أول طعن على قرارات الهيئة الوطنية للانتخابات: الشروط تعجيزية (خبر)




أول طعن على قرارات الهيئة الوطنية للانتخابات: الشروط تعجيزية (خبر)
جودة الخبر 79%
تمييز وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 15/01/2018 01:40



تقدم حميدو جميل البرنس، المحامي، ومحمد صلاح عجاج، المحامي، بأول طعن على انتخابات رئاسة الجمهورية، أمام القضاء الإداري، إذ طلبا وقف تنفيذ وإلغاء قرار رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، بتحديد مدة 10 أيام فقط، لتلقي طلبات الترشح. وقال حميدو البرنس إن تلك المده الزمنية، تعجيزية، لمن يرغب في الترشح، حيث يستحيل تجميع 25 ألف تأييد من المواطنين، في 15 محافظة على الأقل، في تلك الفترة، وينطوي على مخالفة صارخة للمادة 14 من الدستور، التي تنص على أن الوظائف العامة حق للمواطنين، على أساس الكفاءة، ودون محاباة أو وساطة، مشيرًا إلى أن حق الترشح من الحقوق اللصيقة بالمواطن التى نصت الماده 92 من الدستور على عدم جواز المساس بها. فيما قال محمد صلاح عجاج، المحامي، إنه لا يتصور أن يجوب 15 محافظة، لتجميع 25 ألف تأييد، في تلك المده القصيرة، وهو ما يمثل لإهدارًا لمبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين، ويخالف أحكام الدستور خاصة الماده 92.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
الجهة المتقدمة بالطعن: المحاميان حميدو البرنس، ومحمد صلاح عجاج
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
شروط "العليا للانتخابات" لخوض انتخابات الرئاسة الجمهورية 2018
هل هناك تلاعب في المعلومات /أو في سياق عرضها؟
غير محدد
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
مجلس الدولة - محكمة القضاء الإداري تابعة له
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
تعجيزية الشروط، وجهة واحدة من الرأي
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات