عجينة يثير غضب شباب أقباط بالدقهلية.. والنائب: «ماكنتش أقصد.. قعدت براحتي» (خبر)




عجينة يثير غضب شباب أقباط بالدقهلية.. والنائب: «ماكنتش أقصد.. قعدت براحتي» (خبر)
جودة الخبر 87%
تمييز وجهة نظر واحدة مصادر مجهولة

تم نقل النص عن جريدة المصري اليوم بتاريخ 08/01/2018 12:40



سادت حالة من الغضب بين شباب الأقباط بكنائس الدقهلية، بسبب ما وصفوه بجلوس غير لائق للنائب إلهامي عجينة، عضو مجلس النواب عن دائرة بلقاس، أمام مذبح الكنيسة الكبرى بدير القديسة دميانة، أثناء حضوره قداس عيد الميلاد لتقديم التهنئة للمسيحيين بمناسبة عيد الميلاد. واكد الشباب أنه جلس وهو يضع رجل على أخرى بالصف الأول أمام المذبح، ما اعتبروه استفزازا لمشاعرهم وعدم احترام للمكان الذي يجلس فيه. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، رسالة غضب ضد النائب بسبب تصرفه الذي وصفوه بالمهين لأبناء الكنيسة. وقال وائل غالي، المحامي، إن النائب دخل الكنيسة بدير القديسة دميانة الأثري ليلة عيد الميلاد، ووضع قدما على قدم أمام مذبحنا المقدس وقت صلاة القداس الإلهي، ما يشكل إهانة وازدراء لمعتقداتنا باعتباره عضو بالبرلمان. وأوضح عماد ميلاد: «نستقبل المهنئين بالعيد سنويا سواء بالكنائس أو الأديرة، منهم من يتقدم بالدخول للكنيسة مباشرة ومنهم من ينتظر بدار الضيافة، والكنيسة بالنسبة للمسيحيين كمكانة المسجد لدى المسلمين، فكلاهما بيت الله عند عباده وله قدسيته واحترامه، فدخولك مثل هذه الأماكن يتطلب منك التحلي بالعقل والاحترام». وتابع: «النائب حضر إلى الكنيسة لتقديم التهنئة كباقي المهنئين المحترمين، وبعد مرور بعض الوقت تحول جلوس النائب من جلوسه في بيت الله إلى جلوسه على مقهى، فقام بوضع رجل على رجل كأنه يستجم على أحد الشواطئ، وتسبب هذا المنظر المستفز غضب المصلين، لكنهم لم يريدوا أن تتحول إلى تصويب وتقويم». وتضامن عدد كبير من المسلمين مع شباب الكنيسة، وأكدوا رفضهم لتصرف النائب وضرورة احترام بيوت الصلاة. من جانبه، قال عجينة: «لا تعليق لأني ذهبت أعيد عليهم وجلست بحريتي وليس تعاليا مني ولم أقصد عدم الاحترام أو الإهانة»، وتابع: «توجد تقاليد في كل ديانة لا يعرفها الآخر، مثل رفع الأيدي في الدعاء بالمسجد فلو حضر مسيحي جنازة لنا ولم يرفع يده في الدعاء لا يكون مخطئا ولا يلام على عدم رفع يده، وهكذا أنا جلست بحريتي ولم أقصد أي شيء».

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
وائل غالي، المحامي عماد ميلاد وأخيرا، النائب إلهامي عجينة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
نسب الصور لمصدرها
تصوير : المصري اليوم
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل وازن المحرر بين مختلف وجهات النظر؟
وازن في عرض الآراء
هل هناك معلومات خاطئة ضمن المحتوى؟
غير محدد
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
أشار المحرر إلى عدم تمكنه من الحصول على المعلومات الكاملة.
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات