بسبب الإهمال.. إصابة طالبة في "طب الأسنان" بالإيدز (خبر)




بسبب الإهمال.. إصابة طالبة في "طب الأسنان" بالإيدز (خبر)
جودة الخبر 69%
ادانة مشتبه به تمييز وجهة نظر واحدة

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 25/02/2018 04:30



كشف الدكتور وليد فؤاد أمين نقابة الأطباء بالإسكندرية، إصابة طالبة في كلية طب الأسنان بجامعة فاروس بالإسكندرية بـ"الإيدز"، بعد وخز طبي أصابها أثناء التعامل مع أحد المرضي المصاب بمرض نقص المناعة، وعلى الرغم من محاولات الطالبة سرعة اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة بأخذ جرعة من دواء يتم تناوله فور الوخز الطبي، إلا أن تقصير مديرة مستشفى الحميات بالإسكندرية تسبب في تأخير الطالبة، متسائلًا عن مسئولية وزارة الصحة تجاه الأمر. وسرد "فؤاد" عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" القصة كالتالي: "ورد اتصال من الدكتور أحمد نصر يتحدث عن طالبة ببكالوريس أسنان جامعة فاروس أصيبت بوخزة من إبرة لمريض اتضح بعد التحليل أنه مصاب بمرض الإيدز اتصلت بالطالبة، وحكت لى تفاصيل المشكله وقالت: إن المريض نفسه مكنش عارف أنه عنده إيدز ولكنها كانت تشك، وتوجهت فورا للحميات لأخذ علاج يجب أن يؤخذ فى خلال 72 ساعة". وتابع: أن الطالبة قابلت الدكتورة ا.م التي أخبرتها أنه لازم تحليل إيدز للمريض أولا قبل صرف الجرعة، وبسرعة أقنعت الطالبة المريض بعمل تحليل وبعد محايلة وافق وطلعت النتيجة أنه مصاب، وبسرعة رجعت الطالبة للمستشفى وأخبرتهم أنه باقى 3 ساعات وتنتهى مدة 72 ساعة التي بعدها يصبح العلاج عديم الفائدة، وكان الرد المفجع أن العلاج بالخزينة وغير موجود، غير الصبح ومفيش مشكلة لو أخذته بعد 72 ساعة، وبعد فشل كل التوسلات والتى استمرت ساعتين اضطرت الطالبة ووالدها إلى العودة فى اليوم التالى، ومعها تحليل المريض فرفضوا إعطاءها العلاج حتى تحضر تقرير من الكلية بالواقعة، ولما رجعت الكلية كان الدكتور يحيى عاشور فى اجتماع، ولازم تنتظر وقتها كلمت الطالبة، وعرفت أنها أمام الباب فاتصلت بع وفورا دخلها وأعطاها التقرير فى خمس دقائق، واتصلت بمدير الحميات الدكتور هشام عن طريق صديق له والذي أعطى الأمر للدكتوره ا.م بأن تعطيها الجرعة بدون تقرير على أن تتعهد بإحضاره فيما بعد". ورجعت الطالبة للحميات وكلمتنى وقالتلى: الدكتورة ا.م روحت ومفيش حد يصرفلى العلاج، فكلمت شئون العاملين إلى كلموا الدكتوره فى بيتها وكان الرد لو لسه فيه صيادلة فى المستشفى هتاخد العلاج ولو مفيش تفوت علينا بكره ولحسن الحظ كان فيه لسه صيدلانية موجودة رفضت إعطاءها العلاج؛ لأنه فات أكتر من 72 ساعة وبكده تكون الجرعة بدون أي فائدة وده كلام صحيح. واختتم: "السؤال لو كانت الطالبة دى أخت أو بنت، أى حد من اللي عطلوها وخلوا حياتها تحت تهديد الإصابة بالإيدز كان هيبقى نفس التصرف؟".

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
متابعة الصحفي لما نشره الدكتور وليد فؤاد أمين نقابة الأطباء بالإسكندرية على صفحته الخاصة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
المعلومات كما وردت على صفحة الطبيب المذكور
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
تعليق مستشفى حميات الإسكندرية والطبيبة المصابة
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
ليس هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تبني المصدر خطاب كراهية
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/20 10:25

تعليق المقيم

المحرر عرض وجهة واحدة للنظر في الموضوع، دون الغلتفات إلى باقي الآراء والأطراف

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات