الولايات المتحدة تعرقل صفقة «رافال» الجديدة لمصر بسبب تكنولوجيا «كروز سكالب».. فرنسا تطرح حلولا بديلة لتغيير الشركة الأمريكية الموردة للمكونات.. والقاهرة تصر على الحصول على الصواريخ لإتمام الصفقة (خبر)




الولايات المتحدة تعرقل صفقة «رافال» الجديدة لمصر بسبب تكنولوجيا «كروز سكالب».. فرنسا تطرح حلولا بديلة لتغيير الشركة الأمريكية الموردة للمكونات.. والقاهرة تصر على الحصول على الصواريخ لإتمام الصفقة (خبر)
جودة الخبر 69%
ادانة مشتبه به تمييز وجهة نظر واحدة عنوان مضلل صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة صدى البلد بتاريخ 18/02/2018 12:31



صحيفة "لا تريبيون" الفرنسية: حرب أمريكية على مبيعات السلاح الفرنسية بالشرق الأوسط مكون تكنولوجي أمريكي قد يعرض الصفقة الجديدة للإيقاف صاروخ "ستورم شادو" يصل مداه إلى 560 كيلومترا وذاتي القيادة الشركة الفرنسية تصر على إتمام الصفقة وطرحت بدائل للمكونات الأمريكية تعاقدت مصر على شراء 50 صاروخ "ستورم شادو سكالب إيجي" عند توقيع صفقة رافال عام 2015 مع الحكومة الفرنسية، وبالفعل تسلمت القاهرة عددا من هذه الصواريخ، إلا أن الأمر يبدو الآن أكثر تعقيدا بسبب إصرار الشركة الأمريكية على وقف توريد مكون تكنولوجي في الصاروخ إلى فرنسا لعرقلة الشق الثاني من الصفقة. وكشفت صحيفة «لا تريبيون» الفرنسية، في تقريرها أمس، السبت، عن أن هناك مشاكل فى صفقة طائرات «رافال» الفرنسية الإضافية لمصر، بسبب رفض الولايات المتحدة تصدير الأجزاء الخاصة بصاروخ الكروز «SCALP EG» لفرنسا لصالح الصفقة. وصرّحت مصادر فرنسية مطلعة، للصحيفة، بأن المفاوضات جارية بين باريس والقاهرة لبيع حوالى 12 طائرة «رافال» مقاتلة للقوات الجوية المصرية، وأنه لم تعد هناك مشاكل فى قضية التمويل كما كانت في الماضي. ووفقًا لهذه المصادر، فإن الجانب الفرنسى غير قادر حاليًا على تسليم صواريخ «كروز سكالب EG ستورم شادو» المصنعة من قبل شركة «MBDA» للجانب المصرى، بسبب المكون الأمريكي الموجود فى الصاروخ. وقالت المصادر للصحيفة إن فرنسا وافقت على تصدير صواريخ الكروز «SCALP EG ستورم شادو» لمصر، ولكن الولايات المتحدة عرقلت الخطوة ما أدى إلى غضب مصري، وأضافت أن هناك إصرارًا مصريًا للحصول على صواريخ الكروز قبل إتمام الصفقة الإضافية التى لا تريد شركة «داسو» خسارتها. وبهذا الشكل، فإن الحلول المطروحة هي تغيير شركة «MBDA» للمكونات الأمريكية، أو أن يلجأ الفرنسيون والأمريكيون لترتيب الأمر في مستويات عليا، وهو ما يمكن أن يتم خلال زيارة الرئيس الفرنسي ماكرون للعاصمة الأمريكية واشنطن في 23 و24 أبريل المقبلين. وأوضحت الصحيفة أن الأمريكان يقومون بالحرب على مبيعات الأسلحة الفرنسية، حيث بدأت دول الشرق الأوسط، ومن بينها مصر والإمارات والسعودية، تنويع مصادر الأسلحة لقواتهم المسلحة، مشيرة إلى أن نفس الموقف حدث في عهد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، وعند زيارته الولايات المتحدة في فبراير 2014 استطاع تغيير رأي واشنطن بشأن وقف بيع عنصر كان مهمًا في تصنيع أقمار تجسس كانت قد تعاقدت فرنسا مع الإمارات عليها، وبالفعل تمت صفقة بيع اثنين من أقمار التجسس إلى الإمارات العربية المتحدة. "ستورم شادو" صاروخ "ستورم شادو سكالب إيجي" الجوال هو صاروخ كروز جو أرض أوروبي بعيد المدى يصل مداه إلى 560 كيلومترا في حالة إطلاقه بأقصى سرعة وأعلى ارتفاع ممكن ويصل مداه إلى 250 كيلومترا في حال إطلاقه من الارتفاعات المنخفضة. يزن الصاروخ 1300 كيلوجرام ويتحرك بسرعة تحت صوتية تبلغ 0.8 ماخ، أي ما يعادل 1000 كيلومتر في الساعة بحمولة رأس حربية تصل إلى 450 كيلومترا، ويتم توجيه الصاروخ عن طريق نظام الملاحة بالقصور الذاتي "آي إن إس" وأيضا عن طريق الأقمار الصناعية. والصاروخ مخصص لتدمير تحصينات ومراكز القيادة والسيطرة والاتصالات والقواعد الجوية والبرحية ومخازن الأسلحة والذخيرة والجسور والموانئ التابعة للعدو من خارج مدى الدفاعات الجوية ويعمل الصاروخ بنظام القيادة الذاتية، حيث يتولى الصاروخ توجيه نفسه بنفسه منذ لحظة إطلاقه وحتى إصابة الهدف المحدد له.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
صحيفة «لا تريبيون» الفرنسية، في تقريرها أمس، السبت
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
قيمة صفقة الشراء المصرية، وهل كان لدى الجهات في مصر علم مسبق بأن الرافال منقوصة من ناحية الصواريخ المزودة أو خاصية حمل صواريخ أخرى!
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
ليس هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات