هشام عرفات يكشف خطة انقاذ السكة الحديد




هشام عرفات يكشف خطة انقاذ السكة الحديد
سياسة / خبر
جودة الخبر 78%
وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة عنوان مضلل صورة بدون مصدر محتوى مسروق

تم نقل النص عن جريدة صحيفة الموجز بتاريخ 01/02/2019 07:04

المحرر - خالد الصباغ


استقبل الدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي الدكتور هشام عرفات وزير النقل لبحث عدد من موضوعات التعاون المشترك بين الوزارتين وذلك بمقر وزارة الإنتاج الحربي.

تم خلال اللقاء مناقشة الموقف التنفيذي لمشروع توريد عدد (1300) عربة ركاب قطارات بناءً على العقد الموقع بين وزارة النقل وشركة ترانس ماش الروسية المجرية، وهو المشروع الذي سيقوم في إطاره مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) التابع لوزارة الإنتاج الحربي بتصنيع المكون المحلي للعربات بنسبة تصل إلى 40% من المنتج النهائي بالإضافة إلى توفير كافة المتطلبات للتنفيذ والتصنيع بالجودة المطلوبة في التوقيتات المحددة، وتم استعراض مستجدات أعمال تطوير مزلقانات السكة الحديد من خلال شركة الإنتاج الحربي للمشروعات والاستشارات الهندسية والتوريدات العامة والتي تقوم بتنفيذ الأعمال المدنية وشركة حلوان لمحركات الديزل (مصنع 909 الحربي) والتي تقوم بتنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية، وكذا موقف تنفيذ أعمال تطويل وتطوير أرصفة عدد (86) محطة ركاب، وإصلاح وصيانة عدد (100) جرار لصالح هيئة السكة الحديد، بالإضافة إلى عمل عَمرات وإصلاح المحركات ومواتير الجر.

كما تم استعراض آخر المستجدات التي تمت في إطار مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين "الإنتاج الحربي" وشركة "بومبارديه ترانسبورتيشن" بهدف التصنيع المحلي لقاطرات الديزل والتي تقدمت شركة "بومبارديه" لتنفيذها لصالح وزارة النقل، وتم مناقشة مشروع إنشاء مصانع الثلج لمينائي أبو رماد وشلاتين، كذلك تم استعراض المشروعات الجاري دراستها بين الوزارتين ومن بينها تنفيذ أعمال البنية الأساسية والإشارات والتحكم والوحدات المتحركة لمشروع القطار فائق السرعة، بالإضافة إلى مشروع ازدواج طريق أسيوط- سوهاج الشرقي، والتعاون مع إحدي الشركات الكورية في مجال تطبيق منظومة السيطرة الآلية على الطرق ومحطات تحصيل الرسوم.

وتم التأكيد خلال اللقاء على أن الهدف الرئيسي للإنتاج الحربي هو الإنتقال من التجميع إلى التصنيع وتوطين التكنولوجيات الحديثة في مجالات التصنيع المختلفة بالشركات التابعة وبالتعاون مع كبرى الشركات العالمية.

أكد "عرفات" على أن التعاون بين الوزارتين يأتي في إطار تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة لمصر-2030 ويعكس التكامل بين مؤسسات الدولة لتلبية احتياجات المواطنين والإرتقاء بمنظومة نقل الركاب والبضائع، مشيراً إلى أن التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي يأتي من منطلق إيمان وزارة النقل بتشجيع وتدعيم التصنيع المحلي بإستخدام التكنولوجيا الحديثة في مجال تصنيع وسائل النقل المختلفة من خلال عقد تحالفات بين كيانات وطنية ومؤسسات دولية لديها الخبرة والمعرفة في مجالات تصنيع معدات ووسائل النقل، مضيفاً أن الإنتاج الحربي يعد شريك استراتيجي في تنفيذ العديد من المشروعات القومية التي تستهدف تطوير منظومة النقل والسكك الحديدية بمصر، مشيداً بإنضباط وكفاءة تنفيذ شركات الإنتاج الحربي للأعمال الموكلة إليها وقد بدا ذلك واضحاً أثناء قيام شركة الإنتاج الحربي للمشروعات بتنفيذ جزء من الطريق الدائري الإقليمي طبقاً للمخطط الزمني للتنفيذ الأمر الذي ساهم في افتتاحه في التوقيت المحدد وبالشكل الذي يليق بالمواطن المصري.

وأكد وزير النقل على أن تنفيذ مشروع توريد عدد (1300) عربة سكة حديد سوف يُحدث نقلة نوعية في تقديم خدمة مميزة لركاب السكك الحديدية، وأوضح أن الوزارتين تعملان على سرعة إنجاز المشروعات التي يتم التعاون فيها بين الوزارتين مثل مشروعات صيانة (40) جرار وتطوير نظم التحكم والأعمال المدنية لعدد (295) مزلقان وتطوير (86) محطة سكة حديد وكذلك إنشاء ازدواج بطول(15) كم بطريق أسيوط- سوهاج شرق النيل ضمن أعمال ازدواج الطريق وذلك حتى يشعر المواطن بتقدم ملحوظ في مجال النقل



مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
استقى المحرر معلوماته من جهة واحدة وهي بيان وزارة النقل وتصريحات وزيرها هشام عرفات، رغم أن الخبر يضم مباحثات تمت مع الوزير السابق ووزير الإنتاج الحربي يضم وزير اللواء محمد العصار.
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
لم يشر المحرر إلى مصدر استقاء المعلومات، رغم أنه بيان مرسل إلى جميع محرري النقل المندوبين عن صحفهم بوزارة النقل.
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
لم يشر المحرر إلى مصدر الصورة، وهي ضمن عدة صور مرفقة بالبيان الذي أرسلته الوزارة إلى الصحف، إضافة إلى إغفال التعليق على أسفل الصورة التي تظهر اللقاء بين الوزيرين.
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
لم يوازن المحرر بين وجهات النظر حول الاتفاقية المبرمة بين الوزارتين بل اكتفي بتصريحات وزير النقل وأغفل غيرها مطمئنا إلى ما جاء في بيان وزارة النقل.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
مضلل تماما
وقع المحرر في فخ المبالغة في وصف معلومة لا تتجاوز كونها «مباحثات مع وزيرين» ووصف استعراضهما لبعض عمليات تطوير السكك الحديد وليس كلها بـ«بكشف خطة إنقاذ السكة الحديد»، حيث كان اختيار كلمة إنقاذ غير موفق من جانبه، وهي من الألفاظ التي تسعى إليها وسائل الإعلام خاصة في مصر إلى كثرة المشاهدة.
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
العنوان متحيز لوزارة النقل مع إغفال دور الهيئات والمؤسسات الأخرى في عملية تطوير السكك الحديد
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟
غير محدد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/02/01 07:42

تعليق المقيم

لم يشر المحرر إلى مصدر استقاء المعلومات، رغم أنه بيان مرسل إلى جميع محرري النقل المندوبين عن صحفهم بوزارة النقل، ولم يوازن بين وجهات النظر حول الاتفاقية المبرمة بين الوزارتين بل اكتفى بتصريحات وزير النقل وأغفل غيرها، ولم يشر كذلك إلى حالة السكة الحديد المصرية التي من أجلها أبرمت اتفاقيات بين وزارتي النقل والإنتاج الحربي، والحوادث التي تتسبب فيها عدم تطويرها، كما لم يشر المحرر إلى مصدر الصورة، وهي ضمن عدة صور مرفقة بالبيان الذي أرسلته الوزارة إلى الصحف، كما وقع المحرر في فخ المبالغة في وصف معلومة لا تتجاوز كونها «مباحثات مع وزيرين» ووصف استعراضهما لبعض عمليات تطوير السكك الحديد وليس كلها بـ«بكشف خطة إنقاذ السكة الحديد»، حيث كان اختيار كلمة إنقاذ غير موفق من جانبه، وهي من الألفاظ التي تسعى إليها وسائل الإعلام خاصة في مصر إلى كثرة المشاهدة.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات