"سليم" في الانتخابات "طالع بصوتين".. واحد لـ"السيسي" والتاني لـ"بوتين" (فيتشر)




"سليم" في الانتخابات "طالع بصوتين".. واحد لـ"السيسي" والتاني لـ"بوتين" (فيتشر)
جودة الخبر 87%
وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 19/03/2018 12:30



على كرسي متحرك وعكازين، بعد أيام قليلة من تركه للمستشفى بعد إجراء عملية جراحية ضخمة، سافر لعدة أميال من مقر إقامته بسانت بطرسبورغ بروسيا، إلى موسكو، ليشارك في صناعة العُرس الديمقراطي المصري باختيار رئيس البلاد في الانتخابات الرئاسية، بحدث ضخم جذب أنظار الملايين، بينما ينشغل ذهنه أيضا في التحضير للتصويت بالماراثون الرئاسي الروسي الذي ينتظره العالم أجمع، كونه يحمل الجنسيتين المصرية والروسية. في الوقت الذي يفكر فيه آلاف المصريين بالخارج في اختيار الرئيس المصري بالانتخابات الحالية، وقع على عاتق "سمير سليم" مسئولية التصويت لرئيسي دولتين عظمتين معا في آن واحد على فارق ساعات بسيطة، حيث أدلى بصوته السبت، في الانتخابات الرئاسية المصرية، بمقر السفارة في موسكو، ويستعد الأحد للاقتراع أيضا بصحبة أسرته بقرينتها الروسية، لأول مرة، حيث حصل العام الماضي على الجنسية الروسية. في 1982، انتقل "سليم" إلى روسيا، ليدرس بجامعة سانت بطرسبورغ التي مكث بها حتى 1993، لينشأ خلالها حياة بسيطة له ويكون العديد من الأصدقاء ويمتلك خلفية كبيرة عن العيش في المدينة الثلجية، قبل أن يعود أدراجه إلى مصر، ويقيم فيها حتى ثورة 30 يونيو 2013، ثم سافر بعدها مرة أخرى إلى سانت بطرسبورغ ليستقر فيها هذه المرة بصحبة أسرته الصغيرة. ** المصري مزدوج الجنسية: سافرت من "بطرسبورغ" لموسكو علشان خاطر "السيسي" وراجع بكرة علشان "بوتين" ومنذ ذلك الحين، أنشأ الرجل الخمسيني حياة جديدة له بالمدينة الروسية، حيث أسس شركة سياحة بجانب عمله كمترجم في البلاد، وخلال تلك الفترة، كان شاهدا على أحداث تاريخية ضخمة جرت بمصر التي كان يتابعها عن كثب وينشغل بأخبارها طوال الوقت، وفور أن سنحت له الفرصة، سارع بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية المصرية عام 2014، التي أتيحت لأول مرة للمصريين في الخارج، ثم الاستفتاء على الدستور بنفس العام، بالإضافة إلى الانتخابات البرلمانية 2015. كما كون أيضا شبكة علاقات قوية مع المصريين المقيمين بسانت بطرسبورغ، وشاركوا سويا الاهتمام بالأحداث المحلية، حتى أصبح رئيس الجالية في المدينة الروسية، رغم حصوله العام الماضي على الجنسية الروسية، لتقع على عاتقه مسئولية هامة بالبلدين، حيث يتيح الدستور المصري لمزدوجي الجنسية من المصريين بالخارج حق التصويت في الانتخابات الرئاسية، طالما أنهم يحملون جواز سفر مصري، واسمهم مدرج بقوائم الناخبين.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
متابعة وسرد المحرر لقصة المصري الروسي (مزدوج الجنسية) سمير سليم، ورسم وتصوير لتفاصيل من حياته وملامح شخصيته
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/20 08:04

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات