صدمة فى العالم ..محمد صلاح يعلن اعتزال كرة القدم نهائيا بسبب العنصرية




صدمة فى العالم ..محمد صلاح يعلن اعتزال كرة القدم نهائيا بسبب العنصرية
رياضة / خبر
جودة الخبر 58%
معلومات خاطئة انتهاك خصوصية تلاعب في المعلومات عنوان مضلل تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 09/02/2019 08:09

المحرر - اسلام أسامة


قالت مصادر مقربة من محمد صلاح نجم مصر وليفربول الانجليزى أنه يعيش فى حالة حزن شديد بسبب الهجوم العنصرى الذى يتعرض له فى ملاعب انجلترا .واضافت المصادر أن اللاعب يفكر فى إعلان الاعتزال النهائي لأنه لم يكن يتوقع أن دينه الاسلامى سوف يكون عرضة للإساءة .وقالت المصادر إن قرار صلاح سوف يسبب صدمة كبيرة فى العالم .

وفى نفس السياق سلم فريق وست هام يونايتد، أدلته إلى الشرطة البريطانية بعد استكمال تحقيق في واقعة عنصرية تعرض لها اللاعب المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول، خلال مباراة الفريقين في الدوري الانجليزي الممتاز الاثنين الماضي.

وانتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وجهت فيه إهانات عنصرية لفظية إلى صلاح، بينما كان ينفذ ضربة ركنية، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

وقال المستخدم الذي نشر الفيديو على موقع "تويتر": "ذهبت إلى مباراة وسات هام ضد ليفربول وشعرت بالاشمئزاز مما سمعته. أناس كهؤلاء لا يستحقون مكانا في مجتمعنا ناهيك عن مباريات كرة القدم".

وأوضح وست هام، في بيان صحفي، أنه سلم كل أدلته إلى الشرطة، مضيفًا: "بعد تحقيق شامل وفوري عقب الاعتداء العنصري الكريه الذي تعرض له مهاجم ليفربول محمد صلاح مساء الاثنين يستطيع وست هام يونايتد أن يؤكد أنه سلم الأدلة إلى شرطة العاصمة“.

وأضاف البيان أن النادي واضح في موقفه بشكل لا لبس بأن هجوما كهذا لن يتم التسامح معه وأنه لا مكان لهذا النمط من السلوك


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهات مختلفة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
المحرر لم يفصل تعليقه عن المحتوي في النقطة التي تحدث فيها عن تسليم وست هام الأدلة إلى الشرطة، حيث جاء السياق على لسان المحرر، والمعلومة التي تليها تم نسبها إلى البيان الصحفي.
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
لم يذكر المحرر مصدر الصورة، وبالبحث تبين أن الصورة متوفرة على الإنترنت بدون مصدر محدد.
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
المحرر لم يوضح مصدره وتعمد جعله مجهول، وهو ما جعل المعلومة بلا قيمة، فمدام المصدر غير معلوم فمن السهل تكذيب المعلومة ونفيها.
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
المحرر بنى خبره على مصدر مجهول، وهو ما جعل الخبر بشكل عام غير موثوق فيه، وكان ينبغي على المحرر توضيح أن محمد صلاح لم يوضح شيئ بشكل رسمي، كما كان يجب رصد أي تصريحات رسمية من نادي ليفربول، أو أي تصريحات من اللاعبين المقربين من صلاح، وغير ذلك من التصريحات المؤكدة التي تضيف للخبر مصداقية، بدلًا من الاعتماد على المصادر المجهلة غير الصحيحة.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
معلومات خاطئة
الخبر يحتوي على معلومات مغلوطة وغير صحيحة فمحمد صلاح لم يفكر في الاعتزال ولا يعيش حالة من العزلة بدليل أنه خاض اليوم السبت، مباراة مع فريقه وسجل هدفا ضد فريق بورنموث، لذا فالملعلومة غير صحيحة وخاطئة، ولو كانت صحيحة لكان الأولى أن يعتذر عن المباراة من الأساس.
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
تلاعب المحرر في المعلومات /أو في سياق عرضها
المحرر تلاعب بالمعلومة غير الموثوق بها والمنسوبة لمصدر مجهول، وجعل فكرة اعتزال محمد صلاح أقرب للحقيقية المؤكدة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
مضلل تماما
العنوان مضلل وغير حقيقي بالمرة، فتصدير جملة صدمة في العالم مبالغ فيها، وباقي العنوان غير صحيح بالمره فمحمد صلاح لم يعلن اعتزاله ولا يوجد أي معلومة موثقة تشير إلى ذلك، ولكن المحرر اعتمد على العنوان المثير والمشوق ليجذب القارئ لقراءة الخبر وهو أمر مضلل تماما.
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
غامض
العنوان غامض وغير صحيح بالمرة
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
انتهك المحرر خصوصية الأفراد
المحرر اعتدى على خصوصية اللاعب محمد صلاح ونقل عنه انه يفكر في الاعتزال وهو أمر منافي للحقيقة ولا يوجد عليه أي دليل.
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/09 10:44

تعليق المقيم

الخبر سيئ جدًا وغير مهني ومضلل بشكل كبير جدًا، فلا يصح لأي محرر نقل معلومة تهم قطاع عريض جدًا من الجمهور بهذا الشكل دون التيقن منها، فهذا منافي للمهنية والمصداقية الخبرية، فالمحرر هنا اعتمد على معلومة غير صحيحة وليس لديه أي دليل عليها، ليحقق إثارة في الموضوع، وهو أمرر غير صحيح تمامًا، فعلى قدر قوة المعلومة وأهميتها يجب على المحرر التروي وتحري المصداقية واثباتها بالدليل القاطع، قبل كتابة أي كلمة عنها.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات