إسلام حاتم ضحية جديدة لـ«أوليكس».. صور




إسلام حاتم ضحية جديدة لـ«أوليكس».. صور
جودة الخبر 90%
آراء غير متوازنة صورة بدون مصدر محتوى مسروق

تم نقل النص عن جريدة الموجز بتاريخ 14/03/2018 11:33



لم تمر أيام قليلة على قضية قتل «محمد أحمد عبد العزيز»، الطالب بكلية الهندسة جامعة بنها، المعروف إعلاميًا بـ«ضحية أوليكس»، حتى يتكرر نفس سيناريو النصب باسم أوليكس من جديد مع «إسلام حاتم» طالب هندسة طيران. الضجة الكبيرة التي أحدثتها قضية مقتل محمد أحمد عبد العزيز، يبدو أنها لم تردع الجناة الجدد الذين قرروا استنساخ نفس طريقة النصب وباسم نفس موقع التسوق الإلكتروني «أوليكس». وبحسب أصدقاء إسلام حاتم؛ عبر «فيس بوك»، فإن آخر ضحايا النصب على «أوليكس»، كان يبحث عن عدسة للكاميرا الخاصة به حتى شاهد إعلانًا على موقع «أوليكس»، ومن ثم تواصل مع صاحب الإعلان والذي طلب بدوره مقابلة إسلام حاتم؛ في موقف العاشر من رمضان في الثامنة والنصف من مساء أمس الثلاثاء أمام محل مشهور. وفي الموعد المتفق عليه ذهب إسلام وانتظر صاحب الإعلان الذي يدعى «عبد المقصود»، والذي طلب من الضحية فور حضوره أن يذهب معه إلى منزله لعدم وجود العدسة معه الآن، ثم استقلا سيارة أجرة وفور وصولهما وأثناء المرور للوصول إلى الجانب الآخر من الطريق، استدرجه الجاني إلى حديقة، ثم ضربه بشومة على رأسه من الخلف، وأحاطه ثلاثة أشخاص، انهالوا عليه بالضرب، إلا أن الضحية رفض أن يترك الحقيبة التي تحمل مقتنياته، ولكنه لم يستطع المقاومة كثيرًا حتى سرقوا الشنطة وهربوا وتركوه غارقًا في دمائه. وقال أصدقاء إسلام إنه توجه إلى أحد أقسام الشرطة وتقدم ببلاغ ضد الجناة، وأدلى بأوصافهم أمام الشرطة، ولم يتسن لـــ«فيتو» التأكد من ملابسات الواقعة وزمن وقوعها، وجار التحقق من الأمر. كانت نيابة شرق القاهرة الكلية جددت حبس المتهمين بقتل محمد أحمد عبد العزيز، الطالب بكلية الهندسة جامعة بنها، المعروف إعلاميًا بضحية «أوليكس» 15 يومًا على ذمة التحقيقات. وكشفت تحقيقات المستشار أحمد خالد وكيل النائب العام، أن المجني عليه تعرف على المتهمين عن طريق تطبيق «أوليكس»؛ وذلك لشراء جهاز «لاب توب»، واتفقا على التقابل، وبحوزته مبلغ 25 ألف جنيه. وتبين من التحقيقات أن المتهمين هددا المجني عليه بقصد الاستيلاء على ما بحوزته من مبالغ مالية، إلا أنه قاومهما فتعديا عليه بالأسلحة البيضاء، وأحدثا إصابته التي أودت بحياته. وكان رجال مباحث القاهرة، تمكنوا من كشف ظروف وملابسات واقعة العثور على جثة طالب بكلية الهندسة جامعة بنها، بإحدى الحدائق دائرة قسم شرطة النزهة، مصاب بعدة طعنات نافذة بالظهر والبطن، بينما أفادت والدته خروجه من مسكنه لشراء جهاز "لاب توب" من أحد الأشخاص غير معلوم لديها، تعرف عليه من أحد مواقع التسوق الإلكتروني. وبجمع المعلومات، والتحريات اللازمة، توصل رجال المباحث أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من "أحمد م. م" 18 سنة طالب، و"حسين.ع. م" 18 سنة طالب، ويقيمان بدائرة قسم شرطة عين شمس، وعقب تقنين الإجراءات تم القبض على المتهمين، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهات مختلفة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
النص مقتبس بالكامل من جريدة فيتو
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم

تعليق المقيم

الخبر صحيح، لكنه مقتبس بالكامل من جريدة فيتو

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات