مدير مكافحة المخدرات الأسبق يكشف أسباب انتشار الاستروكس بين المدمنين




مدير مكافحة المخدرات الأسبق يكشف أسباب انتشار الاستروكس بين المدمنين
سياسة / لمحات صحفية
جودة الخبر 86%
وجهة نظر واحدة لقطات خارج السياق صورة مسروقة محتوى مسروق

تم نقل النص عن جريدة انفراد بتاريخ 21/12/2018 12:31



فى الآونة الأخيرة ظهرت مخدر جديد اتجه إلى تعاطيه قطاع كبير من المتعاطين، وفى هذا السياق قال اللواء أحمد الخولى مدير الإدارة العامة مكافحة المخدرات الأسبق إن الاستروكس هو مجموعة من المواد الكيميائية والمبيدات الحشرية تضاف إلى أعشاب طبيعية تؤثر بشكل مباشر وفعال على الجهاز العصبى.

وعن كيفية دخول هذه المادة إلى المجتمع المصرى أوضح أنها فى البداية كان يتم استيراده من الخارج والغرض من استقدامه هو استخدامه فى تهدئة الخيول والثيران، وكان يسمى الحشيش الصناعى، وبدأ البلطجية يستخدمونه فى التعاطى على هيئة سجائر ملفوفة.

وعن أسباب انتشاره بين قطاع المدمنين قال : اتجه المدمنون إلى الإقبال على الاستروكس لعدة أسباب منها:

1- سهولة العثور عليه حيث يتم تصنيعه تحت بير السلم.

2- المواد التى تدخل فى تركيبته لا تعد من المخدرات فى حال التحليل للمتعاطى.

3- يمكن للأفراد تصنيعه حال معرفة مكوناته.

4- تأثيره القوى على الجهاز العصبى والذى يفوق تأثير أنواع المخدرات الأخرى مثل الحشيش.

5- سعره الرخيص وذلك يعود إلى تصنيعه تحت بير السلم وعدم استيراده.

وعن التدابير التى اتخذتها الدولة لمكافحة هذه الآفة الجديدة أشار إلى أن الدولة بدأت تعمل مشروع قانون لتجريم الاستروكس ومساواة المتعاطى والذى يتاجر فى المادة بمن يتعاطى المخدرات ويتاجر فيها.


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
الخبر منقول نصا عن موقع اليوم السابع دون الإشارة إلى ذلك. https://bit.ly/2GCqAhd
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصورة لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
خبر صحيح
هل هناك تلاعب في المعلومات و/ أو في سياق عرضها؟
ابتعد المحرر عن التلاعب في المعلومات و/أوفي سياق عرضها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
غير مناسب
لم يضف المحرر تعليق مناسب على الصورة.
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة و/أو تشويه و/أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة و/أو تشويه و/أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز و/أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز و/أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2018/12/21 12:36

تعليق المقيم

الخبر منقول نصا عن موقع اليوم السابع دون الإشارة إلى ذلك. https://bit.ly/2GCqAhd

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات