مدير 'قصر العيني للأورام': بين كل 100 ألف مصري يوجد 32 مصابًا بـ'السرطان' (خبر
مدير 'قصر العيني للأورام': بين كل 100 ألف مصري يوجد 32 مصابًا بـ'السرطان' (خبر بوابة جريدة الفجر

تقييم الخبر  79 %  

النص من الموقع بتاريخ 18/03/13 05:05

قال الدكتور محسن مختار، مدير مركز القصر العيني لعلاج الأورام، إن معدل الإصابة بمرض السرطان في مصر والعالم العربي، أقل كثيرا من معدل الدول الأجنبية، حيث تبلغ نسبة الإصابة بالمرض بالدول الأجنبية، نحو 45 مصابا بين كل 100 ألف شخص، في حين تبلغ الإصابة بمرض السرطان في مصر بواقع 32 مصابا بين كل 100 ألف شخص. وكشف "مختار" خلال كلمته، اليوم، في المؤتمر الصحفي، للمؤتمر الدولي الثالث والعشرون لمركز قصر العيني لعلاج الأورام،المزمع إقامته غدًا، أن نحو 31% من الأبحاث العلمية الخاصة بمرض السرطان بمنطقة الشرق الأوسط، قام بها أطباء من مستشفي القصر العيني لعلاج الأورام نظرا لما يملكه "المركز" من أحدث الأجهزة الطبية، على مستوي الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث يعالج المركز 4 الأف مريضا سنويا، ويبلغ عدد المترددين عليه قرابة 250 ألف مريض سنويا. ومن جانبه قال الدكتور عماد حمادة، أستاذ طب الأورام ورئيس قسم علاج الأورام والطب النووي بقصر العيني- رئيس المؤتمر- إن مصر تحرص دائما على مواكبة التقدم في البحث العلمي في مجال علاج الأورام، ومساعدة المرضى للحصول على الخيارات الدوائية التي تحسن نتائج علاجهم وجودة حياتهم أيضًا، وأن زيادة الوعي بمرض السرطان، بات أمرًا في غاية الأهمية، فعادة كل شخص مريض، تاريخ عائلي أو طبي مع المرض، وينبغي أن يخضع للفحوص الطبية بصورة دورية، واصفا "التدخين" بانه أحد الأسباب الرئيسية، للإصابة بمرض السرطان، إضافة لتناول اللحوم المصنعة، إضافة لأن الاصابة بتليف الكبد، تعتبر من أهم عوامل الإصابة بسرطان الكبد، وأن معدل الإصابة بأورام الكبد عقب العلاج من فيروس c لن تظهر إلا بعد مرور 5 سنوات علة انتهاء العلاج. وأشارت الدكتورة، ابتسام سعد الدين، أستاذ علاج الأورام بقصر العيني -عضو اللجنة المنظمة للمؤتمر- أن المؤتمر في دورته هذا العام، يناقش العديد من آخر الأبحاث الطبية في كل المجالات الطبية، لعلاج الأورام، بمشاركة العديد من الأطباء الأجانب والعرب والمصريون، بينهم العالم المصري، المقيم بأستراليا، الدكتور حسين سعودي، والدكتور سامي الخطيب، رئيس الرابطة العربية لعلاج الأورام، حيث يناقش المؤتمر هذا العام، آخر المستجدات العلمية في علاج الأورام، بعد أن بات العالم يتجه الآن، إلى تحديد علاج لكل مريض على حدة، حيث تختلف حالة كل مريض عن الأخرى، بسبب ظروفه المعيشية وموطنه، والعديد من العوامل الأخري، كما يدعم المؤتمر هذا العام شباب الأطباء عبر تخصيص "جلسة" خاصة بهم، لمناقشة أبحاثهم العلمية، إضافة لتقديم جائزة خاصة بهم أيضا بالمؤتمر. يذكر أن مركز قصر العينى لعلاج الأورام، يعقد غدًا الأربعاء، ولمدة يومان، مؤتمره الثالث والعشرين، بفندق ماريوت بالزمالك تحت رعاية د. محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتور فتحى خضير عميد طب قصر العينى جامعة القاهرة، حيث يستضيف المؤتمر خبراء أورام من الأجانب والعالم العربى ومصر، ويستعرض المؤتمر في دورته هذا العام، أحدث ما توصل إليه العلم فى مجال علاج الأورام مع التركيز على طفرة العلاج المناعى فى أورام الرئة والمثانة وغيرهما من السبل الحديثة لعلاج أورام الثدي، بدون آثار جانبية مما له انعكاس إيجابي على المريض وحالته النفسية، كما يناقش المؤتمر 95 ورقة بحثية لكبار العلماء وشباب الأطباء وينعقد على هامش المؤتمر عدة ورش علمية تشمل ورشة عمل للتمريض والصيدلة الإكلينيكية ولأول مرة ورشة عمل عن التغذية السليمة لمريض الأورام، ويتميز المؤتمر في دورته هذا العام، بمشاركة نحو 23 عالما في مجال الأورام من دول أجنبية وعربية.

مصدر الخبر
التقييم:

- هل تمثل المصادر المستخدمة جهة واحده من الرأي ام تمثل جميع الجهات؟

جهات مختلفة


- هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة للموضوع؟

حديث، مناسب


- هل المحتوى مقتبس بالكامل او بجزء كبير من جريدة اخرى؟

مقتبس بالكامل

وكالة أنباء الشرق الأوسط

- هل يحتوي الخبر على معلومات خاطئة؟

لا

المعلومات كما وردت على لسان المصادر

- هل تم اخفاء بعض الحقائق عن الجمهور في كتابة الخبر؟

نعم

مصدر الإحصاءات المذكورة على لسان الأطباء

- اذا كانت هناك صور بالخبر، هل كانت الصور مستخدمة لتزييف الحقائق؟ مثال: صوره قديمه مستخدمه في الخبر على انها صورة حديثة او صوره لحدث اخر في مكان آخر ... إلخ

لا

جانب من المؤتمر

- اذا كانت هناك صور بالخبر، هل تم ذكر مصدر الصور بوضوح؟

لا


- هل العنوان يعبر عن مضمون الخبر؟

يعبر


- هل العنوان واضح وغير متحيز؟

واضح


- إذا كان الخبر يعتمد على اي مصدر، هل تم ذكر المصادر في الخبر بوضوح؟

لا


- هل هناك اي تعميم في الخبر؟

نعم



تم التقييم بواسطة نوريهان بتاريخ 2018/06/20 05:03





تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد