«رسام البهجة».. أحمد يزين وجوه الأطفال بعلم مصر أمام اللجان (فيديو) (فيتشر)




«رسام البهجة».. أحمد يزين وجوه الأطفال بعلم مصر أمام اللجان (فيديو) (فيتشر)
جودة الخبر 96%
وجهة نظر واحدة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة بوابة فيتو بتاريخ 26/03/2018 05:58



بثلاثة أكواب وفرشاة؛ يقف "أحمد"، الشاب العشريني، أمام إحدى اللجان الانتخابية بحدائق القبة، في محاولة منه لرسم البهجة على وجوه الأطفال والكبار، تزامنا مع انطلاق العُرس الانتخابي الذي تشهده مصر على مدى ثلاثة أيام. وملأ أحمد الأكواب الثلاثة بألوان الأحمر، والأبيض والأسود، ليرسم علم مصر على وجوه الأطفال والفتيات في مشهد يضفي البهجة على هذه الوجوه الصغيرة التي حضرت مع أسرتها لتشهد هذا العرس الانتخابي. "الانتخابات والكورة والمظاهرات رزق بيجي للواحد من عند ربنا"، هكذا كشف "أحمد" سر مزاولته لمهنته المؤقتة، فهو في الأساس يعمل بأحد المقاهي بالمنطقة، إلا أنه يزاول مهنته كرسام على الوجوه خلال مناسبات معينة، قائلا: "بدأت الشغلانة دي من نحو 5 سنين وتحديدا من أيام ثورة 30 يونيو، وبعدها بقيت اشتغل في أي ماتش كورة لمصر واشتغلت في انتخابات مجلس النواب كمان". بخمسة جنيهات أو أربعة أو حتى ثلاثة يرسم أحمد علم مصر على وجوه الأطفال الذين يصطحبهم آباؤهم وأمهاتهم معهم خلال التصويت في انتخابات الرئاسة. قائلا: "مش بدقق عالسعر.. اللي ربنا بيقسملي بيه باخده، يعني ساعات يجي واحد مستريح يديني 10 جنيهات، وساعات واحدة غلبانة تديني 3 جنيه وعادي، وساعات بلاقي طفل ماشي لوحده يقولي ارسملى فبرسمله ومش باخد منه حاجة". يصف أحمد الإقبال هذا العام على الانتخابات الرئاسية بأنه مذهل، مضيفا "أنا الحمد لله واقف هنا قدام اللجنة من أول اليوم وشايف ناس كتير بتدخل تنتخب، وكمان هيزيد في آخر اليوم عشان الحر يكون خف"، مشيرا إلى أن الأجواء هذا العام تبشر بالخير، وأنه لا توجد أي مشكلات شاهدها أمام اللجان منذ بداية اليوم.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
أحمد- الشاب العشريني الرسام
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
استخدمه في جمج خيوط القصة الخبرية ورسم تفاصيل وملامح بطلها
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
ملتقطة من الفيديو المرفق
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يتناسب مضمون الفيديو مع المحتوى؟
نعم يتناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات