"عودة الخوارج".. الحاج أحمد يكشف لـ"البوابة نيوز" تفاصيل طعنه أثناء صلاة الجمعة بشبرا الخيمة ويقول: الجاني هتف "الله أكبر" (ريبورتاج)




"عودة الخوارج".. الحاج أحمد يكشف لـ"البوابة نيوز" تفاصيل طعنه أثناء صلاة الجمعة بشبرا الخيمة ويقول: الجاني هتف "الله أكبر" (ريبورتاج)
جودة الخبر 75%
وجهة نظر واحدة آراء غير متوازنة عنوان مضلل خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 21/02/2018 03:19



قبل 1400 عامًا، وتحديدًا في عام 35 هجري، قُتل سيدنا عثمان بن عفان أثناء تلاوته القرآن الكريم على يد الخوارج، وتكرر الأمر داخل مسجد الروضة بمنطقة العريش، والذي راح ضحيته أكثر من 350 شهيدٱ علي يد خوارج هذا العصر. تكرر المشهد بمنطقة شبرا الخيمة، وأقدم شاب على أبشع الجرائم التي تهتز لها السموات السبع، ويقوم بطعن مصلي عدت طعنات في أماكن متفرقة من الجسد وحاول ذبحه أثناء السجود، داخل مسجد الجعفري بمنطقة شبرا الخيمة، ولكن يشاء القدر أن يكتب للحاج أحمد عمرًا جديدًا بعد محاولة قتله أثناء صلاته يوم الجمعة. والتقت "البوابة نيوز" بالحاج "أحمد صلاح" بعدما نجا من الموت المحقق داخل مسجد بمنطقة شبرا الخيمة، حيث يجلس الحاج أحمد قعيدًا علي كرسي متحرك ولا يقدر على الحركة، ويروي تفاصيل يوم الحادث قائلًا: إنه ذهب كالمعتاد إلي مسجد الجعفري ليقوم بأداء صلاة الجمعة، وجلس ليستمع إلى خطبة الأمام وأقيمت الصلاة، وكان واقفًا في وسط الصفوف بالصف الرابع بالتحديد، وفوجئ أثناء الركعة الأولي بقيام أحد الأشخاص بهتاف "الله أكبر، الله أكبر"، وطعنه من الخلف أكثر من 4 طعنات بسلاح أبيض وأتى من الأمام، وحاول ذبحه ولكنه قام بإبعاده ليكمل صلاته وفي تلك الأثناء قام المعتدي بمحاولة اخري ومرر مطواه علي رقبته وحينها خرج من الصلاة ليدافع عن نفسه وسط ذعر من المصلين الذين هرولوا للخارج متدافعين ظنٱ منهما أن الجاني إرهابي مفخخ ويريد تفجير المسجد بالمصلين. ويكمل الحاج أحمد حديثه، أنه فور ذلك حاول الجاني الهروب، وتمكن المصلون من الإمساك به بعدما تأكدوا من عدم حمله لأي مواد متفجرة أو سلاح ناري، وقاموا باحتجازه بالمبنى العلوي للمسجد لحين وصول رجال الأمن، وقام البعض بإصطحابي إلى المستشفي العام في مشهد دموي وسط بركة من الدماء. وتابع انه لا يوجد بينه وبين أي شخص خلافات، وأنه لا يعرف الجاني ولم يراه من قبل ولا يعرف ما الدافع الذي يجعله يحاول قتله أثناء الصلاة

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
الحاج "أحمد صلاح"- ضحية حادث الطعن
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
مقابلة شخصية مع ضحية الحادث
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
رغم ان استخدام مصطلح "الخوارج" تعبيري أو للتدليل، وليس للوصف الصحيح
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل استأذن المحرر صاحب التسجيلات أو الصور الشخصية المعروضة بالمحتوى؟
غير محدد
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
يرصد واقعة عنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تمييز /أو تنميط المصدر
وصف بـ"الخوارج"، وهو معاكس لمن وصفوا بهذه الصفة لأول مرة "الممتنعون عن آداء الزكاة بعد وفاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رغم تطبيقهم لبقية فروض الشريعة الإسلامية" إلا أن الخليفة الأول أبو بكر الصديق أمر بمحاربتهم لعدم تهييج الرأي العام المسلم والشذوذ عن شريعة الرسول وأوامر الدين المنزلة من الله

تعليق المقيم

مبالغة في الوصف والاستعارة

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات