مصطفى.. من الكارتيه للكيك بوكسينج بـ"قدم واحدة".. يهوى ألعاب القتال (فيتشر)




مصطفى.. من الكارتيه للكيك بوكسينج بـ"قدم واحدة".. يهوى ألعاب القتال (فيتشر)
جودة الخبر 81%
وجهة نظر واحدة صورة بدون مصدر محتوى مسروق مصادر مجهولة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة انفراد بتاريخ 07/01/2018 08:59



بقدم واحدة، تخطى مصطفى أشرف عبد الحميد، البالغ من العمر 15 عاماً ، أحلامه، حيث ولد بقدم واحدة، وواصل تعلم الألعاب القتالية من الكارتيه إلى الكيك بوكسينج، رغم رفض العديد من الأندية التحاقه بها، ولكنه حصل بعد ذلك المركز الأول لمنطقة الجيزة للكارتية. رفض مصطفى أشرف عبد الحميد، وصفه إطلاقا بالمعاق، مؤكدا أنه ما دام يستطيع تحقيق ما يريده، لا يمكن أن يصفه أحد بذلك الوصف، فالإعاقة ذهنية وليست جسدية، وهو ما يعجز عنه الأصحاء أيضا، وفقا لتوصيفه. تعرض مصطفى أشرف، إلى الاضطهاد منذ الصغر فلم يستطع الرد، فعرض عليه أحد أقاربه ممارسة رياضة الكارتيه، وكان رافضا فى بداية الأمر، حيث كان اللعب على كرسى متحرك، ولكن بعد فترة من التمارين حصل على المركز الأول على مستوى محافظة الجيزة، وشارك فى عروض الكارتيه فى بطولة الجمهورية. قال مصطفى أشرف : "ذهبت إلى العديد من مراكز الشباب والأندية ورفضوا ممارستى اللعبة باسمها، لم أصب باليأس وواصلت تعرفت على الكابتن مروان موافي، وتفهم موقفى، وبدأت ألعب بقدمى التعويضية، وحصلت على الكثير من الدورات التعليمية فى الملاكمة، وشاركت فى العديد من البطولات الأخرى". رغم خجل مصطفى من الظهور بقدمه فإنه بعد ممارسة الرياضة، انتهى ذلك الإحساس لديه، قائلا: "بعد التمرين ازدادت ثقتى بنفسى، وبدأت الظهور بشورت سواء فى التمرينات أو فى الشارع، فلم أخجل بعد ذلك ، بدأت التمرين على حركات صعبة والقفزات فى الهواء". وعن سبب اختياره للألعاب القتالية والتى تعتمد على القدم فى ممارستها، قال: "اخترت تلك الرياضات القتالية لأنى أحببتها وتجمع بين العديد من الأشياء، والألعاب والتى تعتبر جزء من شخصيتى". مصطفى يحلم بالدخول لاتحاد الملاكمة وممارستها متمنياً توفير الاتحاد مكان أو نادى أو مركز شباب لذوى الاحتياجات الخاصة، وتشجعيهم على ممارسة الألعاب القتالية، وتوفير لهم مدربين على مستوى عالى، حتى يستطيعون ممارسة اللعبة بشكل أفضل.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
رسم المحرر لشخصية بطل الموضوع "مصطفى أشرف عبد الحميد"
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
حديثة ومناسبة
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
لم يشر المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
http://www.youm7.com/story/2018/1/7/%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D9%87-%D9%84%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%83-%D8%A8%D9%88%D9%83%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%AC-%D8%A8%D9%80-%D9%82%D8%AF%D9%85-%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D9%8A%D9%87%D9%88%D9%89-%D8%A3%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A8/3589680
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
متضمن من خلال وصفه لشخصية الحدث
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل قدم المحرر تغطية كافية للموضوع؟
قدّم التغطية الكافية للموضوع
جوانب الحياة الشخصية لمحور الموضوع "مصطفى"، من حيث حياته الأسرية والدراسية وتحركاته اليومية ومدى مرونتها، وليس فقط التحدي الذي واجهه بممارسة رياضة قتالية شاقة
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
المحتوى خالي من التعميم
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من أي (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك انتهاك لخصوصية الأفراد ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي انتهاك لخصوصية الأفراد
هل هناك خطاب كراهية ضمن المحتوى؟
المحتوى خال من خطاب كراهية
هل يوجد في المحتوى أي تحريض على العنف؟
المحتوى ليس فيه أي تحريض على العنف
هل هناك تمييز /أو تنميط ضد أفراد أو مجموعات ضمن المحتوى؟
ليس هناك أي تمييز /أو تنميط ضمن المحتوى

تعليق المقيم

لا يوجد

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات