وزير النقل يقيس فلنكات خط المناشي- الخطاطبة بـ«بالشبر» (خبر)




وزير النقل يقيس فلنكات خط المناشي- الخطاطبة بـ«بالشبر» (خبر)
جودة الخبر 92%
وجهة نظر واحدة مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 24/02/2018 12:43



أشرف الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، السبت، على عملية تركيب الفلنكات الخرسانية الجديدة التي يتم تركيبها على خط المناشي- الخطاطبة للسكة الحديد. وفوجئ المهندسون والعمال بالوزير يقيس المسافة بين الفلنكات بيده «بالشبر»، وأكد على كتابة تاريخ الإنتاج عليها واسم الشركة المنفذة ونوع الخرسانة والعمر الافتراضي حتى يتم المحاسبة في حالة حدوث أي مشاكل قبل انتهاء عمرها الافتراضي. وأشاد عرفات بعمال «الدريسة» الذين يقومون بالعمل وتجديدات السكة، وقال: «هم الخطوة الأولى لتجديد السكة الحديد». كان وزير النقل قد تفقد أعمال تنفيذ القوس الشمالي الغربي للطريق الدائري الإقليمي، والذي يمتد من بنها حتى طريق الإسكندرية الصحراوي، بطول 57 كم، ويشمل ٦٢ عملا صناعيا (٢٣ كوبري و٣٩ نفقا) وتبلغ تكلفته الاستثمارية ٤ مليارات جنيه . بدأت الجولة بتفقد أعمال تنفيذ محور كوبري الخطاطبة، أحد أهم المحاور بالدائري الإقليمي، والذي يبلغ طوله 5.5 كم، ويتكون من كوبري النيل و4 كباري علوية، هي: «برقاش والسكة الحديد والرياح البحيري والرياح الناصري»، بالإضافة إلى 4 أنفاق، وتبلغ تكلفته الإجمالية مليارا و200 مليون جنيه. وتابع الوزير تنفيذ القطاعات المختلفة، والتقى بالعاملين بالمشروع، وطالبهم ببذل أقصى الجهد نظرا لما للمشروع من أهمية كبرى. ووجه الوزير الشركات المنفذة بتكثيف العمل للانتهاء من المشروع قبل بداية شهر رمضان، تيسيرا على المواطنين، بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بقياسات الجودة العالية في مراحل التنفيذ المختلفة، واستمرار تجارب التحميل على جسم الطريق والكباري. وأشار عرفات إلى أنه بعد افتتاح طريق شبرا بنها الحر وافتتاح القوس الشمالي الشرقي من الدائري الإقليمي والانتهاء من القوس الشمالي الغربي، فإن طريق الدائري الإقليمي سيمثل جزءا مهما من الطريق الذي يربط جميع المحاور الطولية السريعة والرئيسية المتجهة من وإلى إقليم القاهرة الكبرى، ويهدف لربط الطرق الرئيسية للمحافظات، وسيسهم في تنشيط الحركة التجارية بين محافظات الصعيد والقناة والدلتا، وتخفيض تكلفة وزمن ومسافة الرحلات بين المدن الواقعة على امتداد مساره، ويسهم في تخفيف الحركة المرورية العالية على الطريق الدائري الحالي حول القاهرة الكبرى.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
متابعة المحرر لجولة وزير النقل
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
المصري اليوم
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
الوزير هشام عرفات في جولة اليوم
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات