تلميذ يشنق نفسه بالخطأ بعد مشاهدته فقرة الساحر بني سويف (خبر)




تلميذ يشنق نفسه بالخطأ بعد مشاهدته فقرة الساحر بني سويف (خبر)
جودة الخبر 83%
تمييز وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة صدى البلد بتاريخ 04/03/2018 04:36



لقي تلميذ بالمرحلة الابتدائية، بمركز ببا جنوب بني سويف، مصرعه، مساء السبت ، خنقا بطريق الخطأ، بـ"حبل غسيل" بعدما التف حول رقبته، أثناء لهوه في منزله، وتقليده فقرة الساحر التي شاهدها داخل السيرك الذي زار المدرسة منذ 3 أيام، ونقلت جثته لمشرحة مستشفى ببا المركزي. تلقى اللواء جرير مصطفى مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، إخطارا من اللواء ممدوح أبو زيد مدير مباحث المديرية، بمصرع طفل يدعى "عبد الرحمن أحمد دياب" 10 سنوات، تلميذ، خنقا أثناء لهوه بـ"حبل غسيل" داخل منزله ونقلت جثته لمستشفى ببا المركزي. وتبين من التحريات الأولية التي أشرف عليها العميد خالد عبد السلام رئيس مباحث المديرية، وقادها المقدم مصطفى أبو طالب رئيس مباحث مركز شرطة ببا، أن الطفل ويدعى عبد الرحمن أحمد دياب، 10 سنوات، حاول تقليد إحدى فقرات الساحر مستخدما "حبل غسيل" وأثناء لهوه، التف حول عنقه ما أدى إلى اختناقه ووفاته في الحال. ومن جانبه قال مصدر بمديرية التربية والتعليم ببني سويف، إن إجراءات دخول أي سيرك داخل أي مدرسة من اختصاص إدارة الأمن بالمديرية، والإدارة التعليمية، وأن دخولها للمدارس يعد نشاطا ترفيهيا للتلاميذ، مؤكدا على أن المديرية لم يصلها أي إخطار بالواقعة، وجار التحقق من صحتها.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
متابعة المحرر
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات