أم تتفق مع تشكيل عصابي لخطف ابنها مقابل فدية مليون جنيه (خبر)




أم تتفق مع تشكيل عصابي لخطف ابنها مقابل فدية مليون جنيه (خبر)
جودة الخبر 77%
ادانة مشتبه به وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 06/03/2018 01:12



كشفت أجهزة البحث بالفيوم تورط ربة منزل مع تشكيل عصابي لخطف نجلها وإجبار والده على دفع مليون جنيه فدية لسداد ديونها المالية. وتلقّى اللواء خالد شلبي، مدير أمن الفيوم، بلاغًا من جمال أحمد حسين، 30 سنة، حاصل على دبلوم صنايع، ومقيم بقرية ترسا، بمركز سنّورس، باختفاء نجل شقيقه أثناء ذهابه إلى دار تحفيظ القرآن الكريم بالقرية، وأنه تلقى رسائل من مجهولين بمطالبته بدفع فدية مليون جنيه، لإطلاق سراح الطفل المختطف. وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث قاده اللواء حسام فوزي، مدير إدارة البحث الجنائي، ضم العميد هيثم عطا، رئيس المباحث الجنائية، وفُحصت الرسائل الواردة لعم الطفل لتحديد الرقم السرّي للهاتف، والمنطقة التي جرى الإرسال منها. وبعد عدة أيام عُثر على الطفل بأحد الشاليهات، بقرية تونس، الواقعة على ساحل بحيرة قارون، وأمام اللواء خالد شلبي، مدير أمن الفيوم، قال الطفل: "إن أمه سلّمته لسائق توك توك أثناء ذهابه إلى مركز تحفيظ القرآن، وأنه اصطحبه وآخر إلى مكان لا يعرفه، ومكثا معه بضعة أيام". وألقي القبض على والدة الطفل، وتدعى "هالة. ر. ك" 30 سنة، ربة منزل، واعترفت باللجوء إلى هذه الحيلة مع كل من "حمادة. ر. أ" 30 سنة، فرّان، ومقيم بنفس قرية الطفل، و"محمد. ا. ز" 30 سنة، فرّان، ومقيم بمدينة سنّورس، لابتزاز والد الطفل الذي يعمل في المملكة العربية السعودية. وأوضحت التحريات أن والدة الطفل تورطت في معاملات مالية، خاصة أنها تقوم بجمع أموال من أهالي القرية بحجة التجارة في الأجهزة الكهربائية والذهب، وبسبب تراكم ديونها وعدم مقدرتها على سداد "أرباح" أموال المواطنين، لجأت إلى هذه الحيلة لإجبار والد الطفل على إرسال مبلغ مليون جنيه لإطلاق سراح ابنه. واعترفت بأنها ارتكبت حادث إخفاء نجلها، لإجبار والده على إرسال أموال لسداد ديونها، خاصة أنه ابنه الوحيد على 3 فتيات، وأُحيل المتهمون إلى نيابة سنّورس، والتي تباشر التحقيق.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
متابعة المحرر
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
بنشر الصور صراحة وبخاصة صورة الطفل الصغير، دون اللجوء إلى تمويه الصور وإخفاء الأعين حرصا على مستقبل الطفل وسمعته
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟
غير محدد
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
ليس هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
القضية لاتزال منظورة أمام الجهات الأمنية، ولم تعرض بعد على جهات التحقيق القضائية
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف

تعليق المقيم

سقطة مهنية بعرض صور المتهمين والضحية (طفل حدث) دون إخفاء الوجه، خاصة وأن القضية لم يصدر فيها أحكام قضائية بعد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات