حكايات مواطنين مع «النداهة».. تظهر في دمنهور بعين مشروطة وتخرج منها النار لتنادي على المواطنين.. «بركات»: أعرف ناس كتير ندهتهم وخليتهم يموتوا نفسهم.. وأسطورة «قرية الورق» تثير الفزع (فيتشر)




حكايات مواطنين مع «النداهة».. تظهر في دمنهور بعين مشروطة وتخرج منها النار لتنادي على المواطنين.. «بركات»: أعرف ناس كتير ندهتهم وخليتهم يموتوا نفسهم.. وأسطورة «قرية الورق» تثير الفزع (فيتشر)
جودة الخبر 94%
صورة بدون مصدر خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة بوابة فيتو بتاريخ 18/03/2018 11:58



«شئ من بعيد ناداني».. هذه هي «النداهة» التي تعتبر أسطورة شهيرة، وترجع إلى أصول فرعونية مرتبطة بالنيل، حيث اشتهرت في القرى الريفية، حول فتاة جميلة تظهر ليلا وتنادي أسماء مختلفة من سكان القرية لسحبهم إلى النيل ليلا والإضرار بهم بطريقة ما. وقد كُتبت فيها رواية للدكتور يوسف إدريس ثم تحولت عام 1975 إلى فيلم سينمائي من بطولة الفنانة ماجدة والفنان شكري سرحان، وبرغم مرور السنوات إلا أنها ستظل الأسطورة تعيش بيننا، وينتشر بين الحين والأخر حكايات عنها. عين مشروطة ومن أبرز الحكايات التي رويت مؤخرا عن «النداهة»، حكاية قرية «الموازنة» بالبحيرة، فبالأمس شكا عدد من أهالي قرية «الموازنة» بدمنهور من ظهور «النداهة»، والتي تعتبر أحد أنواع «العفاريت»، وتقلد الأصوات وتنادي على الأهالي أثناء الليل. وذكر أحد الأهالي خلال تقرير عرض ببرنامج «العاشرة مساءً»، إنه سمع النداهة تناديه، وحينما خرج وجدها تجلس فوق ماكينة المياه، ثم قفزت في الترعة، مؤكدا أن عينها كانت مشروطة، وكانت النار تخرج منها. بينما قالت أحد شهود العيان، إنها سمعت أصوات بكاء أطفال في المصرف، وحينما ذهبت لم تجد شيئا، مؤكدة أنها تخاف على أبنائها وأحفادها الصغار، وتحذرهم من الاقتراب من المصرف بسبب النداهة. وحكى عدد من أهالي القرية مشاهدتهم للنداهة، وسماعهم لصوتها أكثر من مرة خلال الليل في القرية. نداهة قرية الورق لم تتوقف حكايات النداهة مع المصريين عند هذا الحد، ففي يناير 2016، تداول أهالي قرية الورق بكفر الشيخ مركز سيدي سالم أقاويل حول وجود «نداهة» في القرية، تنادي الناس بأسمائهم وتذكرهم بشخصيات معروفة بالنسبة لهم. وقد ذكر أحد الأهالي في تصريحات صحفية: «كنت موجودا في وقت متأخر في البيت قرب الساعة الثالثة صباحًا، وكانت زوجتي في بيت أهلها، وسمعت صوتا يطرق الباب، فقلت من الطارق فسمعت ردا بصوت زوجتي، فنظرت من ثقب في الباب، وإذا بجسم غريب ذي كاحل لونه أسود فلم أفتح الباب». وأضاف: «علمت أيضا من أهل القرية أنها ذهبت في وقت متأخر إلى «محام» من القرية وطرقت الباب قائلة: «افتح معايا قضية مهمة»، وأيضا على حسب أقوال الكثير الناس يقولون إنهم رأوها بالفعل. تابع: 5 حوادث للمصريين بطلها «العفاريت» انتحار من ضمن الحكايات التي رواها المواطنون عن النداهة، رواية «الانتحار»، ففي أغسطس 2014، ذكر الشاب عمرو بركات، في تصريحات لـ«فيتو»، أنه يؤمن بوجود «النداهة»، متابعا: «أنا طول عمري بسمع الحكاية دي من وأنا صغير وأعرف ناس كتير ندهتهم النداهة وخلتهم يموتوا نفسهم».

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهات مختلفة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
فيديوهات مرفقة
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
تعبيرية -أشباح
هل يتناسب مضمون الفيديو مع المحتوى؟
نعم يتناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات