شارع الكرنب والمحشي بالمنصورة.. الدراسات سابقا (فيديو) (فيتشر)




شارع الكرنب والمحشي بالمنصورة.. الدراسات سابقا (فيديو) (فيتشر)
جودة الخبر 87%
تمييز وجهة نظر واحدة

تم نقل النص عن جريدة بوابة فيتو بتاريخ 06/03/2018 01:17



سادت حالة من الفوضى والعشوائية والتكدس المروري في شارع الدراسات التابع لحي شرق المنصورة في محافظة الدقهلية، فضلا عن استياء الأهالي من تجاهل المسئولين لشارع رئيسي بمدينة المنصورة يقع به معاهد أزهرية وكلية الدراسات الإسلامية للبنات الذي عرف بشارع "الكرنب والمحشي"؛ وفقا لما أكده الأهالي أنه شارع خارج السيطرة، وسقط من حسابات المسئولين. فعندما تمر في أي وقت كان بالشارع لم تجد أمام عينك سوى تكدسات مرورية وعشوائية وسير عكس الاتجاه، وخروج للباعة الجائلين من السوق لغلق الشارع الرئيسي، وهذا الأمر الذي يؤرق الجميع بصفة مستمرة، فلا تسمع سوى أصوات بائعين يفترشون الأرض ببضائعهم. وأكدت إحدى الفتيات "آية م ا" طالبة بكلية الدراسات الإسلامية بشارع الدراسات، أن المنطقة في حالة يرثى لها، مشيرة إلى أن المعهد يأتي إليه زيارات ووفود وللأسف نخجل منهم لما يجدوه أمام الكلية من بائعين وكرنب هنا وهناك، وسيدات يفترشن الأرض بالخضراوات دون أي انتظام لحركة المرور. من جانبه، استنكر أحمد العقاد من أبناء المنصورة، ما وصلت إليه مدينة المنصورة المعروفة بـ"عروس الدلتا"، مؤكدًا أن شوارعها تحولت إلى أكشاك عشوائية وفوضى بالأسواق دون رقيب، مشيرا إلى أن شارع الدراسات أصبح يطلق عليه شارع "المحشي" لما تجده من انتشار مكثف لبائعي الكرنب على جانبي الشارع، الأمر الذي أدى إلى استمرار غلقه لساعات طويلة دون أي تنظيم للبائعين. ويناشد الأهالي وطالبات كلية الدراسات المسئولين وعلى رأسهم محافظ الدقهلية بشن جولة على الشارع الذي لا يبعد سوى أمتار قليلة عن مبنى ديوان عام المحافظة ليرى حالة العشوائية وتردي الأوضاع بالمنطقة.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
متابعة المحرر لشكاوى السكان من تكدس الباعة الجائلين بالشارع مما أدى إلى مظهر عشوائي، وعرض مصدرين لوجهة نظر واحدة (سكان الشارع)، دون استعانة بمصادر أخرى من المحليات، أو وجهة نظر اخرى (الباعة أنفسهم)
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يتناسب مضمون الفيديو مع المحتوى؟
نعم يتناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات