حشيش وتحرش وأوكار دعارة داخل المدارس (فيتشر)




حشيش وتحرش وأوكار دعارة داخل المدارس (فيتشر)
جودة الخبر 69%
ادانة مشتبه به تمييز وجهة نظر واحدة مصدر غير مناسب صورة بدون مصدر مصادر مجهولة خلط بين الرأي والمعلومة

تم نقل النص عن جريدة البوابة نيوز بتاريخ 03/01/2018 09:40



«مدرستي جميلة.. نظيفة.. متطورة» شعارات كثيرًا ما وجدت منحوته على أسوار المدارس، وكلما تذكرناه أعادت إلينا ذكريات زمن جميل مضى من الأهداف المرجوة من تلك البناية التعليمية ويسبقها في ذلك العملية التربوية، ولكنا كما ذكرنا ذكريات عفى عليها الزمن وولى. عدد من الوقائع، باتت من المشينة بسبب ما تشهده المداس في أعمال منافية للآداب والأخلاقيات العامة. وفي التقرير التالي نرصد عددا من الوقائع. حشيش في المدرسة في واقعة مثيرة مكانها مدرسة بشبرا الخيمة في محافظة القليوبية، تقدمت مديرة مدرسة شبرا الخيمة التجارية بنين، ببلاغ يفيد بعثور كل من "ز ر" ١٥ عاما، طالب بالمدرسة، و"ز ط" ١٥ عاما، طالب، و"خ م "، ١٥ عاما، طالب، على كيس حشيش بجوار سور المدرسة وقاموا بتسليمه لـ"حمدي ف" 40 عاما، مدرس بذات المدرسة ومقيم ببيجام دائرة القسم. ومن جانبه قال طه عجلان مدير مديرية التربية والتعليم بالقليوبية، إن هذه الواقعة كانت من ١٠ أيام وتم إحالتها إلى التحقيق بالشئون القانونية لاتخاذ اللازم. وأشار عجلان في تصريح خاص أن التحقيقات أثبتت أن المعلمين والعاملين بالمدرسة ليس لهم أي علاقة بكيلو الحشيش الذي تم ضبطه وأن أحد المواطنين قد رماه على سُوَر المدرسة وتمكنت الشرطة من ضبطه، وأضاف عجلان أن قد قام بالعمل على زيادة حراس الليلي لهذه المدرسة. تحرش وقتل على البوابة وفي واقعة أخرى ليست بالبعيدة من الجانب الأخلاقي المتدهور، تشهد مدرسة "سيدى سالم الثانوية التجارية" بكفرالشيخ، معاناة حقيقية تعيشها الفتيات من طالبات المدرسة، بسبب ما تشهده المدرسة من غياب للدور الرقابي الذي أدى إلى وقوع حالات عدة من التحرش من قبل الشباب المتواجدين أمام المدرسة بالفتيات، هذا إلى جانب وجود موقف عشوائي للدراجات البخارية (التوك توك)، وياله من قنبلة موقوتة تهدد الطالبات، الأمر الذي يتسبب في مشاجرات كانت آخرها واقعة قتل راح ضحيتها شاب حاول الدفاع عن أخته عند تعرضها للتحرش. وفي واقعة مماثلة شهدت مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية اتهام 4 طالبات بالصف الخامس الابتدائى، مدرس لغة عربية بالتحرش بهن بالمدرسة أكثر من مرة، ولم تكشف الطالبات عن عملية التحرش لخوفهن منه، ولكن عندما علم ولى أمر إحدى الطالبات احتشد أولياء أمور الطالبات الأخريات، وطالبوا بتحرير محاضر معه ضد المعلم، والمطالبة بإبعاده عن التدريس. دعارة في الفصل وفي محضر رسمي شهدت مدرسة ميت غمر الثانوية بالدقهلية واقعة مثيرة حينما حول أحد العمال ويدعى «م. أ. س - 56 عاما» المدرسة إلى وكر للدعارة ليلا، وسخر الفصول وطرقات المدرسة، خلال فترات العمل الليلية، إلى مسرح لفنون الدعارة باستقطاب السيدات وتقديمهن للرجال راغبى المتعة الحرام، مقابل أجر مادى لممارسة الأفعال المنافية للآداب، بالإضافة إلى تصويرهم، وبعد تداول عدد من المقاطع الجنسية بين أهالي ميت غمر سارع معلمو المدرسة إلى تقديم بلاغ ضد العامل. وتحرر محضر بالواقعة حمل رقم 445، إدارى قسم ثان المنصورة، وتم التحقيق فيه بمعرفة الشئون القانونية.

مصدر الخبر

التقييم

هل تمثل المصادر المستخدمة بالمحتوى جهة واحدة من الرأي أم تعرض الرأي الآخر؟
جهة واحدة
رصد محرر الموضوع الخبري للقصص المشابهة
هل المصادر المستخدمة حديثة ومناسبة لسياق الموضوع؟
غير حديثة وغير مناسبة
لا توجد مصادر رسمية موثقة، وإنما سرد (حكي)
هل أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس؟
أشار المحرر إلى المصدر في حالة النقل أو الاقتباس
هل فصل المحرر بين تعليقه والمحتوى الخبري المقدم للقارئ؟
خلط بين الرأي والمحتوى
هل نسب المحرر الصور إلى مصادرها؟
لم ينسب الصور لمصدرها
هل ذكر المحرر مصادر المعلومات الواردة بالمحتوى؟
لم يذكر مصادر المعلومات
هل المحتوى المرئي المستخدم مناسب للموضوع؟
مناسب
الصورة لشخص يقوم باستنشاق وتناول مادة مخدرة داخل فصل دراسي، ولكن لم يتم الإشارة إذا ما كانت الصورة تمثيلية وتعبيرية أم حقيقية
هل يعبر العنوان عن مضمون المحتوى المقدم؟
يعبر عن المحتوى
هل العنوان واضح وغير متحيز؟
واضح
هل هناك أي تعميم في المحتوى؟
يوجد تعميم من المحرر
هل هناك أي إهانة /أو تشويه /أو تشهير لفرد أو مجموعة ضمن المحتوى؟
أشار المحرر لوقوع المصدر بـ (إهانة /أو تشويه /أو تشهير) بحق فرد أو مجموعة
هل هناك التزام بمبدأ المتهم برئ حتى تثبت إدانته؟
ليس هناك التزام بمبدأ المتهم بريء حتى تثبت إدانته

تعليق المقيم

الموضوع لا يعتمد إطلاقا على أوراق للتوثيق، ويوجد به إهانة كبيرة بذكر الأماكن صراحة، مما يعد وصمة لبقية المنتمين لها من الطلاب والمدرسين والعاملين

رد الصحفي

لا يوجد

رايك في التقييم

التعليقات