فضفضة الزوجات تكشف أسباب الخلع.. أبرزها الخيانة والبخل والمخدرات




فضفضة الزوجات تكشف أسباب الخلع.. أبرزها الخيانة والبخل والمخدرات
حوادث وقضايا / تحقيق
جودة الخبر 91%
وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة تفاصيل ناقصة

تم نقل النص عن جريدة الموجز بتاريخ 31/01/2019 01:10

المحرر - فوزية عبيد - اليوم الجديد


تقول رحاب. أ: زوجى كان بخيلًا وكذابًا، وطامعًا فى راتبى، وكان يساومنى على الراتب، إما أن يأخذه أو أترك العمل، رغم أنه يعمل مدرسًا للغة الألمانية فى مدرسة انترناشونال.


كان يترك البيت تقريبًا ٦ أشهر كل سنة، ولم يحاول خلالها أن يرى ابنته ولا يعرف عنها شيئًا،وعندما طلبت منه الطلاق ساومنى على حقوقى، ونفقة البنت، والشقة، فخلعته.


وتشير رحاب إلى أن يوم صدور حكم الخلع يعتبر أجمل أيام حياتها، معبرة» الحمد لله نفسينى ارتاحت وبقيت هادية وبأكل بعد ماكنت ٤٥ كيلو، وحاسة إنى مقبلة على الحياة» وتضيف رحاب: المشكلة أن فترة الخطوبة كانت ثلاثة أشهر فقط، فلم أستطيع خلالها أن أتعرف عليه، وقررت فسخ الخطبة قبل عقد القران بأسبوع ولكن والداتى رفضت لأنها كانت تربطها بوالدته علاقة صداقة ولذلك أجبرتى على الاستمرار معه.


ياسمينة :«لما عرف أنى حامل قالى مش وقته ولقيت الترامادول تحت المرتبة» تقول ياسمينة. ش إنها عقدت القران مباشرة، ولم يكن هناك فترة خطوبة، وبعد تحديد موعد الزفاف والجهاز، أتى إليهم قائلًا:«الجمعية اللى كنت عامالها اتفركشت» فدفع والدها ثمن الجهاز وحفل الزفاف.


وتشير ياسمينة إلى أنها اكتشفت بعد الزفاف مباشرة أنه تم فصله من عمله، فحاولت أن تبحث له عن فرصة عمل ودائمًا ما كان يرفض، ويلزم البيت فاضطرت هى للخروج للعمل. وتضيف:«حامل فى توأم»، عندما سمع الخبر قال لى: مش وقته، وذات يوم وجدت الترامادول تحت المرتبة، فتركت المنزل فى الشهر الثالث.


وتابعت: حملى سقط فى الشهر السادس نتيجة العصبية، ووافقت على الصلح والعودة للمنزل مرة أخرى، وعندما طلب منى أن نعيش فى منزل والدته وافقت ولم أتردد وبدأ تدخلها السافر فى حياتنا فتركت البيت مرة أخرى وذهبت لبيت والدى ففوجئت به يتهمنى بالسرقة فرفعت دعوى خلع للتخلص منه.


مروة:«ما بيصرفش على ولاده ومضيع فلوسه على الليالى الحمرا» وتروى مروة. ح أنها اضطرت لرفع دعوى الخلع، بعد استمرار دعوى الطلاق فى المحكمة لمدة ثلاث سنوات، دون جدوى مع استحالة الاستمرار معه. وتشير إلى أنها رفعت الدعوى بعد اكتشافها لخيانته، فإلى جانب امتناعه عن الإنفاق على البيت والأولاد، فقد كان يسهر يوميًا خارج المنزل، مما دفعها لتهكير أكونت الفيس بوكومراقبة الموبايل حتى اكتشفت الخيانة، ولكنها لم تتخذ القرار إلا بعد أن ضبطته مع عشيقته فى بيتها.


وتابعت مروة«عينى دمعت من الفرحة لما أخذت الحكم، لأنى شوفت منه كتير أوى»،ما كانش بيصرف على ولاده ومضيع فلوسه على الليالى الحمراء» دينا:» باع تابلت ابنه واشترى حشيش» وتحكى دينا أنها عاشت مع طليقها 13 عامًا، تعرضت خلالها للضرب والإهانة والخيانة، فكانت هى من تعمل وتنفق على أولادها وعليه هو شخصيًا، ثم اكتشفت أنه مدمن للمخدرات. وأضافت أنه باع التابلت الخاص بطفله الصغير، وادعى أنه سُرق منه واشترى بثمنه مخدرات، ولم يقتصر الأمر على ذلك بل وصل لحد الخيانة، حيث إنه فى إحدى المشادات طردها من البيت ورفض أن يعيدها مرة ثانية، وعندما اتصلت بصديقه أكد لها أنه على علاقة بزميلة له فى العمل.


هاجر: الخلع كان أحسن قرار فى حياتى كشف هاجر. ع عن أسباب اضطرارها لخلع زوجها، مشيرة إلى أنه كثيرًا ما كان يضربها ويهينها، بالإضافة إلى بخله الشديد، وعدم تكفله بمصاريفها هى وأولادها. وقالت: حماتى كانت السبب.. كانت منفصلة عن والده وتعيش معنا فى نفس العقار، وكانت تمنعنى من الاتصال مع حمايا، ولأنه كان كويس معايا، ومع أولادى، فكنت بقضى له طلباته من الأكل وغيره عشان محدش من أولاده كان بيكلمه، أما عرفت هددتنى أنها هتخرب بيتى لو اتعاملت مع حمايا مرة أخرى، وفى يوم رجعت البيت لقتها قافله البوابة، وأخدت أولادى واستولت على حاجتى وبدأوا يساومونى هى وابنها واكتشفت إنه مسجلى خناقة فلم شعر معه بالأمان وقررت الخلع، وكان أحسن قرار فى حياتى» شيماء:بيتعاطى كل أنواع المخدرات ولما قلتله طلقنى قالى مش فاضى..اخلعينى وأوضحت شيماء. ل أن سبب طلبها للخلع كان تعاطى زوجها لجميع أنواع المخدرات، حشيش وبودرة واستروكس، بالإضافة إلى أنه انتهزر فرصة تواجدها بمنزل والداها الذى ذهبت إليه لقضاء أشهر الحمل الأولى، وباع الجهاز بعد 3 أشهر زواج، قائلة: حتى هدومى باعها». وتابعت: «مقعدتش معاه 3 شهور على بعض، ويوم ما كلمته وطلبت منه الطلاق، قالى: مش فاضى، روحى اخلعى نفسك».



مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
عدة آراء لنفس الجهة
جمعت الصحفية العديد من الشهادات من جهة الزوجات ولم تستعن بآراء محاميين أو مؤسسات المرأة في كتابة التحقيق.
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
كان ينبغي على الصحفية إضافة آراء لأزواج وكذلك مؤسسات المجتمع المدني.
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أغفل المحرر جوانب أو تفاصيل جوهرية
كان ينبغي على الصحيفة إضافة إحصائيات حديثة عن الطلاق والخلع في مصر، وخلفية عن القوانين الجديدة لتنظيم العلاقات الأسرية.
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/01/31 01:22

تعليق المقيم

كان ينبغي على الصحيفة إضافة إحصائيات حديثة عن الطلاق والخلع في مصر، وخلفية عن القوانين الجديدة لتنظيم العلاقات الأسرية.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات