يوسف زيدان: الإسكندر الأكبر «سافل وترك زوجته الأميرة ليضاجع صاحبه» (فيديو) (خبر)




يوسف زيدان: الإسكندر الأكبر «سافل وترك زوجته الأميرة ليضاجع صاحبه» (فيديو) (خبر)
جودة الخبر 85%
وجهة نظر واحدة

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 22/01/2018 09:31



قال الكاتب يوسف زيدان إن «الإسكندر الأكبر كان تلميذًا لأرسطو، والإعلام وحراس التناحة حريصون على إظهاره بطل، رغم أنه سحب السيف على أبيه فيليب المقدوني لما كان سكران». وأضاف «زيدان»، في لقائه مع برنامج «كل يوم»، على قناة «أون إي»، مساء الأحد، أن «الإسكندر كان سافل، وكان عنده شيوع جنسي هو وأصحابه، وترك زوجته الأميرة الفارسية روكسانا ليضاجع صاحبه». وأوضح أن ابن حزم الأندلسى قال، في كتابه «طوق الحمامة»، إن القداسة مؤنثة وكانت هناك امرأة «نابهة»، مؤكدًا ضرورة التعليم الإلزامي للمرأة.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
الكاتب يوسف زيدان
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
نقل الخبر لا يحتوي على أخطاء، فهي التصريحات التي أعلنها الروائي، إلا أن فحوى معلوماته يسأل هو عنها وعن مصداقيتها
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يتناسب مضمون الفيديو مع المحتوى؟
نعم يتناسب
الخبر مبني على محتوى الفيديو المرفق
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
أشار المحرر إلى انتهاك المصدر لخصوصية الأفراد
رغم إن الشخصية تاريخية ورحلت منذ أكثر من ألفي عام؛ إلا أن الحديث عنها جاء بجرأة شديدة وبما يخالف الرأي الجمعي العام، فيما يخص ناحية الميول الجنسية للشخص المنطوط بالحديث والتصريحات
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات