"أهل الشر" يشعلون حرب الشائعات.. نشر الأكاذيب قبيل الماراثون الرئاسي.. البرلمان يرصد 5 آلاف شائعة خلال شهرين.. و"الفيس بوك" يقود حرب التحريف (ريبورتاج)




"أهل الشر" يشعلون حرب الشائعات.. نشر الأكاذيب قبيل الماراثون الرئاسي.. البرلمان يرصد 5 آلاف شائعة خلال شهرين.. و"الفيس بوك" يقود حرب التحريف (ريبورتاج)
جودة الخبر 46%
معلومات خاطئة ادانة مشتبه به تمييز وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة عنوان مضلل صورة بدون مصدر مصادر مجهولة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 10/03/2018 12:39



جملة من الشائعات ساقتها جهات عدة حول الانتخابات الرئاسية منذ الوهلة الأولى وبعد الإعلان عن الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية المنتظر انطلاقها فبل أسبوع من انطلاقها للمصريين فى الخارج، فما بين الأكاذيب التي ساقها الإعلام الغربي عن قمع المعارضين والتشكيك في نزاهة الانتخابات إلى الشائعات اليومية التي يروجها مجموعة من رواد التواصل الاجتماعي، الذين لا يفوتون قرارا حكوميا أو معلومة جديدا إلى ويحرفونها ويضيفون إليها المزيد من التفاصيل الواهية. حرب التوكيلات ومع بدء الخطوات الفعلية في طريق الماراثون الانتخابي، روجت الحملات الانتخابية للشائعات حول رفض مكاتب الشهر العقاري عمل توكيلات للمرشحين المحتملين فى الانتخابات الرئاسي، بل وادعى البعض أن مكاتب الشهر العقاري رفضت عمل التوكيلات لما يحملون بطاقة رقم قومي خارج نطاق مكتب الشهر العقاري، ولكن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار فند هذه الأكاذيب وأصدر بيانا توضيحيا حينها مؤكدا أن مسؤولي المركز تواصلوا مع الهيئة الوطنية للانتخابات، والتى نفت تماما تلك الشائعات مؤكدة أن مكاتب الشهر العقاري على مستوى الجمهورية والبالغ عددها 390 مكتبا على أهب الاستعداد لاستقبال المواطنين بغض النظر عن محل إقامتهم المسجل في بطاقة الرقم القومي. والعديد والعديد من الشائعات التي روجها البعض خلال منذ مطلع يناير حتى الأسبوع الماضي مثل بيع المحميات الطبيعية للمستثمرين، وزيادة أسعار الوقود، وحرمان موظفي اتحاد العمال من علاوة المعيشة. أسبوع الشائعات ولعل الأسبوع الأخير كان له نصيب الأسد من الشائعات، الأمر الذي وضح جليا في بيانات مركز المعلومات بمجلس الوزراء، الذي اعتبره الأضخم من حيث حجم الشائعات. وأوضح أن آخر هذه الشائعات كانت اختفاء بنزين 80 و92 من محطات الوقود نظرًا لنية الحكومة إجبار المواطنين على شراء بنزين 95 المعدل، وهو الأمر الذي انتشر على بعض صفحات التواصل الاجتماعي ونفاه المركز تماما. أهل الشر يشعلون اختفاء البنزين بدوره، أكد حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، أنه لا صحة لما تردد عن تعمد الوزارة عدم طرح بنزين 80 أو 92 بمحطات الوقود، مشيرا إلى أنه يتم طرح كميات كبيرة من جميع أنواع البنزين، بجانب إضافة نوع جديد من بنزين 95، به مواصفات تحسن الأداء وتوفر الاستهلاك. ولفت متحدث البترول إلى أن هناك برنامجا حكوميا لتحريك الأسعار، ورفع الدعم عن المحروقات، مؤكدًا أنه ليس هناك قول فصل فيما يتعلق بزيادة أسعار البنزين والسولار بعد الانتخابات الرئاسية. ضرائب جديدة أما الشائعة الثانية، كانت فرض ضرائب على “شهادة أمان المصريين”، وهو الأمر الذي تم نفيه من قبل البنك المركزي المصري، مشيرا إلى أنه يتم طرح تلك الشهادة بدون أية رسوم إدارية أو بنكية وذلك لكافة المصريين، بهدف التأمين عليهم وتوفير تعويض يضمن استقرار أسرهم في حالة الوفاة. وشدد "المركزي على أن نسبة الفائدة على الشهادة تبلغ 16% سنويًا تصرف في نهاية مدة الشهادة، بعد خصم الأقساط التأمينية التي تتراوح بين 4 جنيهات و20 جنيها شهريًا، بحسب قيمة الشهادات التي اشتراها العميل والتي تبدأ من 500 جنيه ومضاعفاتها حتى 2500 جنيه، موضحًا أن مدة الشهادة ثلاث سنوات ويتم تجديدها مرتين علمًا بأنه يتم شراء هذه الشهادة مرة واحدة فقط في العمر، واعلن أن عدد الشهادات التي تم بيعها للمواطنين خلال الثلاثة أيام الأولى من طرحها حوالي 7 ألاف شهادة بفئات مختلفة. أهل الشر يشعلون خصخصة القطارات وفي إطار مساعي وزارة النقل لتطوير منظومة السكة الحديدة، تعتزم الحكومة إشراك القطاع الخاص في أعمال التطوير، وهو الأمر الذي وجد طريقا لدى مروجي الشائعات الذين أطلقوا على الفور أكاذيبهم بشأن اتجاه الحكومة لخصخصة مرفق السكك الحديدية. وزارة النقل ردت على الشائعات نافية تماما ما يتداول حول الخصخصة بعد إدخال تعديلات على بعض نصوص قانون السكك الحديدية، مؤكدة أن التعديلات التي تم إقرارها على بعض نصوص قانون السكك الحديدية تسمح فقط بمشاركة القطاع الخاص بإنشاء وإدارة وتشغيل خطوط السكك الحديدية وصيانتها دون أن تنقل ملكية هذا المرفق للقطاع الخاص. وتابعت: "إشراك القطاع الخاص جاء بهدف تحسين الخدمات ورفع كفاءة هذا المرفق المهم والحيوي والذي يخدم حوالي350 مليون راكب سنويًا، مؤكدة سعي الوزارة خلال الفترة الحالية لتحقيق نهضة كبيرة في هذا القطاع، من خلال وضع خطة تطوير شامل له، سواء في قطاعات البنية التحتية وكهربة الإشارات أو الوحدات المتحركة والصيانة التي تتم للخدمة". 5 آلاف شائعة ومع ازدياد حجم الشائعات، كشفت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب عن دراسة حديثة لها، أنها رصدت عدد الشائعات حول الانتخابات الرئاسية، وتوصلت اللجنة فى دراسة قام بها النائب أحمد بدوى –عضو اللجنة- إلى أن هناك أكثر من 5 آلاف شائعة خرجت فقط عن الانتخابات الرئاسية فى آخر 60 يوما. وقال "بدوى عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، أنه فى دراسة لعدد الشائعات التى خرجت عن الانتخابات الرئاسية تم رصد ما يقرب من 5 آلاف شائعة خرجت فقط فى شهري يناير وفبراير عن الانتخابات الرئاسية من بينها ألف شائعة تخص الرئيس السيسي نفسه. وتنوعت الشائعات ما بين ما هو مرتبط بالانتخابات الرئاسية منها "توقيت الانتخابات والمرشحين، وقضية الغاز، وإلغاء البطاقات التموينية، وغيرها، فيما كشفت الدراسة أن إدارة التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية توصلت إلى عدد من اللجان الالكترونية التى تبث الشائعات من بينها شخص واحد أنشأ 20 حساب على الفيسبوك فى أسبوع واحد هذا إلى جانب القبض على شخصين آخرين أحدهما فى مدينة نصر والثاني من محافظة الدقهلية يقودان لجان الكترونية داخل مصر ويساعدان فى نشر الشائعات من خلال مواقع التواصل الاجتماع من اجل إثارة البلبلة وتغييب الرأي العام فى مصر.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
سرد المحرر
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
الذين لا يفوتون قرارا حكوميا أو معلومة جديدا إلى ويحرفونها ويضيفون إليها المزيد من التفاصيل الواهية.
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
معلومات خاطئة
اعتمد المحرر على سرد نثري دون الاتيان بأدلة تؤكد رؤيته للموضوع المتناول أو تنفي "ادعاءات الطرف الأخر" على وصف تعبيره
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
مصدر معلومات المحرر
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
تعبيرية
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
غامض
ما المقصود بـ"أهل الشر"
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
ليس هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تبني المصدر خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تمييز /أو تنميط المصدر

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات