الآثار: غرفة الملك فاروق المعروضة للبيع بأمريكا ليست مسئوليتنا (خبر)




الآثار: غرفة الملك فاروق المعروضة للبيع بأمريكا ليست مسئوليتنا (خبر)
جودة الخبر 79%
معلومات خاطئة تمييز وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة اليوم السابع بتاريخ 16/01/2018 09:49



قال الدكتور مصطفى أمين، مساعد وزير الآثار للشئون الفنية، إن غرفة نوم الملك فاروق المعروضة للبيع فى أمريكا، والتى اختفت من استراحة الملك فاروق من حديقة الحيوان فى ٢٠١٣، ليست مسجلة فى عداد الآثار على الإطلاق. وأوضح مساعد وزير الآثار للشئون الفنية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن مبنى استراحة الملك فاروق تم تسجيله عقب ٢٠١٣ أى بعد حادث اختفاء غرفة نوم، لافتاً إلى أن المسئول عن غرفة النوم الجهة التى كانت فى عهدتها ووزارة الآثار ليست لها أى علاقة. وسُرقت الغرفة فى سبتمبر عام 2013 من الاستراحة الملكية بحديقة الحيوان، وقام موقع أمريكى للبيع بعرض فيديو متكامل لها بكافة قطعها للبيع.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
الدكتور مصطفى أمين، مساعد وزير الآثار للشئون الفنية
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
ذكر مصدر المعلومات
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
معلومات خاطئة
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
عدم التركيز الإعلامي حينها على سرقة الغرفة، وكيفية السماح بتهريبها للخارج، وذكر أن الخبر جاء متابعة لتقرير الإعلامي عمرو أديب عن نفس الخبر
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات