين سيكون من حقه مدة واحدة بعد انتهاء مدته الحالية».

وأضاف «عبد العال» أن «هذه المادة تؤكد أن ما تم من حوار داخل قاعة البرلمان ليس الهدف منه «التنفيس»، وإنما الاستماع للرأي الآخر، «وننير الطريق بعضنا البعض» وتؤكد أن البرلمان لم يكن لديه صياغات معلبة». ولفت رئيس مجلس النواب إلى أن «المواد الانتقالية لا يمكن أن يتم وضعها مع الأحكام الدائمة، لذلك تم وضعها في موضع آخر، لتكون المادة 241 مكرر». وأوضح أن «المادة الانتقالية 241 مكرر تنص على أن تنتهي مدة رئيس الجمهورية الحالي من تاريخ إعلان انتخابه في 2018، حتى لا يأتي رئيس جمهورية بعد ذلك ويدعي أنه الرئيس الحالي، ويطبق النص الدستوري على نفسه». 


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر
الخبر منشور في معظم المواقع بنفس الصياغة والترتيب، ولم يذكر المحرر أنه نقل الخبر عن بيان أو نشرة مركز إعلامي رسمي ترسل للصحفيين.
هل وازن المحرر بين وجهات النظر المعروضة أم انحاز لطرف دون الآخر؟
لم يوازن
قال رئيس البرلمان إن صياغة المادة صياغة مريحة للجميع وللرأي العام، لكن المحرر اكتفى بتصريحات المصدر، ولم يستعرض أي مواقف تشير إلى ارتياح أو عدم ارتياح المواطنين والرأي العام للمادة
هل قدم المحرر تغطية كافية لجوانب الموضوع أو التفاصيل المرتبطة به؟
أغفل جوانب أو تفاصيل
هل ذكر المحرر مصدر الصور المستخدمة ضمن المحتوى بوضوح؟
ذكر المصدر بوضوح
تصوير : نمير جلال
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات المتضمنة بالمحتوى بوضوح؟
ذكر مصدر المعلومات
هل يحتوي الموضوع على معلومات خاطئة؟
غير محدد
هل ابتعد المحرر عن الخلط أو التلاعب بالبيانات أو المعلومات؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المصدر، ولم ينوه المحرر لكونه انتهاكًا
هل هناك أي تصنيف أو إهانة أو وصم أو تشويه لفرد أو لمجموعة؟
المحتوى خال من هذه الانتهاكات
هل توجد رسائل كراهية بالمحتوى؟
المحتوى خال من رسائل الكراهية
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/04/14 09:48

تعليق المقيم

قال رئيس البرلمان إن صياغة المادة صياغة مريحة للجميع وللرأي العام، لكن المحرر اكتفى بتصريحات المصدر، ولم يستعرض أي مواقف تشير إلى ارتياح أو عدم ارتياح المواطنين والرأي العام للمادة

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات