صور.. "إكرام الميت دفنه" حيلة جديدة للتعدى على الأراضى.. تعرف عليها (فيتشر)




صور.. "إكرام الميت دفنه" حيلة جديدة للتعدى على الأراضى.. تعرف عليها (فيتشر)
جودة الخبر 75%
ادانة مشتبه به وجهة نظر واحدة عنوان مضلل

تم نقل النص عن جريدة اليوم السابع بتاريخ 27/01/2018 08:00



فى واقعة غريبة، انتشرت بين أهالى قرية صفط جدام التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، تحت إطلاق عدد من العبارات مثل "إكرام الميت دفنه"، ولكنهم فى مشهد غريب تركوا أحد الجثامين لحين بناء المقبرة، ولكن لمخالفتهم يجرى إزالتها. البداية، عندما قام أهالى قرية صفط جدام التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، بواقعة هى الأغرب لبنـاء مقبرة، وذهبوا للمقابر وظلوا جالسين بجوار المقبرة التى يقومون ببنائها بالمخالفة لحين اكتمالها وتركوا المتوفى بجوارها. وفور وصول المعلومات لمسئولى الزراعة، ووحيد عبدربه رئيس مركز ومدينة تلا تم إصدار التعليمات المباشرة بوقف البناء للمقبرة وإزالتها فورًا، وعلى الفور أمر العقيد إبراهيم الدسوقى مأمور مركز شرطة تلا، بخروج قوة من مركز الشرطة وتمت تنفيذ الإزالة للمقبرة المخالفة. من جانبه، قال وحيد عبدربه رئيس مركز ومدينة تلا، إنهم واجهوا الأمر بكل حنكة، لافتا إلى أن الأمر كله حيلة يستتر وراءها عدد من الأهالى لبناء المقابر بالمخالفة للقانون، بحجة أنهم فى حاجة لدفن الموتى. وأكد عبدربه، أن القصة كلها - وبمجرد وصول قوات الشرطة ومجلس المدينة - تم احتواؤها وعدم السماح بالبناء والمخالفة للقانون، مشيرًا إلى أنهم عندما حاولوا الكشف عن الجثمان إذا كان صحيحًا من عدمه رفض الأهالى الذين لم يتعدى عددهم 20 رجلاً. وأشار عبدربه، أن التعدى كان على مساحة ثلاثة أمتار ونصف طول وبعرض ثلاثة أمتار ونصف، وقام الأهالى بإحضار نعش فارغ فى محاولة للتحايل على القانون، وذلك بعد قرار إلغاء البناء للمقابر على الأراضى الزراعية إلا بموافقة وزير الزراعة. وأضاف عبدربه، أن هذا الأمر يحدث كثيرًا بتلك القرية المعروف عنها هذه المراوغات من أجل البناء للمقابر بالمخالفة للقانون، مؤكدًا أنه يسعى إلى الحفاظ على الرقعة الزراعية، بالإضافة إلى الحفاظ على كرامة الموتى، وحتى لا تنفذ الإزالة وبها متوفى حقيقى.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
وحيد عبدربه رئيس مركز ومدينة تلا
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
غامض
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
ليس هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى تبني المصدر خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى
تم التقييم بواسطة فريق التقييم بتاريخ 2019/08/17 09:42

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات