تدهورالحالة الصحية للفنان «سعيد عبد الغنى»




تدهورالحالة الصحية للفنان «سعيد عبد الغنى»
فن / خبر
جودة الخبر 97%
صورة مسروقة

تم نقل النص عن جريدة الموجز بتاريخ 28/12/2018 12:18

المحرر - اليوم السابع - محمد تهامى زكى


يتلقى الفنان سعيد عبد الغنى العلاج بغرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات بعد تدهور حالته الصحية، ويتواجد برفقة الفنان الكبير ابنه أحمد سعيد عبد الغنى وبعض أفراد أسرته.


قدم الفنان الكبير سعيد عبد الغنى العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية أبرزها فيلما "الكرنك"و"احنا بتوع الأتوبيس"، فضلا عن مشاركته الأخرى الهامة فى مسلسلات مثل "الفرسان" بدور "عز الدين أيبك"، و"الثعلب"، "رد قلبي"، "شمس الأنصاري"، "أولاد الليل" وغيرها، من الأعمال وحصل على جائزة "أفضل ممثل دور ثان" عن فيلم "أيام الغضب" كما حصل على وسام الدولة من الطبقة الأولى للفنون عام 1996، وهو متزوج وابنه هو الممثل "أحمد سعيد عبد الغني".


يشار إلى أن آخر أعمال الفنان سعيد عبد الغنى مسلسل "ولاد السيدة"، عام 2015 للمخرج هانى اسماعيل، وتأليف مجدى الإبيارى، من إنتاج شركة صوت القاهرة.



مصدر الخبر

التقييم

هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصورة لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل هناك تلاعب في المعلومات و/ أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات و/أوفي سياق عرضها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة و/أو تشويه و/أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة و/أو تشويه و/أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز و/أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز و/أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2018/12/28 12:22

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات