بالتفاصيل ..الأمن العام يداهم منطقة السحر والجمال ويضبط 8 مجرمين




بالتفاصيل ..الأمن العام يداهم منطقة السحر والجمال ويضبط 8 مجرمين
حوادث وقضايا / خبر
جودة الخبر 58%
لقطات خارج السياق تفاصيل ناقصة صورة بدون مصدر خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 06/02/2019 12:29

المحرر - جمال الدالى


واصل قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، بالاشتراك مع إدارات البحث الجنائي والإدارة العامة لمكافحة المخدرات مدعومة بمجموعات قتالية من إدارة قوات الأمن وقطاع الأمن المركزي، حملاته لاستهداف منطقة السحر والجمال التي يتخذها العناصر الإجرامية مكانًا لترويج المواد المخدرة.


وبحسب بيان، أسفر استهداف المنطقة مؤخرًا عن مصرع اثنين من العناصر الإجرامية وضبط 8 عناصر إجرامية شديدة الخطورة، وعدد كبير من قضايا المخدرات والأسلحة النارية ومداهمة عدد من البؤر التي تتخذها العناصر الإجرامية وكرًا لها.


وأسفرت الخطة الأمنية الموضوعة لرصد وتتبع تلك العناصر الإجرامية شديدة الخطورة عن ورود معلومات لمجموعات العمل تفيد بقيام أحد أخطر العناصر الإجرامية، ويدعى "سلمى. ق"، 19 سنة، عاطل، مُقيم نخل بشمال سيناء، بالاتجار في المواد المخدرة، خاصة مخدر "الهيروين"، على نطاق واسع بمنطقة عشش برك الصرف بدائرة قسم ثان العاشر من رمضان، وحيازته أسلحة وذخائر بدون ترخيص لاستخدامها في مقاومة قوات الأمن حال استهدافه، ويعاونه بعض الأشخاص لحماية نشاطه الإجرامي.


وعقب تقنين الإجراءات، تم استهدافه بمأمورية، حيث تم إعداد عدة أكمنة بالمنطقة المشار إليها وحال ضبط المذكور بادر وأعوانه بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات التي بادلتهم إطلاق النيران، وتمكنت من السيطرة على الموقف، وتبين مصرع كل من "سلمى. ق"، وبجواره بندقية آلية و11 طلقة من ذات العيار، وشخص مجهول في العقد الثاني من العمر "جار تحديده"، "وبجواره طبنجة و4 طلقات من ذات العيار.


كما عثر بحوزتهما على "1 كجم من مخدر الهيروين- ميزان حساس و3 هواتف محمولة – مبلغ مالى- دراجة نارية بدون لوحات".


على جانب آخر، أكدت المعلومات والتحريات التي قامت بها مجموعة العمل المشتركة، قيام المدعو "سليم. ع"، 24 سنة، مُقيم عشش الصرف الصحي بدائرة قسم شرطة ثان العاشر من رمضان، بالاتجار في المواد المخدرة، خاصة مخدر "الهيروين"، مُتخذًا من مدينة العاشر من رمضان نطاقًا لمزاولة نشاطه الإجرامي وحيازته أسلحة وذخائر بدون ترخيص.


عقب تقنين الإجراءات، تم استهدافه وضبطه حال استقلاله دراجة نارية "بدون لوحات معدنية" بمنطقة سكنه بدائرة قسم ثان العاشر من رمضان، وبحوزته "بندقية آلية وبخزينتها 24 طلقة لذات العيار- 500 جرام من مخدر الهيروين"، وبمواجهته اعترف بحيازته المواد المخدرة بقصد الاتجار والسلاح للدفاع.


واتُّخذت الإجراءات القانونية اللازمة، وجار الاستمرار في بذل المزيد من الجهود لاستكمال تنفيذ خطة البحث الهادفة لضبط بقية العناصر الإجرامية.



مصدر الخبر

التقييم

هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
لم يفصل المحرر بين البيان الخاص بالداخلية وتعليقه عليه، فحين ذكر في الفقرة الثانية جملة "بحسب البيان"؛ لم يوضح في الفقرات التالية إذا ما كان ما يعرضه ضمن البيان أم أنه يعلق عليه.
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
لم يتم ذكر مصدر الصورة، وبالبحث تبين أنها صورة متوفرة على الإنترنت مجهولة المصدر.
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
أغفل المحرر توضيح أين تقع "منطقة السحر والجمال" في خبره، وافتراض أنها منطقة معروفة لجميع القراء وهو أمر غير صحيح، وكان ينبغي عليه توضيح أن تلك المنظقة تقع "بين محافظتي الشرقية والإسماعيلية".
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
غير مناسب
الصورة المعروضة مع الخبر تقليدية وغير معبره بشكل كبير عن مضمون الخبر، وكان يجب أن يتم عرض صورة من تلك المنطقة المشار إليها في الخبر، أو عرض صورة لحملة أمنية أثناء إحدى عمليات المداهمة.
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/06 01:25

تعليق المقيم

المحرر اكتفى بعرض بيان الداخلية، ولم يوضح أين تقع منطقة السحر والجمال تحديدًا لمن لا يعرف، وهو ما قد يسبب لبس لدى القارئ غير العليم بتلك النقطة، وكذلك عدم ذكر خلفية مناسبة عن تلك المنطقة وتوضيح أنها من أخطرر البؤر الإجرامية التي تقوم الداخلية بالهجوم عليها بين الحين والأخر.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات