رغم "نفي الصحة".. عناصر "الإرهابية" تواصل شائعاتها حول عدم صلاحية تطعيمات "شلل الأطفال".. رئيس الطب الوقائي: الأمصال آمنة تمامًا.. و"السقا": الدولة لن تهدر الملايين في أدوية فاسدة (ريبورتاج)




رغم "نفي الصحة".. عناصر "الإرهابية" تواصل شائعاتها حول عدم صلاحية تطعيمات "شلل الأطفال".. رئيس الطب الوقائي: الأمصال آمنة تمامًا.. و"السقا": الدولة لن تهدر الملايين في أدوية فاسدة  (ريبورتاج)
جودة الخبر 60%
ادانة مشتبه به تمييز آراء غير متوازنة عنوان مضلل صورة بدون مصدر

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 13/02/2018 11:18



تنتشر الشائعات كالنار في الهشيم، وعلى الرغم من نفي الجهات الرسمية، والتى كان آخرها نفي وزارة الصحة، الشائعات المتداولة عبر موقع التواصل الاجتماعي «الفيس بوك» بانتهاء صلاحية تطعيمات شلل الأطفال، بالتزامن مع الحملة التي أطلقتها الوزارة، أمس الأحد، إلا أن المغرضين وعناصر الجماعات الإرهابية، ما فتئوا تداول تلك الأكاذيب بغرض إثارة البلبلة. وبحسب الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، فإن الوزارة تستخدم طعومًا معتمدة من منظمة الصحة العالمية، ويتم فحصها بمعمل مرجعي للمنظمة لضمان جودة وأمان وعقامة الطعم، ويتم نقله إلى مصر من خلال سلسلة تبريد للحفاظ على درجة الحرارة المطلوبة. ولفت مجاهد إلى أنه فور وصول الأمصال لمصر يعاد أخذ عينات منها لفحصها عن طريق هيئة الرقابة على المستحضرات الحيوية واللقاحات، ثم يتم توزيعها على مديريات الشئون الصحية، مشيرًا إلى أن اللقاح المُستخدم يتميز بوجود مؤشر لونى على عبوة اللقاح يتغير في حالة ارتفاع درجة الحرارة المفترض حفظه بها، مؤكدًا أن جميع فرق التطعيم تتابع ذلك بصفة دورية. كما نفي الدكتور علاء عيد رئيس الادارة المركزية لقطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، ما تردد حول انتهاء صلاحية الطعوم المستخدمة في التطعيم ضد شلل الاطفال. ويقول عيد في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، إن الأمصال آمنة تمامًا، مشددًا على أنه لا مجال لنشر الشائعات وأنه سيتم حساب المشككين في ذلك ومروجي الشائعات. وطالب عيد كافة الأهالي بمنح أطفالهم هذه الأمصال لأهميتها الشديدة، ولفت إلى أن الحملة انطلقت، تحت إشراف الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، صباح أمس الأحد، بجميع المحافظات، ومن المقرر أن تستمر إلى 14 فبراير الجاري. وأضاف رئيس الإدارة المركزية لقطاع الطب الوقائي: أن الحملة تستهدف تطعيم حوالي 16.5 مليون طفل، من عمر يوم وحتى خمس سنوات، بتكلفة بلغت 84 مليون جنيه، وذلك للأطفال المصريين وغير مصريين، للحفاظ على مصر خالية من مرض شلل الأطفال. وفي هذا السياق يقول الدكتور محمد عبدالعال وكيل وزارة صحة بسوهاج، إن الأمصال الخاصة بتطعيمات شلل الأطفال آمنة تمامًا خاصة أن هذه الأمصال بها كل مواصفات الجودة العالمية، مشددًا على أن كل هذا مجرد شائعات يطلقها بعض المغرضين التي يكون لهم أهداف شخصية. وأضاف عبد العال، أن هذه التطعيمات الخاصة بشلل الأطفال تعمل على تقوية الجهاز المناعي للأطفال من خلال مولد المناعة، ما يزيد من مناعتهم مدى الحياة ضد مرض شلل الأطفال. وأوضح عبد العال، إن تعزيز مناعة جسم الإنسان ضد مرض شلل الأطفال يمنع بشكل فعال للغاية انتقال فيروس شلل الأطفال انتشر في جميع أنحاء العالم، وناشد عبد العالم جميع الأسر بسرعة تطعيم أطفالهم من هذا المرض اللاعين ومن ثم حماية الأفراد والأسر بشكل عام من هذا المرض. وتابع الدكتور عبد الرحمن السقا، رئيس هيئة التأمين الصحي: أن الأمصال التي توجد في المستشفيات الحكومية آمنة تمامًا ولابد من الأسرة عدم الاتجاه الي تلك الشائعات التي تستهدف إثارة البلبلة والوقيعة لعدم استقرار الأمن والأمان داخل ربوع مصر. وأوضح السقا، أن الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال التي تنظمها الدولة تتكلف أرقامًا كبيرة جدًا، ومن غير المعقول أن يتم صرف كل هذا الملايين في لاشيء أو ليس له نتيجة. وأكد أن هذه تلك الحملات التى تقوم بها الصحة تهدف إلى رفع الحالة المناعية للأطفال دون الخامسة، واستمرار الحفاظ على مصر خالية من مرض شلل الأطفال، طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية والإجراءات الوقائية المتبعة لمنع حدوث شلل الأطفال والذي اختفى من مصر تمامًا مقارنة بالأعوام السابقة.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهات مختلفة
الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان الدكتور علاء عيد رئيس الادارة المركزية لقطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة الدكتور محمد عبدالعال وكيل وزارة صحة بسوهاج الدكتور عبد الرحمن السقا، رئيس هيئة التأمين الصحي
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
تصريحات للبوابة نيوز
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
فصل التعليق
بمقدمة المحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
رصد سابق لبعض الحالات المرضية عقب تناول جرعات التطعيم، وتوضيح أسبابها الطبية
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
المصادر المذكورة بمتن المحتوى الخبري
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
متحيز
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
ليس هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تبني المصدر خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات