إثيوبيا تعلن اللجوء لـ«يا نصيب» في تمويل سد النهضة (خبر)




إثيوبيا تعلن اللجوء لـ«يا نصيب» في تمويل سد النهضة (خبر)
جودة الخبر 87%
تمييز وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 19/03/2018 12:31



أعلنت وكالة الأنباء الإثيوبية «إينا»، أن مكتب التنسيق الوطني الإثيوبي لـ«سد النهضة»، أعد 500 ألف «قرعة يانصيب» لإشراك الإثيوبيين في الخارج في تمويل السد. وأوضحت الوكالة الإثيوبية أن قيمة شراء اليانصيب الواحد تبلغ 10 دولارات أمريكية، ستُباع للمغتربين لتحسين دعمهم لبناء السد، في عملية تستمر لمدة شهرين، وسيعلن عن أسماء الفائزين بالقرعة، التي تطبق للمرة الأولى من نوعها، في يونيو المقبل. وقال هيلو أبراهام، مدير الاتصالات في مكتب تعبئة المشاركات العامة لبناء السد، إنه تم إنهاء الاستعدادات لإشراك المغتربين الإثيوبيين في قرعة اليانصيب بالتعاون مع وزارة الخارجية للمرة الأولى. وأكّد أبراهام أن المغتربين الإثيوبيين لعبوا دورا هاما في شراء السندات وتقديم الدعم اللازم لبناء سد النهضة، موضحا أنهم اشتروا سندات بأكثر من 800 مليون بر إثيوبي، وبعضهم قاموا بزيارة المشروع وقدّموا دعمهم أيضا. يُشار إلى أنه تم إنجاز 64% من مراحل بناء السد، وزيادة قوة توليد طاقته من 5 آلاف و250 إلى 6 آلاف و450 ميجاوات.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
متابعة المحرر للأخبار الواردةعلى وكالة الأنباء الإثيوبية «إينا»
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
سد الألفية - النهضة
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/20 11:29

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات