سقوط أسانسير مركز المؤتمرات بـ 9 لاعبين (حبر)




سقوط أسانسير مركز المؤتمرات بـ 9 لاعبين (حبر)
جودة الخبر 77%
تمييز وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر محتوى مسروق مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة الموجز بتاريخ 03/02/2018 07:47



سقط "أسانسير" فندق قاعة مؤتمرات جامعة بنى سويف بمنطقة كورنيش النيل بمدينة بني سويف من الدور الثانى إلى البئر دون حدوث إصابات. وأكد الدكتور منصور حسن، رئيس جامعة بنى سويف، قيام تسعة لاعبين من نادى بنى سويف الرياضى والمقيمين "بفندق" مركز المؤتمرات باستقلال الأسانسير من أدوار مختلفة ونتيجة للحمولة الزائدة رغم التنبيه بأهمية الالتزام بالحمولة المقررة وهى 5 أفراد فقط، هبط الأسانسير من الدور الثانى إلى قاعدته بالدور الأرضى. وأضاف رئيس الجامعة أنه نتيجة للزحام حدث هرج بين اللاعبين وقام موظفو الفندق بالتعاون مع مدير الفريق بفتح باب الأسانسير وإخراج جميع اللاعبين قبل وصول قوات الحماية المدينة ولم يحدث أى إصابات أو اختناقات بين اللاعبين وقاموا بعقد اجتماعهم المقرر سلفاً وقاموا بممارسة نشاطهم المعتاد ولم يستغرق الأمر سوى عشر دقائق. وأكد رئيس الجامعة أنه فور علمه بالواقعة طالب بتوفير الرعاية والاهتمام الكافيين للاعبين وجميع المترددين على المركز، وقام بالاتصال بمدير الكرة بالنادى الرياضى الكابتن وائل حبيب للاطمئنان على حالة اللاعبين. وقال رئيس الجامعة إنه سبق أن أعطى تعليماته يوم الثلاثاء الماضى بضرورة صيانة كافة الأسانسيرات الموجودة بالجامعة والوحدات والمراكز التابعة لها وتوفير عامل لكل أسانسير.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
الدكتور منصور حسن، رئيس جامعة بنى سويف
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
صدى البلد
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
لم يذكر الخبر عما إذا كان حديث رئيس الجامعة تصريحات أم بيان أم غيره
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
خلفية عن حادث سقوط أسانسير مستشفى جامعة بنها ووقوع ضحايا بين قتلى وإصابات
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/22 12:05

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات