أوتوبيس «الغلابة» من جنيه لـ«عشرة» (ملف- فيتشر)




أوتوبيس «الغلابة» من جنيه لـ«عشرة» (ملف- فيتشر)
جودة الخبر 98%
خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة الوطن بتاريخ 06/02/2018 02:09



صعود 3 أدراج مرتفعة نسبياً، يجعلك تدخل إلى هذا العالم الصاخب الذى يستقله البسطاء، بسبب رخص تذكرته، مقارنة بوسائل النقل الجماعى الأخرى.. صندوق متحرك، باباه مغلقان على عدد كبير من الركاب، إنه أوتوبيس النقل العام، الذى كلما انتقل من محطة إلى أخرى، يحمل مزيداً من البشر الواقفين على طول الطريق فى انتظاره، ومهما طال غيابه أو تباطأ سيره أو ازدحم بعشرات المواطنين المتلاصقين جنباً إلى جنب، يظل هو الوسيلة الأنسب لقطاع عريض من الشعب وخاصة محدودى الدخل. أنواع كثيرة فى الشارع.. آخرها «أبو دورين» فى الفترة الأخيرة، طال التطوير «أوتوبيس الغلابة»، كما اصطلح العامة على تسميته، لم يعد يستهدف هذه الفئة فقط، وأصبح «درجات» ليستوعب أعداداً أكبر وفئات أخرى، ففى الشارع المصرى ظهرت أنواع كثيرة للأوتوبيس، كل منها يقدم خدمة إضافية ومختلفة، وكلما كانت أكثر تميّزاً، ارتفع سعر تذكرته.. من الأوتوبيس الذى لا تتعدى تذكرته جنيهاً واحداً، يحصل عليها الراكب من الكمسرى، إلى الأوتوبيس الذى وصلت تذكرته إلى 10 جنيهات يحصل عليها الراكب عبر جهاز رقمى مثبت إلى جوار السائق. هكذا تغير الأوتوبيس، وتغير أيضاً مجتمعه، لكن يبقى الأوتوبيس بشكله القديم وتذكرته الزهيدة، محتفظاً بركابه القدامى وسلوكياتهم العشوائية، وببائعيه المتجولين الذين لا يتوقفون عن الضجيج.. وحتى بنشاليه الذين يتّخذون منه مقراً لممارسة أعمالهم غير المشروعة. «الوطن» خاضت رحلة مع أوتوبيسات مصر التى شهدت تطويراً فى الخدمة مؤخراً وصارت تذكرتها على كل لون، وفيها يقضى المصريون نصف يومهم بين تفكير فى مستقبلهم أو إدارة شئونهم اليومية.. قصص لا تنتهى فى حياة أهم وسيلة مواصلات لأهل مصر.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهات مختلفة
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات