وراء كل عظيم امرأة.. فى عيد ميلاد الكابيتانو اعرف النص الحلو فى حياة حسام غالى




وراء كل عظيم امرأة.. فى عيد ميلاد الكابيتانو اعرف النص الحلو فى حياة حسام غالى
منوعات / تقارير
%65  تقييم الخبر
انتهاكات حقوقية

النص من الموقع بتاريخ 16/12/2018 05:21

يحل اليوم 15 ديسمبر، عيد ميلاد واحد من أبرز نجوم كرة القدم فى مصر والوطن العربى، ونجم النادى الأهلى "الكابيتانو حسام غالى"، شارك غالى فى أكثر من 55 مباراة دولية مع منتخب مصر حقق فيها الكثير من النجاحات، كما لعب أول مبارياته فى عام 2002، وشارك فى بطولات كأس الأمم الأفريقية 2004 وكذلك 2010، عشقه الجمهور وتغنى باسمه فى كثير من المباريات المحلية والدولية، واعتبره الكثيرون من عشاق كرة القدم واحدا ضمن أبرز نجوم مصر والنادى الأهلى سابقاً الذى لن ينساه تاريخ كرة القدم. ومثلما حقق الكابتينو حسام غالى بفضل موهبته نجاحات هائلة على الصعيد الرياضى، استطاع أيضاً أن يحقق نجاحات كبيرة على الصعيد الأسرى، حاملا راية "تقدير زوجته" فهى تعد من أكثر زوجات لاعبى كرة القدم تألقاً، إنها "لميس أبو الفتوح" النصف الحلو فى حياه الكابتن حسام غالى. جمع حسام ولميس قصة حب قوية منذ الجامعة، لدرجة لم تجعل فترة احتراف غالى فى الملاعب الأوروبية تؤثر عليها، حتى توجت علاقتهما بالزواج، وأنجبا طفليهما "محمود وسليم"، فمثلما ساندته زوجته وشريكة حياتهطيلة مشواره الرياضى، لم يتردد حسامفى إعلان حبه وشكره أمام الجميع لامرأة ساندته فى لحظات التعب والضغوط، ليكون لها الحق بمشاركته لحظات الفرح والنجاح،فهو دائماً ما يتحدث عنها وعن حبه لها خلال لقائاته التليفزيونية، مشيراً إلى مساندتها له، ووقوفها فى ظهره فى أصعب اللحظات منذ بداية ظهوره حتى ماتش اعتزاله التى ظهرت خلاله معه فى الاستاد وهو يبكى وسط لحظات صعبة جداً عاشها الكابتينو مع جمهوره يوم ماتش "الاعتزال". بعد نجاحات دامت طويلاً تحدث عنها كل جمهور الكرة فى مصر والوطن العربى، قرر النجم حسام غالى الاعتزال رسميًا عن لعب كرة القدم فى مايو 2018، حيث أقيمت مباراة الاعتزال مع فريقه النادى الأهلى ضد فريق أياكس الهولندى على استاد هزاع بن زايد فى الإمارات، وانتهت المباراة لصالح الأهلى بالتقدم على أياكس الهولندى بهدف واحد، يذكر أن حسام غالى بدأ لعب كرة القدم مع النادى الأهلى عام 2000 واعتزل فى 11 مايو 2018.


مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
سرد المحرر
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
الخبر مناسب من حيث تزامنه مع عيد ميلاد "حسام غالي"
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر
المحتوى -كاملا- مقتبس من "اليوم السابع" https://bit.ly/2Ch8o8U
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
دمج تعليقاته وانطباعاته مع كتابة المحتوى
هل قدم المحرر تغطية كافية لجوانب الموضوع أو التفاصيل المرتبطة به؟
قدم تغطية كافية للموضوع
هل ذكر المحرر مصدر الصور المستخدمة ضمن المحتوى بوضوح؟
لم يذكر المصدر
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات المتضمنة بالمحتوى بوضوح؟
لم يذكرها
هل يحتوي الموضوع على معلومات خاطئة؟
غير محدد
هل ابتعد المحرر عن الخلط أو التلاعب بالبيانات أو المعلومات؟
ابتعد عن التلاعب
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
صور تجمع بين "غالي" وزوجته
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي اعتداء على خصوصية الأفراد في عرض المحتوى؟
المحتوى خال من الإعتداء
هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟
لم يستأذن
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2018/12/16 05:53

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات