"مراتى وأنا حر فيها".. زوج يشعل النار فى زوجته: رفضت ترجع معايا من عند أبوها - اليوم السابع




"مراتى وأنا حر فيها".. زوج يشعل النار فى زوجته: رفضت ترجع معايا من عند أبوها - اليوم السابع
جودة الخبر 92%
وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة اليوم السابع بتاريخ 21/03/2018 10:58



"احنا طبعنا حامى ومعندناش ست تمشى كلامها على راجل، اللى تعمل كده جوزها يأدبها، مراتى وأنا حر فيها ولازم تسمع كلامى ولما تعصانى أكسرها عشان متعملش رأسها براسى، خناقة عادية زى أى بيت غضبت بعدها وراحت بيت أهلها، حاولت أرجعها رفضت وأبوها هو نشف دماغها، أول ما علت صوتها وشتمتنى ولعت فيها "، هذه كانت الكلمات التى بدء بها " محمد.س.ح " 31 سنة سائق، من داخل قفص الاتهام بعد الحكم عليه بالسجن المشدد 5 سنوات، بتهمة الشروع فى قتل زوجته " منى.ع.ا "ربة منزل، وذلك بسبب الخلافات الزوجية بعين شمس، وذلك بعدما بسكب مادة سريعة الاشتعال عليها وأضرم النار بها داخل بيت عائلتها وفرا هاربا، بعد رفضها العودة معه لمنزل الزوجية. امر الاحالة أمر الإحالة وأضاف المتهم: "تعرفت على زوجتى عن طريق أقاربى، ثم نشبت علاقة حب بيننا، ثم تقدمت لخطبتها وتزوجنا وأنجبت منها ابنى الصغير، وظللنا أكثر من 3 سنوات على ما يرام حتى ساءت الحالة الاقتصادية فى مصر بسبب الأحداث السياسية"، مضيفا أنه تأثر بهذه الحالة كأى شخص وبعد ذلك بدأت الخلافات الزوجية تتكرر بينه وبين زوجته بسبب قلة مصاريف المنزل، لافتًا إلى أن طلباتها كثيرة وما يتحصل عليه من عمله يكفى احتياجات الأسرة، مشيرًا إلى أنها لم تراع كل هذا وكانت تصر على مطالبها غير عابئة بظروفه. وأوضح المتهم، أنه فى آخر واقعة نشبت بينهم مشاجرة كبيرة، تعدى عليها بالضرب، وعقب المشاجرة بينهم ذهب إلى منزل أهلها، ثم توجهت إلى قسم شرطة عين شمس وحررت محضرا بالواقعة، وأثبتت ما بها من إصابات نتيجة التعدى عليها بالضرب وأصبحت قضية، لافتًا إلى أنه حاول أن يسعى للصلح معها ومع أهليتها موسطا عدد من المعارف بينهم، إلا أن جميع محاولاته للصلح باءت بالفشل فقرر أن ينتقم منها لو لم تعود معه إلى المنزل فى المرة الأخيرة. ولفت المتهم، إلى أنه فى يوم الواقعة أحضر مادة سريعة الاشتعال، وتوجه إلى منزل أهلها وقام بطرق الباب، مضيفا أنها هى التى فتحت له باب المنزل فطلب منها العودة معه إلى منزلهما وإنهاء الخلاف بينهم دون أى مشاكل، متابعًا أنها رفضت طلبه ونهرته وحاولت أن تغلق باب الشقة فى وجهه بعدما وجهت له السباب وهددته أنه إذا لم ينصرف سوف تجعل أهلها يعتدون عليه بالضرب كما فعل معها فى منزل الزوجية، فلم يشعر بنفسه وسكب عليها المادة سريعة الاشتعال " جاز "، ثم أشعل النار بها، كما اعتدى على والدها بالضرب وفر هاربا. شاهدة الشهود شهادة الشهود وقال المتهم، إنه عقب ذلك ذهب إلى منزله وظل به، وكان ينوى الهروب إلى أى مكان إلا أنه لم يتمكن بسبب سرعة رجال الشرطة فى الوصول إليه، الذين ألقوا عليه القبض، مضيفا أنه أنه تم اقتياده إلى قسم الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية معه فى الواقعة، لافتا إلى أنه لو عاد به الزمن مرة آخرى لفعل ما فعله، مشيرًا إلى أن رجولته لا تسمح بأن يهان من أمرأة حتى ولو كانت زوجته، وأن زوجته لم تراع ظروفه ولم تراع العشرة التى كانت بينهم، وأدخلت أهلها فى مشاكلهم الخاصة التى كان يمكن أن تحل بكل بساطة. البداية كانت بتلقى ضباط مباحث قسم شرطة عين شمس، بلاغا من " على.أ " على المعاش، يفيد فيه بقيام زوج نجلته بإشعال النار بها بسبب الخلافات الزوجية، وفار هاربا، على الفور أنتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة، وبجمع المعلومات اللازمة تمكنوا من ضبط الزوج بمنزل الزوجية، تم اقتياده إلى القسم، وبمواجهته اعترف بارتكابه للواقعة، فتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحيل إلى النيابة العامة، والتى أحالته إلى محكمة الجنايات عقب انتهاء التحقيقات معه، وصدر الحكم عليه بالسجن المشدد 5 سنوات.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
مرفق بالخبر قرار إحالة النيابة العامة المتهم للمحكمة
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات