شاهد| الحاجة سعاد.. ثمانينية تحمل شكائر الأسمنت ونموذج للأم المثالية




شاهد| الحاجة سعاد.. ثمانينية تحمل شكائر الأسمنت ونموذج للأم المثالية
جودة الخبر 96%
وجهة نظر واحدة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة بوابة الوفد الإلكترونية بتاريخ 13/03/2018 12:12



بجسد نحيف، من عناء الزمان، ويدين سادتهما تشققات ارتسمت عليها لحظات حياتها، ووجه بشوش منكمش من كبر السن الذي تخطي الـ 85 عامًا، تعمل عمل ريعان الشباب الذي يحتاج لقوة بدنية فائقة، عملًا يعجز ملايين الشباب عن القيام به نظرًا لما يحمله من عناء وتعب شديد. تعمل الحاجة سعاد صاحبة الـ 85 عامًا بمحل بيع مواد البناء، تحمل كل يوم فوق رأسها عشرات "شكاير" الأسمنت وتضعها على السيارات وتمشي بها مسافات بقوة استمدتها من إيمانها بالله، فعندما تراها وهي تعمل لا تصدق عينيك، وعندما تسمع قصتها يذهل عقلك مما تسمعه. تعيش صاحبة الـ 85 عامًا، في شقة بالحي السادس بمدينة نصر، ولديها العديد من الأبناء الكبار المتزوجين، ولكنها ترفض مساعدتهم لها، معتمدة على عملها الذي تحبه، حيث انها تحب عملها الذي تقوم به بنفس راضية وقلب قنوع. أحضرت سعاد ثلاجة وقامت بملئها بالعصائر والمياه لتبيعها بجانب عملها التي تعمله، في محاولة منها توسيع رزقها التي تجري من أجله، كما انها ترفض بكل قوة أي مساعدة مالية من أي شخص. الحاجة سعاد لا تستحق لقب الأم المثالية فقط، بل لا بد أن تكون نموذجًا يدرس للشباب المصري الذي يحلم معظمه في وظيفة مريحة براتب مادي كبير، دون عناء وتعب، وهناك نماذج " تفحت في الصخر عشان تجيب لقمة العيش".

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
قصة الحاجة سعاد
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
طالب الصحفي ضمنيا بتكريم الحاجة سعاد كأم مثالية، وتدريس قصتها
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
لم يذكر المصدر في متن الخبر، لكن تم وضع لوجو الموقع على الصورة
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
العنوان يوحى للقارئ بأنه سيشاهد فيديو داخل الخبر، ولا يوجد أي فيديو
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات