شائعات الفيروسات القاتلة في مصر.. "الالتهاب السحائي" يظهر بمدرسة دولية.. "الغدة النكافية" أثناء حكم الإخوان.. و"الفيروس الغامض" نتيجة جريمة قتل (ريبورتاج)




شائعات الفيروسات القاتلة في مصر.. "الالتهاب السحائي" يظهر بمدرسة دولية.. "الغدة النكافية" أثناء حكم الإخوان.. و"الفيروس الغامض" نتيجة جريمة قتل (ريبورتاج)
جودة الخبر 56%
تمييز وجهة نظر واحدة لقطات خارج السياق آراء غير متوازنة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 08/02/2018 01:18



الشائعات خطر كبير يهدد حياتنا اليومية خاصة عندما تتعلق بحياة أبنائنا وصحتهم، حيث شهدت السنوات الأخيرة إصابة بعض مدارس الجمهورية بحالات من التشتت بين طلابها نتيجة إطلاق شائعة انتشار الفيروسات القاتلة، وأصيب حينها الأهالي بالذعر والخوف الشديد، ما أدى إلى إصدار وزارتي الصحة والتربية والتعليم بيانات لإثبات خطأ تلك الأقاويل والحفاظ على حياة الأطفال وطمأنة الأسر. ترصد "البوابة نيوز" أهم الشائعات المروجة لانتشار فيروسات تصيب طلاب المدارس. شائعة " الالتهاب السحائي" بالتجمع الخامس انتشرت أقاويل عن إصابة طالب بالصف السادس الابتدائي بمدرسة "الشويفات" بالتجمع الخامس، بمرض "الالتهاب السحائي"، وأصدر حينها وزير التربية والتعليم قرارًا بإيقاف عمل المدرسة كإجراء احترازي لمدة 3 أيام. وعلى الفور تم إرسال لجنة لمستشفى "الحميات" للاطمئنان على الطالب، حيث أوضحت اللجنة عدم إصابته بهذا المرض، وأجرت مسح شامل للمدرسة، ولم يثبت وجود أي إصابة، وأثبتت اللجنة سلبية النتائج وأنه لا يوجد أي حالات مصابة. "الفيروس الغامض" بالمدارس سيطرت حالة من الذعر والخوف على الأهالي في منطقتي "منطي" و"ميت نما" بشبرا الخيمة العام الماضي، حيث تجمع عدد كبير من الأهالي أمام أبواب المدارس، نتيجة وفاة 3 أطفال من بين 11 حالة أصيبت بـ"الفيروس الغامض" وتم احتجازهم في مستشفيات العباسية وإمبابة للحميات، وتبين فيما بعد أن السبب وراء تفشي المرض هو رجل وزوجته أحضرا نباتا ساما من بدو سيناء للتخلص من كبار الأسرة من أجل ميراث لسداد ديون تورط بها الزوج. "ملتحمة العين الوبائي" لا خطر منه في 2011، روجت شائعة حول فيروس خطير يصيب عيون الأطفال بالمدارس، مما تسبب في حالة ذعر بين الأهالي أدت إلى غياب الطلاب عن الدراسة. واكتشفت فيما بعد وزارة الصحة أنه فيروس "ملتحمة العين الوبائي" ويصنف ضمن أمراض الرمد الذي يظهر في فصل الربيع ولا يؤدي إلى مضاعفات، وأصيب حينها 1368 طالبًا بالمدارس، وصرحت وزارة الصحة بأنه لا حاجة لإيقاف الدراسة ولا يوجد أي تخوف من المرض. "الغدة النكافية" أثناء حكم الإخوان وفي ظل حكم الإخوان انتشر مرض "الغدة النكافية" في مدارس محافظات مصر عام 2013، وأصيب 12000 طالب ما أدى إلى إصابة البيوت المصرية بحالات من الذعر خوفًا على أبنائهم. وعملت وزارة الصحة حينها على حصر الحالات المصابة وعزلها وتنصح المصابين، كما أرسلت منشورات إلى المدارس والتأمين الصحي، ونظمت ندوات توعية صحية عن أعراض المرض وكيفية الوقاية منه عن طريق إدارة الثقافة الصحية لطمأنة أهالي التلاميذ المصابين وغيرهم.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
سرد المحرر
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
لم يوازن في غرض الآراء
في الفقرة الأخيرة، خصصها بذكر "في فترة حكم الإخوان"
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
الحملات التنسيقية بين وزارتي الصحة والتربية والتعليم لتطعيم الأطفال بالمدارس، نسب الاستجابة لها والتهرب منها، الميزانية المرصودة لها، واهم الأمراض التي تواجهها
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
غير مناسب
الصور تعبيرية
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تبني المصدر خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تمييز /أو تنميط المصدر

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات