«خالتي فرنسا» لعبلة كامل: نفسي أشوفك (فيتشر)




«خالتي فرنسا» لعبلة كامل: نفسي أشوفك (فيتشر)
جودة الخبر 79%
تمييز وجهة نظر واحدة عنوان مضلل صورة بدون مصدر خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة الدستور بتاريخ 04/02/2018 07:11



بالبلطجة والسطو على حقوق الآخرين عُرفت «خالتي فرنسا» الشخصية التي قدمتها الفنانة عبلة كامل عام 2004، بصحبة الفنانة مني زكي، فى الفيلم الذى يناقش صورة المرأة المصرية، التي عادة ما تظهر رومانسية، منكسرة، بحاجة إلى وجود الرجل في حياتها. حقق الفيلم نجاحًا جماهيرًا كبيرًا لشخصية خالتي فرنسا والتي ظن البعض أنها مجرد فكرة افتراضية، ولكن المفاجأة كانت في وجود امرأة بالفعل تحمل نفس القوة والعنف والقدرة على مواجهة الرجال، إنها «منى»، امرأة أربعينية تسكن فى حي الجمالية. تدخل خيال السيناريست في نسج خيوط الشخصية التي قدمها على الشاشة فلم تعبر كليًا عن طبيعة حياة مِنى، وإن اتفقت في كونها امرأة قوية لا تخشى مواجهة الرجال وتقوم بأعمال صعبة ربما عجز رجال عن القيام بها، إلا أنها في الوقت نفسه لم تكن بلطجية، وإنما كانت تحارب من أجل أكل العيش وحتى لا يطمع فيها أحد، هذا بحسب قولها. تزوجت «منى» قبل 26 عاما، وطلقت منذ 14 عاما، بعد خلافات مع زوجها، وأضطرت أن تكون أبًا وأمًا لخمسة أطفال، بينهم فتاة واحدة، أردات أن تبرز دور الأب وتكون رجلًا في الشارع، وأمًا حنونًا مع أبنائها في البيت، وقت عرض الفيلم شاهدته مع أبنائها أكثر من أربع مرات، وفي كل مرة يؤكد لها أبناؤها أنها الشخصية المذكورة، ونما إلى علمها بعد ذلك أن أسرة الفيلم راقبتها من بعيد، لتعود إلى عبلة كامل ومعها مفاتيح الشخصية. «نفسي أقابل الفنانة عبلة كامل».. هذه كلمات ذكرتها «منى» بعد مرور قرابة 14 عاما على عرض الفيلم، حتى تعبر لها عن حبها الشديد لها وتشكرها على إبراز الجانب الآخر للسيدة المصرية فهي ليست الخجولة المنكسرة طوال الوقت. وتابعت قائلة: إنها عملت فى كل شيء، سائق في موقف ميكروباص، وبيع حلويات، أو دفاتر للأطفال وقت الدراسة، مؤكدة: اشتغلت كل حاجه مفيش يوم أقعد في البيت، وبعد سنوات من العمل المتقطع، اشتريت مطعم فول وفلافل بعد أن قرر صاحبه بيعه، وأطلقت عليه فيما بعد اسم «مطعم خالتى فرنسا». زوجت الأم أبناءها الخمسة في سن مبكرة، الذكور تزوجوا في سن التاسعة عشرة، وأنجبوا لها 4 أحفاد، وفتحت لأبنها الأكبر محلاً لبيع السبح، وتفكر الآن في مشروع لأخيه الذي يصغره، ليكون سبيلاً للرزق وإعاشة لأسرته الصغيرة

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
"منى".. المثيلة لشخصية عبلة كامل في فيلم خالتي فرنسا
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
هل تمارس تلك السيدة "منى" البلطجة أو استخدام القوة بين أبناء الحي الذي تقطن فيه- وهي بالفعل معلوفة بينهم بالبلطجة
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
غامض
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
تعميم الجانب الحسن في شخصية "منى" ، دون ذكرر جانب السطوة والقوة
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/19 09:38

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات