ترامب يعرب عن أمله في تشكيل «قوات فضائية»




ترامب يعرب عن أمله في تشكيل «قوات فضائية»
جودة الخبر 90%
وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر محتوى مسروق

تم نقل النص عن جريدة الموجز بتاريخ 14/03/2018 11:40



أعرب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن أمله في تشكيل «قوات فضائية» أسوة بالقوات البرية والبحرية والجوية وسلاح المارينز، التي تتشكّل منها حاليًا الجيوش الأمريكية، قبل أن يسارع إلى إلقاء الشك بشأن مدى جديته فيما طرحه. وقال ترامب، خلال زيارة قصيرة إلى قاعدة ميرامار الجوية في ضاحية سان دييجو: «إن استراتيجيتي الأمنية الجديدة تعترف بأن الفضاء هو منطقة قتال شأنه في ذلك شأن البر والجو والبحر»، وأضاف، في خطابه الذي ألقاه أمام جنود من سلاح مشاة البحرية «المارينز»: «كنت أتحدث عن هذا الأمر في ذلك اليوم لأننا نقوم بعمل رائع في الفضاء، لقد قلت ربما نحن بحاجة إلى تشكيل سلاح جديد، قد نسميه سلاح الفضاء». وتابع ترامب: «في الواقع، أنا لم أكن جديًا، ولكنهم قالوا لي إنها فكرة سديدة ربما ننفذها». وتعود فكرة تشكيل سلاح فضاء في الجيش الأمريكي إلى أشهر عديدة خلت، وأقر مجلس النواب في يوليو مشروع قانون يلحظ تشكيل «قوة فضاء» مستقلة عن سلاح الجو الذي يتولى حاليًا الأنشطة المتعلقة بالفضاء، ولكن أبرز المعترضين على هذه الفكرة هو وزير الدفاع، جيم ماتيس، لأنه يعتبر أنها تتناقض ومساعيه الرامية إلى تجميع المهام القتالية في البنتاجون بدلًا من تشتيتها أكثر مما هي مشتتة أصلًا، والاعتراض نفسه أتى من قائدة سلاح الجون هيذر ويلسون، التي قالت إن تشكيل قوة فضائية مستقلة ستجعلنا في الواقع نسير في الاتجاه الخاطئ، سوف تبطئنا. ويضم الجيش الأمريكي في الوقت الحالي أربعة فروع هي القوات البرية، والقوات البحرية، والقوات الجوية، وسلاح مشاة البحرية «المارينز»، ومنذ خمسينيات القرن الماضي، يتولى سلاح الجو الإشراف على العمليات المتعلقة بالفضاء.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
تغطية لتصريحات وزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
النص الأصلى مأخوذ عن وكالة الأنباء الفرنسية، حسب ما ذكرت " المصري اليوم" أول من نشر الخبر. https://www.almasryalyoum.com/news/details/1269822 صحيفة الموجز قالت انه مصدرها موقع جريدة التحرير، ونقلت عن الموقع نفس النص.
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم

تعليق المقيم

الخبر صحيح لكنه مقتبس بالكامل من صحيفة أخرى.

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات